الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

6 علامات على إصابتك بارتجاع حمض المعدة، وكيفية علاجه

----
660

يعد ارتجاع الحمض أو الارتداد المعدي المريئي (GERD) من المشاكل الطبية الشائعة؛ فهو يصيب ملايين الأشخاص، وقد لا يدرك المصاب به حقيقة مرضه في بعض الأحيان. كما أن المرض يؤثر على حالات صحية أخرى، فقد أفاد باحثون أنه يفاقم مرض الربو وما يثبت هذا أكثر أن الكثير من مرضى الربو يعانون من هذه الحالة.

واليوم يكشف لكم الجانب المُشرق بعض العلامات التي تساعدك في تشخيص إصابتك بارتجاع الحمض.

أولاً، يجب أن تعرف بأن ارتجاع حمض المعدة حالة مرضية مزمنة، ويعاني المصاب بها من ارتداد الطعام الذي يتناوله إلى المريء، ما يسبب أعراضاً مزعجة وقد يؤدي إلى مضاعفات. بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بالمرض ومنهم البدناء، والسيدات الحوامل، والمدخنون، ومن يتناولون أدوية معينة.

لكن ما هي الأعراض والعلامات التي تكشف عن إصابتك بارتجاع الحمض؟ واصل القراءة لتعرفها.

1. مذاق حامض في الفم

تحدث هذه الحالة المرضية بسبب ضعف العضلة العاصرة أو الصمام العضلي الذي يفصل المعدة عن المرئ، ما يؤدي لارتداد حمض المعدة للأعلى. يمكن للمريض الشكوى من هذا المذاق الحامضي اللاذع لأسابيع، وهذا عرض مزعج جداً، ويؤثر على نوعية الحياة. تشيع هذه المشكلة بشكل خاص بين النساء الحوامل بسبب الضغط الواقع على المعدة من وزن الجنين.

2. ارتجاع المعدة

الارتجاع هو ارتداد أحماض المعدة صعوداً إلى الحلق أو الفم. قد تشعر بمذاقه اللاذع، أو قد تبدأ بالتجشؤ، ويمكن أن تتقيأ في بعض الأحيان. الارتجاع وارد الحدوث في أي وقت من اليوم، لكنه مزعج بشكل خاص في الليل، وقد يوقظك إحساس مؤلم بسائل مرير في حلقك من النوم.

3. حرقة الفؤاد

سمع الكثيرون حول العالم عن حرقة الفؤاد أو اختبروها بأنفسهم، لكنهم نادراً ما يفكرون في احتمال إصابتهم بارتجاع الحمض. تعد حرقة الفؤاد أكثر الأعراض شيوعاً لهذه الحالة، وتتمثل في إحساس بالحرقة أو الألم في منتصف الصدر بعد تناول الطعام. يتفاقم هذا الشعور المزعج عند الانحناء لأسفل أو الاستلقاء على الظهر.

4. عسر الهضم

depositphotos.com

عندما تعاني من ارتجاع الحمض، قد تشعر بأعراض هضمية مختلفة؛ منها الغثيان بعد تناول الطعام، وآلام في أعلى البطن، والتجشؤ، والشعور بالامتلاء. وفي بعض الأحيان، قد لا يشعر المريض بالجوع ويفقد شهيته بسبب شعوره بالامتلاء.

5. عسر البلع

depositphotos.com

عسر البلع يعني مواجهة صعوبة عند البلع وتوقف الطعام في الحلق، ويحدث بسبب تضيّق مجرى المرئ. يمكن لهذه الحالة أن تكون مشكلة حقيقية لأن المريض سيتفادى بسببها تناول الطعام اللازم للحصول على حاجته من السعرات الحرارية والمغذيات.

6. السعال

لا يعد السعال من الأعراض النمطية للمرض، لكن 25-40% على الأقل من المرضى يعانون من سعال مزمن.

وبخلاف الأعراض السابق ذكرها أعلاه، هناك أعراض أخرى أقل شيوعاً مثل ألم عند البلع، وزيادة إفراز اللعاب، وانخفاض الوزن، وتهيج الحلق، ورائحة الفم الكريهة، وجفاف الفم، وألم في الصدر.

كيف تتجنب الإصابة بارتجاع الحمض؟

في البداية يجب أن تدرك أن نمط حياتك يساهم في حدوث هذه المشكلة. لذا من الضروري أن تتبع بعض القواعد البسيطة:

  1. تقسيم طعامك على عدد أكبر من الوجبات: من الأفضل أن تناول عدة وجبات صغيرة بدلاً من تناول وجبة ضخمة مرة أو مرتين في اليوم
  2. عدم تناول االأطعمة الدهنية والحارة والحامضة والمشروبات الكحولية.
  3. إنقاص وزنك إن كان زائداً.
  4. عدم ارتداء ملابس ضيقة.
  5. عدم تناول أي طعام قبل النوم بساعتين على الأقل.

هل تعاني من أية أعراض لارتجاع الحمض؟ كيف تهتم بصحة جهازك الهضمي؟ أخبرنا في التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة madlymish / instagram
Illustrated by Daniil Shubin من أجل الجانب المُشرق
----
660