الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

8 أخطاء تمنعك من حرق الدهون بشكل أسرع

مهما فعلت، ومهما كانت صعوبة وقوة التمارين الرياضية التي تقوم بها، لا تزال غير قادر على فقدان تلك الدهون العنيدة! إن كانت تلك العبارة تصف ما تمر به، فلست وحدك. يسعى الملايين من الناس لفقدان الوزن ويفشلون باستمرار. صدق أو لا تصدق، هناك 600 مليون شخص بالغ و100 مليون طفل يعانون من السمنة المفرطة.

أعددنا لكم في الجانب المشرق قائمة بأكثر 8 أخطاء شائعة تصعّب عليك مهمة الحصول على الجسم المثالي الذي طالما تمنيته، مهما كان مقدار التعب والعرق الذي تبذله في صالة الألعاب الرياضية.

تعتقد أن كل السعرات الحرارية متساوية

ليست جميع السعرات الحرارية متساوية في تأثيرها على وظائف جسمك. فلا يتساوى تناول 100 سعر حراري من الخضروات مع تناول 100 سعر حراري من الآيس كريم، ولن يكون لها نفس ردة الفعل من الجسم. فيما يتعلق بفقدان الوزن، من الضروري النظر في كمية الأنسولين التي يفرزها الجسم بناءً على نوع السعرات الحرارية التي نتناولها.

عندما يُخرج الجسم الكثير من الأنسولين طوال اليوم، فهو لا يمنع فقدان الدهون فقط، بل يشجع الجسم أيضاً على تخزين الطاقة على شكل دهون إضافية في الجسم. وأكثر أنواع السعرات الحرارية التي تزيد من إفراز الأنسولين هي الكربوهيدرات الموجودة على شكل سكر بسيط. لذا إن كنت ترغب في تناول الكربوهيدرات، التزم بالكربوهيدرات الصحية من الأطعمة الذي تُهضم ببطء. إلى جانب الكربوهيدرات، يمكن للبروتينات أيضاً أن تزيد من مستويات الأنسولين لديك، خاصة تلك البروتينات الموجودة في منتجات الألبان مثل الحليب الخالي من الدسم والزبادي.

لا تهتم بما يكفي بكتلة الجسم الخالية من الدهون

إن وجدت نفسك تقلل من السعرات الحرارية التي تتناولها وتمارس تمارين الكارديو، إلا أن الدهون الزائدة لا تزال ملتصقة بك، فقد يكون من الجيد التركيز على كتلة الجسم الخالية من الدهون. تتسبب زيادة كتلة الجسم الخالية من الدهون في تحفيز عملية الحرق حتى أثناء الراحة. كما أنها تؤثر على العديد من الهرمونات المختلفة في الجسم مثل الأنسولين واللبتين والغريلين. تتواصل هذه الهرمونات مع خلاياك وتخبرها ما إذا كان الوقت قد حان لتخزين الدهون أو حرقها.

تعتقد أن تناول العديد من الوجبات على مدار اليوم سيساعدك على فقدان الوزن وحرق الدهون

هناك نظام غذائي خاص يسمى الصوم المتقطع وهي طريقة رائعة لحرق الدهون. يخفض الصيام مستويات الأنسولين أكثر من الطرق الغذائية الأخرى. كما يؤدي الصيام إلى إفراز الجسم لهرمون الجلوكاجون لسحب الطاقة من خلاياك، بما في ذلك الخلايا الدهنية. لذلك، بدلاً من تناول عدد الوجبات الصغيرة التي تتكون من 400 سعر حراري في اليوم، من الأفضل تناول وجبة واحدة ذات 1600 سعر حراري في نهاية اليوم.

تعتقد أن ممارسة الكثير من تمارين الكارديو هي الطريقة الوحيدة لخسارة الوزن

نظراً لأن ممارسة تمارين الكارديو ليست متشددة مثل التمارين الأخرى، يعتقد الناس أنها الطريقة الوحيدة لفقدان الوزن. ولكن لأن تلك النوعية من التمارين يمكن أن تصبح مملة، يتوقف الناس عن بذل الجهد فيها لفقدان الوزن. الخبر السار هو أن هناك طرقاً أخرى لحرق الدهون دون الحاجة إلى قضاء ساعات طويلة على جهاز المشي. أفضل طريقة لجني فوائد تمارين الكارديو هو دمجها مع تدريبات الأثقال.

يمكن لمدربك الخاص المساعدة في تصميم جلسات خاصة بحيث تساعدك على الوصول إلى أهدافك.

تصدق الإعلانات التي تنصح بأدوية سحرية لحرق الدهون

لا توجد طريق قصيرة ستمكنك من فقدان الدهون. كل ما تفعله المكملات الغذائية المحفزة لحرق الدهون هو زيادة معدل ضربات قلبك في أثناء وقت الراحة إلى مستويات عالية جداً وغير صحية. نصيحتنا هي الابتعاد عن تلك الأدوية والالتزام بنمط حياة صحي بدلاً من ذلك.

لا تحصل على ما يكفيك من النوم

تؤدي قلة النوم إلى اختلال توازن هرمون الجسم، مما يؤثر على مستويات الجوع في اليوم التالي. الهرمونان اللذان يؤثران على شهيتنا هما الغريلين (الهرمون الذي يجعلنا نشعر بالجوع) واللبتين (الهرمون الذي يجعلنا نشعر بالشبع). عندما لا نحصل على قسط كافٍ من النوم، يرتفع مستوى الغريلين بينما تنخفض مستويات اللبتين. هذا يجعلك تشعر بالجوع وتفرط في تناول الطعام.

للحصول على نوم سليم، حاول النوم مبكراً قليلاً عما اعدت، ونم لمدة 7-8 ساعات على الأقل.

تشعر بضغط عصبي

الشعور بالتوتر يمكن أن يجلب دماراً لأجسادنا. الإجهاد يدفع الجسم إلى إنتاج هرمون ستيرويد يسمى الكورتيزول، مما يزيد من الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية التي تزودك بالطاقة والمتعة الفورية. عندما تظل مستويات الكورتيزول لدينا عالية لفترة طويلة من الوقت، يمكن أن تزيد من كمية الدهون التي يخزنها بطنك.

تبالغ في محاولاتك لإنقاص الوزن

يحتاج الجسم إلى توازن صحي بين ممارسة الرياضة والراحة. ممارسة الرياضة بشكل مبالغ فيه تمنع الجسم من التخلص الدهون الزائدة. وممارسة الرياضة دون الحصول على راحة كافية للجسم تؤثر على مستوى هرمون الكورتيزول في جسمك، مما يتسبب في زيادة الدهون العنيدة التي تختبئ في بطنك.

هل ترتكب بعض هذه الأخطاء؟ إذا كانت الإجابة نعم، فقد حان الوقت للتغيير! شارك هذه المقالة مع أصدقاءك وأخبرنا في التعليقات أي من هذه الأخطاء ترتكبها أثناء محاولاتك لخسارة الوزن.

Illustrated by Alena Tsarkova من أجل الجانب المُشرق