الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

معلومات صحية: تعرّف على الآثار السلبية للنوم بجواربك

لكل منا تفضيلاته الشخصية عندما يتعلق الأمر بارتداء الجوارب أثناء النوم. فبعضنا لا ينعم بنوم هادئ وعميق إلا إذا كان يرتدي جوارب تبقيه دافئاً، وبعضنا الآخر لا يشعر بالراحة عندما تكون قدماه متعرقتين، فينام دونها. ولكن بغض النظر عما تفضله، فقد ثبُت أن النوم بجواربك له عدة سلبيات ستغيّر موقفك بشأن هذه العادة.

ينقسم فريق الجانب المُشرق أيضاً بين أشخاص ينامون مرتدين الجوارب وآخرين لا يفعلون ذلك إطلاقاً. لذلك، قررنا معرفة ماذا سيحدث لجسمك إذا كنت ترتدي الجوارب المفضلة لديك طوال الليل.

1. قد تؤثر على تدفق الدم لديك

صحيح أن ارتداء الجوارب أثناء النوم يبقيك دافئاً ويشعرك بالراحة ويمكن أن يعزز الدورة الدموية بشكل مؤقت. ولكن ارتداءها لوقت طويل قد يعطي تأثيراً معاكساً تماماً لما ذُكر سابقاً، حيث تعرقل الجوارب تدفق الدم. وبالتالي، إذا كنت معتاداً على ارتداء جواربك طوال الليل، فقد يؤدي ذلك على المدى الطويل إلى إبطاء تدفق الدم.

2. قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجلد

لعلّك تبتسم كلما نظرت إلى جواربك ذات التصميمات الطريفة، أو ربما لاحظت تحسّناً في مزاجك بسببها، لكن لا تدع ذلك ينسيك مدى خطورة بعض الأقمشة المُستعملة في خياطتها. في الواقع، قد تضر المواد الاصطناعية، مثل البوليستر أو الحرير الصناعي أو النايلون، ببشرتك ولا تسمح لقدميك بالتنفس. كذلك، من الشائع جداً أن تتعرّق ليلاً، وإذا كنت تفضل النوم تحت بطانية ثقيلة، فإن البيئة الدافئة والرطبة ستكون مثالية لتكاثر البكتيريا التي ستؤثر على صحة قدميك. أما إذا وقع استخدام بعض المواد الكيميائية القاسية، مثل الأصباغ والراتنج، لصنع جواربك، فقد تكون فرصك في الإصابة بالتهيج والطفح الجلدي، المعروف أيضاً باسم التهاب جلد المرتبط بالملابس، عالية.

3. قد تترك جواربك آثاراً مؤلمة على جلدك

هل سبق أن تركت جواربك علامات حمراء تخلق لك رغبة في حكّها على قدميك؟ هذا يدل على أن الأشرطة المرنة التي تثبت الجوارب في مكانها ضيقة للغاية. نتيجة لذلك، فإن عدم خلع جواربك خلال الليل قد يمنحك بقعاً مؤلمة ومتهيجة في الصباح لن تزول إلا بعد وقت. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتسبب الجوارب ذات الأربطة المرنة الضيقة في عرقلة عملية تدفق الدم، وبالتالي في تورم القدمين.

4. قد تسبب اضطراباً في درجة حرارة جسمك

أثناء نومك، يبقى جسمك نشطاً وتتغير درجة حرارته عدة مرات. غير أن نومنا يكون أفضل حين نكون أكثر برودة، لذا فإن ارتداء جوارب غير مصنوعة من أقمشة تسمح بمرور الهواء قد يرفع درجة حرارة جسمك، مما يتسبب في دورة نوم متقطعة وغير مريحة.

هل تفضّل ارتداء الجوارب أثناء النوم؟ هل تنام بشكل أفضل مع الجوارب أم بدونها؟

مصدر صورة المعاينة Shutterstock.com, Shutterstock.com
الجانب المُشرق/الصحة/معلومات صحية: تعرّف على الآثار السلبية للنوم بجواربك
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك