الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

8 علامات تحذيرية لارتفاع مستوى الإستروجين في الجسم!

يعد الإستروجين واحداً من الهرمونات الأنثوية الرئيسية. وهو المسؤول عن نمو وضبط الجهاز التناسلي والخصائص الجنسية للأنثى مثل: الشعر تحت الإبطين، ونمو الثديين، والدورة الشهرية... ومن المهم جداً مراقبة هرمون الإستروجين والمحافظة عليه عند مستوياته العادية، لأن أي ارتفاع لنسبته في الدم يمكن أن يتسبب في الإصابة السرطان لدى النساء.

وقد قررنا في الجانب المشرق دراسة واستحضار جميع العلامات التحذيرية لارتفاع مستويات هرمون الإستروجين، من أجل توعية قارئاتنا العزيزات واتخاذ الإجراءات اللازمة عند اقتضاء الحاجة!

أسباب ارتفاع مستويات الإستروجين

ترتفع مستويات الإستروجين بشكل طبيعي أثناء فترتي البلوغ والحمل. ولكن يمكن أن يحدث ذلك أيضاً نتيجة أسباب أخرى، بحيث قد تعاني النساء من ارتفاع نسب هذا الهرمون في الجسم جراء أسلوب حياة معين أو النظام الغذائي.

كما أنه في وقتنا الحاضر، صار من السهل زيادة مستوى الإستروجين في الدم، لأنه موجود في الطعام الذي يحتوي على بقايا المبيدات السامة التي تستخدم في الزراعة، بالإضافة إلى هرمونات النمو. لذلك، عليكِ توخي الحذر عند اقتناء بعض المنتوجات الغذائية وذلك من خلال التحقق من المكونات وبلد المنشأ.

باستثناء ما سبق، هناك أسباب أخرى مرتبطة بأسلوب الحياة المتبع نلخصها فيما يلي:

1. الاستهلاك المفرط للمشروبات الكحولية والأدوية؛

2. أمراض القلب وداء السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم؛

3. الضغط النفسي.

العلامات التي تدل على ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين لدى النساء

احذري جيداً من هذه العلامات ولا تترددي أبداً في استشارة الطبيب إن شعرتِ بأي انزعاج أو لاحظتِ إحداها على جسمك. و تنعكس مستويات الإستروجين المرتفعة غالباً في مجموعة من الأعراض المحتملة أهمها:

1. آلام الثديين وتورمهما

تشعر النساء بتغيرات تطرأ على الثديين أثناء الدورة الشهرية والحمل لأنهما عضوان شديدا الحساسية تجاه الهرمونات. إن شعرتِ بآلام في الثدي أو لاحظتِ أنهما منتفخان أكثر من المعتاد، فقد يكون ذلك بسبب ارتفاع هرمون الإستروجين في جسمك.

2. التقلبات المزاجية

يؤثر تغير مستوى الإستروجين على الحالة الذهنية والعاطفية للمرأة. وقد تذكرك هذه المشاعر بأعراض الدورة الشهرية فتشعرين بالكآبة أو القلق، وقد تكون مشاعرك في حالة من الفوضى العارمة بدون أي سبب وجيه.

3. تكيسات ليفية في الثدي

إن كنتِ تعانين من ارتفاع في مستويات الإستروجين، فقد تشعرين بوجود كتل وتكيسات في الثدي تكون مؤلمة أحياناً. استشيري الطبيب المختص على الفور إن وجدت أي كتل غريبة في أنسجة ثدييك.

4. تساقط الشعر

عادة ما تكون هذه مشكلة ذكورية، ولكن عندما ينتج جسمك الكثير من الإستروجين، قد يبدأ شعرك في التساقط أكثر من المعتاد. وقد تتفاقم حالة الاكتئاب لديك بالموازاة مع ذلك. ولكن تذكري أن تساقط الشعر مرتبط أسلوب حياتك أيضاً.

5. زيادة الوزن

لا تأكلين أكثر من المعتاد ولا تظلين مستلقية على الأريكة طوال الوقت، ولكنك تلاحظين أن منطقة الأرداف قد اكتسبت وزناً زائداً أكثر من المعتاد؟ يمكن أن يكون ذلك علامة على ارتفاع نسب هرمون الإستروجين في جسمك. وقد تعانين أيضاً من انتفاخ البطن وصعوبة كبيرة في فقدان الوزن، حتى بعد اتباع حمية خاصة!

6. عدم انتظام الدورة الشهرية

يجب أن يشكل هذا علامة مهمة بالنسبة للمرأة، خاصة عندما تكون معتادة على انتظام دورتها الشهرية، ثم فجأة تباغتها قبل موعدها المحدد أو بعده. تتحكم مستويات معينة من الهرمونات في انتظام الدورة الشهرية بدقة متناهية، وإن كان هناك خلل في مستويات أحدها، فيمكن أن تتغير مواعيد الدورة الشهرية دون سابق إنذار!

7. تشعرين بالتعب والإرهاق طوال الوقت

إن كنتِ تعانين من مشاكل في النوم، فيمكن أن تشعري بالإرهاق طوال الوقت، وهذا أمر عادي تماماً. ولكن إن لاحظتِ أنكِ مرهقة أكثر من المعتاد، بينما لم يتغير أسلوب حياتك، فيمكن أن يكون ذلك علامة تحذيرية في أنك بحاجة إلى التحقق من مستويات الهرمونات الأنثوية في جسمك!

8. مشاكل في النوم

يمكن أن يسبب ارتفاع نسب الإستروجين في معظم المشاكل التي ترتبط بالنوم. فقد تصبحين ثرثارة وغير قادرة على النوم، أو على العكس، قد تشعرين بالنعاس طوال الوقت! انتبهي جيداً إذا تغيرت عادات نومك فجأة دون سبب مقنع أو ساءت حالتك النفسية!

هل سبق أن تحققتِ من مستويات الهرمونات لديك؟ اتركي تعليقاً في الأسفل إن كنت تعتقدين أن هذا المقال مفيد ويستحق المشاركة!

Illustrated by Natalia Okuneva-Rarakina من أجل الجانب المُشرق
شارك هذا المقال