الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

هكذا يتغير جسمك عندما تبدأ في تناول المزيد من الفستق

----
508

بمساهمة الفستق في التحكم في الوزن، وضبط مستوى الكوليسترول وتحسين صحة الأمعاء ووظائف الدماغ، إلى غير ذلك من الفوائد الصحية الأخرى، فإن هذه المكسرات الصغيرة اللذيذة تخفي بداخلها عدداً من الإمكانيات الهائلة. الفستق ليس فقط لذيذاً، ولكنه يحتوي كذلك على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة التي تحتاجها أجسامنا. وسواء أأضفتها إلى أطباقك أو تناولتها كوجبة خفيفة، فهذه الحبات تستحق أن تدخل في النظام الغذائي للناس أجمعين.

نحن من أشد المعجبين بالأطعمة الصحية في الجانب المشرق، ولهذا نبحث باستمرار عن بعض الخيارات الجديدة التي تمزج بين المذاق الشهي والفوائد المثبتة لأجسامنا. وها نحن ذا اليوم نضع الفستق في دائرة الضوء!

1. يزودك بعناصر غذائية غنية

يحتوي هذا النوع من المكسرات على عناصر غذائية مهمة، مثل الألياف والبروتينات والكربوهيدرات والدهون الصحية والبوتاسيوم والفوسفور وفيتامين A وفيتامين B6 والنحاس والمنغنيز. كما أن الفستق يحتوي سعرات حرارية أقل مقارنة بالعديد من المكسرات الأخرى، مما يجعله وجبة يومية مثالية. ويُنصح بتناول حصة واحدة (حفنة) من الفستق يومياً، ومن الأفضل أن تكون غير مملحة.

2. يساهم في خفض مستويات الكوليسترول لديك

الفستق غني أيضاً بـمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا من الجذور الحرة (الجزيئات غير المستقرة التي يمكن أن تدمر الخلايا وتسبب المرض والشيخوخة). وبفضل مضادات الأكسدة هذه، يعتبر الفستق جيداً للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والذين يرغبون صادقين في خفض مستوياته. فقد أجريت دراسة صغيرة تناول خلالها المشاركون 1-2 حصص صغيرة من الفستق على مدى 4 أسابيع، وفي النهاية ظهر لديهم انخفاض واضح في مستويات الكوليسترول “الضار”.

3. يحسن صحة العينين

من العناصر المفيدة الأخرى الموجودة في الفستق، نجد اللوتين والزياكسانثين، وكلاهما من مضادات الأكسدة القوية التي لها تأثير جيد على صحة العينين. حيث يمكنهما أن يقللا من احتمالات تطور المشاكل المتعلقة بالرؤية، والضمور البقعي المرتبط بالعمر، وكذا إعتام عدسة العين (الماء الأبيض).

4. ينسيك مشاكل الجهاز الهضمي

ولأن الفستق غني بالألياف، فهو مفيد أيضاً لجهازك الهضمي. وكما هو معلوم، تعتبر الألياف ضرورية للحفاظ على صحة خلايا القولون، وسلاسة التدفق داخل الجهاز الهضمي، وبالإضافة إلى منع بعض اضطراباته الطارئة مثل الإمساك. كما أظهرت نتائج دراسة مصغرة، أن تناول الفستق يمكنه أن يحسن تكاثر البكتيريا المفيدة في الأمعاء.

5. سيمكنك من الحفاظ على وزن صحي

المكسرات من الأطعمة الرائعة التي تفيد في تخسيس الوزن بشكل عام. وإذا كنت تأكلها بانتظام، فسوف تكسبك المزيد من التحكم في وزنك وتمنعك زياداته المفاجئة. وقد أجريت دراسات أخرى، وجدت أن المشاركين الذين داوموا على تناول الفستق كوجبات خفيفة انخفض لديهم مؤشر كتلة الجسم مقارنة بالأشخاص الذين كانوا يتناولون المعجنات. لذلك لا تنس تضمينها في قائمة وجباتك الخفيفة اليومية!

6. يوازن مستويات السكر في الدم

شاركت مجموعة صغيرة من الأشخاص في دراسة تم خلالها خلط الخبز الأبيض الغني بالكربوهيدرات مع الفستق. واتضح أن هذه المكسرات خفضت نسبة السكر في الدم بعد تناول هذا الخبز. لذا من الجيد إضافته إلى وجباتك الأساسية أيضاً، خاصة إذا كنت معتاداً على تناول أطعمة مثل الأرز والمعكرونة والبطاطس المهروسة، التي تحتوي بدورها على نسبة عالية من الكربوهيدرات.

7. يساعد جسمك على النوم بشكل أسرع

تحتوي المكسرات على أحد أعلى تركيزات الميلاتونين، الذي يسمى أيضاً “هرمون النوم”. وهذا أمر مهم للغاية، لأنه ينظم دورة النوم والاستيقاظ لدينا ويساعدنا على الاسترخاء بشكل أسرع. ذلك أنه في المساء، عندما تغرب الشمس، تبدأ أجسامنا في إنتاج المزيد من الميلاتونين لمساعدتنا على النوم. والأشخاص الذين تكون نسبة الميلاتونين لديهم تحت المعدل المطلوب، سيعانون من مشاكل في النوم. وبالتالي، يمكن أن يساعدك تناول بعض الفستق في حل هذه المشكلة المؤرقة.

8. يعزز وظائف دماغك

بفضل عناصرها الغذائية المتنوعة، تعد المكسرات مكملات غذائية ممتازة للدماغ. فقد أثبتت دراسة أن تناول المكسرات بشكل منتظم يفيد في تحسين وظائف الدماغ الرئيسية، ويبدو أن الفستق من أفضل المكسرات التي تؤدي هذا الغرض. فعلى سبيل المثال، يعد تناوله حاسماً في تعزيز وظائف الذاكرة والتعلم والإدراك والعمليات المعرفية، وحتى معالجة حركة العين السريعة أثناء النوم.

ما هي أنواع المكسرات الأخرى التي تستمتع بتناولها؟ دعونا نستعرض مكسراتنا المفضلة ونعدد مزاياها في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com, shutterstock.com
----
508