الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

6 عوامل قد تضاعف فرص ظهور التجاعيد على البشرة

وفقاً لعدد من الأبحاث، يمكن أن تسهم الحمية الغذائية غير المناسبة والاختيار الخاطئ للصابون، إضافة إلى العادات السيئة التي تمارسينها يومياً، في ظهور التجاعيد على وجهك. لهذا، إن تمكنت من معرفة الأطعمة التي يجدر بك تجنبها، وكيف تختارين غسول الوجه المناسب، فضلاً عن تحسين روتينك اليومي، فإنك حتماً ستنجحين في الحفاظ على مظهرك الشبابي ونضارة بشرتك مهما تقدمت في السن.

نأمل في الجانب المشرق أن تساعدك هذه القائمة السداسية، على كسب رهانك الصعب ضد أحد أسلحة الشيخوخة الأكثر فتكاً.

1. الحرمان من النوم يصيب بشرتك بالجفاف

بحسب هذه الدراسة، إن حرمت نفسك من النوم لليلة واحدة فقط أو دأبت على النوم أقل من 5 ساعات في اليوم، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان مستويات الماء في الجسم وتدهور حواجز البشرة. بالمقابل، تساهم الراحة والنوم في استرجاع مظهرك الشبابي، ونمو خلايا جديدة. وبالتالي، فإن حرصك على النوم لفترات كافية سيجعلك تحافظين على إطلالتك الشابة لوقت أطول.

2. نقص مضادات الأكسدة مرتبط بظهور المزيد من التجاعيد

تعتبر كل من الفيتامينات “A” و"C" و"E" والبوتاسيوم مغذيات بالغة أهمية لبشرة صحية. نوصيك بتناول المزيد من الخضروات، خصوصاً الجزر، والقرع، والطماطم، والخضار ذات الأوراق الخضراء. كما يستحسن إدراج زيت الزيتون في حميتك الغذائية.

3. استهلاك اللحوم الحمراء مقترن بظهور المزيد من تجاعيد الوجه

تفيد دراسة هولندية بأن النساء اللواتي يتناولن اللحوم الحمراء يعانين من التجاعيد أكثر من غيرهن. والأدهى من ذلك، يمكن أن يؤدي طهي اللحوم والدهون على نار قوية وجافة إلى الإصابة بداء السكري. لكن من السهل تجنب ذلك إن قللت كمية اللحوم التي تتناولينها وأكثرت من تناول الحساء والأطعمة المطبوخة بالبخار بدلاً من التحميص والشواء. وزيادة على ذلك، لا تترددي في إدراج المزيد من الفواكه في وجباتك.

4. الاستلقاء في حوض ساخن لوقت طويل، مع استعمال صابون قاس على البشرة سيصيبها حتماً بالجفاف

يمكن لهذه المنتجات تغيير درجة حموضة البشرة، الأمر الذي يسهم في ظهور الالتهابات والإصابة بالجفاف. كما تخل جميع هذه الأشياء بالحواجز الطبيعية للبشرة وتحفز الشيخوخة المبكرة. كما أن استعمال ألواح الصابون القلوية والقاسية على البشرة قد يزيد الأمر سوءاً. من الأفضل التخلص من هذه الأنواع من الصابون واستعمال منتوجات طبيعية أكثر.

5. تأثير الحميات الغذائية الأحادية على شيخوخة البشرة

يكمن سر هذه الحميات الغذائية في استثناء جميع الأطعمة عدا واحد. ويؤدي هذا الاختيار إلى الاخلال بتوازن البروتينات والدهون والكربوهيدرات في الجسم، الأمر الذي يقيد قدرة البشرة على التجدد وعلاج نفسها. وفقاً لهذه الدراسة، تعتبر الكربوهيدرات أهم عنصر غذائي بالنسبة للنساء، بينما يحتاج الرجال إلى تناول قدر كاف من البروتينات للحفاظ على مظهرهم الشاب.

6. نقص البروتينات يعوق تجديد خلايا البشرة

يفيد أحد الأبحاث حول هذا الموضوع، بأنك إذا قيدت استهلاكك للسعرات الحرارية مع التقليل من تناولت البروتينات، فإن بشرتك ستفقد مرونتها وقدرتها على التجدد، وبالتالي تتشكل المزيد من التجاعيد. وفي هذه الحالة، قد تكون العلاجات بالكولاجين مجدية، لكنها لا تقارن بالمزايا الإيجابية للبروتينات.

نرجو أن تشاركي معنا بعض النصائح والحيل الحياتية التي تعتمدينها في الحفاظ على شبابك وجمالك، في قسم التعليقات أدناه.