الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

مدوّنة متخصصة في التغذية لديها طريقة مبهرة لتناول أي شيء دون زيادة الوزن!

----
455

صرّحت ريبيكا رابين وهي مدوّنة شهيرة متخصصة في مجال الطعام والتغذية، أنه لا حاجة لاتباع حمية غذائية من أجل الحصول على جسم نحيف. وهي ترفض حرمان نفسها من أي شيء وتأكل كل ما ترغب فيه. وقد تبين أن اختصاصي التغذية يوافقونها الرأي تماماً في الواقع.

درسنا في الجانب المشرق أسلوب ريبيكا في التغذية بعناية، وسُررنا بمدى بساطته وجرأته، ونحن متحمسون لمشاركتك ما توصلنا إليه.

تدير ريبيكا حساباً شهيراً على منصة أنستغرام يسمى i_actually_ate_that (أنا اللي أكلته) ولديها ما يقرب من 79,000 متابع. وكما قد يوحي الاسم الذي اختارته لصفحتها، فإنها تنشر فيها كل شيء عن الأطعمة التي تتناولها بانتظام.

تبدو هذه الأطعمة لذيذة ومثيرة للشهية، ولكنها تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية. وعلى الرغم من هذه الحقيقة، فقد تمكنت ربيكا من البقاء نحيلة الجسم، وها هي تكشف بسعادة عن السر وراء هذا.

تقول ريبيكا إن الأمر كله يتعلق بعدم التشدد وحرمان نفسها من الطعام الذي تريد تناوله. إن شعرت بالرغبة لتناول البيتزا، فستفعل ذلك. وإن كانت تشتهي شطيرة برغر أو طبقاً من الروبيان، فلن يمنعها شيء من الحصول عليه.

في إحدى المقابلات الصحفية التي أجرتها مؤخراً، قالت رابين إنها تربت على مبدأ تناول ما يخطر على بالك، سواء كان ذلك بيتزا بيبروني في وقت متأخر من الليل، أو الهامبرغر أو سندويشات التاكوس، ففي أسرتها، لم تُحرم قط من تلبية رغباتها في الطعام.

وفي المقابلة نفسها، اعترفت مدوّنة التغذية الشهيرة بأنها تتعامل مع الطعام على أنه شيء تستمتع به، وليس شيئاً تتغاضى عنه. وهي تجد على الدوام ما يكفي من الوقت للاستمتاع بمذاق الطعام الذي تتناوله، وتحاول عدم التسرع في إنهاء وجباتها.

يدعم العديد من خبراء التغذية أسلوب ريبيكا. فعلى سبيل المثال، بيث وارين مؤلفة كتاب Living a Real Life with Real Food ومؤسسة مشروع Beth Warren Nutrition تقول إن فرض قيود تمنعك من تناول الطعام الذي تحب، لا يساعدك على الحفاظ على وزنك، ولا يشبع رغباتك في الوقت نفسه. وذلك لأن الوعي بكمية الطعام التي يستهلكها المرء - وليس نوع ما يأكله - هو ما يلعب دوراً رئيسياً في الحمية الغذائية. إذ ينبغي على المرء أن يتعامل مع الطعام بحرص.

تتفق أخصائية تغذية أخرى هي أليسا رامسي مع ريبيكا أيضاً، وتقول أنه من الأسهل على الناس الحفاظ على التوازن الغذائي الصحيح عند تناول الطعام، عندما لا يكونون مقيدين ومجبرين على تحديد خياراتهم. وتؤكد أليسا أنه من الممكن حتى تخسيس الوزن باتباع هذه الطريقة، فحين يعرف الشخص أن لا قيود تمنعه من تناول الطعام الذي يريد في أي لحظة، ففي كثير من الأحيان، ينتهي به الأمر بعدم تناوله على الإطلاق.

كما ذكرنا أعلاه، هناك بعض الاحتياطات التي يجب على الشخص مراعاتها عند اختيار هذا النمط من الأكل. فمن الضروري أن يتم كل شيء باعتدال. فحقيقة أنك تستطيع أن تأكل كل ما ترغب فيه، لا تعني أنه يجب عليك تناوله بكميات هائلة. ومثل أي شيء آخر في الحياة، ينبغي أن تكون وجبات طعامك معتدلة ومعقولة، لأن هناك فرق بين الاستمتاع بكل قضمة مما تشتهي، وبين استهلاكه طوال الوقت دون أي مقياس.

بشكل عام، تناول كل ما تريد تناوله، ولكن تذكر أن تفعل ذلك باعتدال. و اترك عقلك ومعدتك يستمتعان بغياب قيود الحميات الصارمة.

ما هي الأطعمة التي كنت ترغب في تناولها منذ فترة طويلة ولكنك كنت تخشى ذلك خوفاً من تأثيرها على وزنك؟ هل ستأكلها الآن بعدما قرأت هذه المقالة؟ سوف يسعدنا أن نسمع رأيك في فضاء التعليقات!

مصدر صورة المعاينة CptChunk / reddit
----
455