الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

مسببات “جلد الدجاجة” و6 طرق للتخلص منه

في أشهر الصيف، وعندما نرتدي الملابس الخفيفة، غالباً ما تظهر نتوءات جلدية مزعجة على أذرعنا وأفخاذنا. تسمى هذه الحالة الجلدية الشائعة التقرن الشعري، وتوصف أحياناً بمرض جلد الدجاجة، لأن مظهرها يكون مثل طائر نتف ريشه حديثاً. على الرغم من أن هذه الحالة ليست ضارة جداً أو معدية، إلا أنها أحياناً قد تكون مزعجة للغاية. وبالتأكيد تزداد سوءاً مع مرور الوقت لو تركت دون علاج.

قررنا في الجانب المُشرق أن نتعرف على الممارسات اليومية التي قد تسبب هذه الحالة وما يمكننا فعله للسيطرة على تلك النتوءات المزعجة.

1. عدم تناول ما يكفي من الدهون

عندما تحاول التخلص من وزنك الزائد، فإن أول ما ترغب في الاستغناء عنه من نظامك الغذائي هو الدهون، ولكن في الحقيقة قد يؤدي التخلص من الدهون الصحية إلى زيادة الوزن وتفاقم مشكلات الجلد. عندما لا يحصل جسمك على ما يكفي من أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية الأساسية، فإن ذلك قد يزيد من التهاب الجلد، مما يجعل تلك النتوءات المزعجة أكثر وضوحاً.

ما عليك فعله بدلاً من ذلك: حاول تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية. يوصي خبراء التغذية بتضمين الأسماك البرية (غير المستزرعة) وبيض المراعي في نظامك الغذائي.

2. استخدام مقشرات قاسية للجسم

رغم أن التقشير اليومي يمكن أن يساعد في تنعيم جلد الدجاجة، إلا أن تقشير الجسم القاسي قد يتسبب في تفاقم الحالة وزيادتها سوءاً. يمكن أن تهيج الجزيئات الخشنة الموجودة في المقشر الجلد وتؤدي إلى الإصابة بالحكة وتقشر الجلد.

ما يجب عليك فعله بدلاً من ذلك: حاول تدليك بشرتك بلطف باستخدام اللوفة أو حجر الخفاف بدلاً من استخدام مقشر يحتوي على جزيئات كبيرة غير منتظمة الشكل.

3. الاستحمام بماء ساخن

على الرغم من أن الاستحمام بالماء الساخن لن يتسبب في ظهور نتوءات على بشرتك، إلا أن الوجود تحت الماء الساخن لفترة طويلة يمكن أن يزيد حالتك سوءاً. يخلص الاستحمام لفترة طويلة بشرتك من الزيوت الطبيعية ويتركها جافة ومتهيجة.

ما يجب عليك فعله بدلاً من ذلك: استحم لمدة قصيرة تحت الماء الدافئ، وجفف بشرتك برفق لتجنب تهيجها أكثر. قد يساعد الاستحمام كل يومين في تخفيف الأعراض أيضاً.

4. الإكثار من منتجات الألبان

قد لا يقدر معظمنا على تخيل يومه دون تناول فنجان من القهوة بالحليب أو الكريمة، ولكن غالباً ما تسبب منتجات الألبان الحساسية الغذائية، ويمكن أن تساهم أيضاً فى الإصابة بحالات مزعجة، بما في ذلك مرض جلد الدجاجة. يصاب العديد من الأشخاص بمتلازمة عدم تحمل البروتين الموجود في منتجات الألبان مع مرور الوقت، الأمر الذي قد يؤدي إلى تهيج الجلد والإصابة بحب الشباب والتقرن الشعري.

الخبر السار هو أنك لن تضطر إلى إزالة منتجات الألبان من نظامك الغذائي تماماً لمقاومة جلد الدجاجة، فكل ما عليك فعله هو أن تحاول التوقف عن تناولها لمدة ستة أسابيع على الأقل لملاحظة إن كانت حالتك ستتحسن نتيجة لذلك.

5. استخدام الصابون المعطر

نظراً لأن مرض جلد الدجاجة ينتج عن تراكم الكيراتين في مسام البشرة، فإن منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على العطور يمكن أن تزيد الأمر سوءاً. قد تكون رائحة الصابون المفضل لديك تشبه رائحة حديقة ورد جميلة، لكنها على الأرجح تحتوي على إضافات صناعية تسد المسام وتؤدي إلى التهاب الجلد.

ما يجب عليك فعله بدلاً من ذلك: اختر منتجات العناية بالبشرة اللطيفة التي لا تسبب الحساسية والتي لا تسبب تهيجاً للبشرة الحساسة.

6. ارتداء الملابس الضيقة

ارتداء الملابس غير المناسبة لك سيئ لصحتك لأسباب عديدة، ومن بين التأثيرات السلبية له هو أنه قد يؤدي إلى تفاقم مرض جلد الدجاجة. لا تسمح الملابس الضيقة لبشرتك بالتنفس ويمكن أن تسبب احتكاكاً يؤدي إلى تهيج الجلد أكثر.

ما يجب عليك فعله بدلاً من ذلك: فكر فى ارتداء المزيد من الملابس الفضفاضة المصنوعة من الأقمشة التي يحبها جلدك، مثل القطن العضوي.

هل سبق لك وأن لاحظت جلد الدجاجة؟ هل تعرف أي حيل أخرى تساعد على التخلص منه؟

مصدر صورة المعاينة Shutterstock.com
الجانب المُشرق/الصحة/مسببات “جلد الدجاجة” و6 طرق للتخلص منه
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك