الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

نصائح فعالة من أطباء الجلد لتخفيف السيلوليت

----
285

يمكنك قضاء حياتكِ كلها في محاربة السيلوليت دون الحصول على أي نتائج مُرضية. إذا كانت وراء المرض أسباب وراثية، فلا يوجد نظام غذائي أو تمرين رياضي يمكنه أن يساعدك. ومع ذلك، هناك بعض الطرق الفعالة للتخفيف من السيلوليت وجعل الأرداف تبدو أكثر رشاقة.

انتابنا الفضول في الجانب المشرق بشأن ما يقوله أطباء الأمراض الجلدية، وما يجرونه من دراسات حول الممارسات الشائعة بين الناس لمكافحة السيلوليت، ونود اليوم مشاركة ما تعلمناه معك.

1. التدليك العميق

يقول أطباء الجلد أن هذا التدليك الذي يستخدم جهاز شفط خاص له بكرات، يمكن أن يساعد في تحريك الدورة الدموية وتحسين مظهر الجلد. غير أن مشكلته الوحيدة هي أن تأثيراته لا تدوم. للحصول على نتائج جيدة ومستمرة، أنت بحاجة إلى جلسات منتظمة من التدليك العميق، مرة أسبوعياً على سبيل المثال. الجانب السلبي الحقيقي لهذا الحل هو سعره، فقد تحتاجين لصرف الكثير من المال على إجراء جلسات أسبوعية.

2. الكريمات

لا يوجد دليل علمي على فعالية الكريمات المضادة للسيلوليت. قد ترطب الكريمات بشرتك، وتساهم في جعل أردافك أفضل حالاً، ولكن لا يجب الاعتماد عليها للحصول على نتيجة كبيرة. أطباء الأمراض الجلدية على يقين بأن هذه الكريمات لا توفر تأثيرات طويلة الأمد، وستجعلك على الدوام في حاجة إلى متابعة العلاج. في حال قررت تجربة الكريمات، يقترح الأطباء شراء مجموعة متنوعة غير مكلفة، والانتظار 8 أسابيع لكي تظهر نتيجتها.

3. فرك الجسم بالفرشاة

يجزم أطباء الأمراض الجلدية بأن الفرك الجاف يمكن أن يكون فعالاً، ولكن مرة أخرى، لا يجب أن يتوقع المرء رؤية نتائج هائلة. وفضلاً عن ذلك، أنت في حاجة إلى اتباع هذا الإجراء على فترة طويلة من الزمن. الخبر السار هو أنه يمكنك القيام بذلك في المنزل بنفسك.

يجب التخلي عن الفرك الجاف عند ظهور التهابات في الجلد، وإلا فإن خطر انتشار الجراثيم سيتزايد. وليس من الجيد أيضاً استعمال هذا الإجراء أكثر من مرتين في الأسبوع. إذا كانت بشرتك متهيجة، فعليك التقليل من جلسات الفرك بالفرشاة الجافة، مع اختيار فرشاة مصنوعة من مواد طبيعية، أو التوقف عن ذلك تماماً.

الطريقة المثلى لتوظيف الفرك الجاف:

افركي بشرتك بحركات في اتجاه عقارب الساعة. يمكنك تعلم كيفية القيام بذلك من الصورة أعلاه.

اضغطي برفق إذا كانت بشرتك رقيقة، وافركي بقوة أكبر على الجلد السميك.

بعد كل عملية فرك جاف، خذي حماماً بارداً، للمساعدة في إزالة أي قشور جلدية جافة. ثم ضعي بعض الزيوت لتنعيم الجلد.

4. أجهزة الترددات الراديوية

أظهرت الأبحاث أن أجهزة التردد الراديوي فعالة في التخفيف من أضرار السيلوليت. في إحدى الدراسات، تم اختبار 16 شخصاً وإخضاعهم لهذا العلاج مرتين في الأسبوع على مدار 6 أسابيع، وثبت لديهم انخفاض بنسبة 71.87٪ في محيط الفخذ وتحسناً بنسبة 25٪ في السيلوليت.

باستخدام طاقة الترددات اللاسلكية لتسخين الدهون، يتقلص جلدك وتزيد حركة الدورة الدموية، مما يساعد بمرور الوقت على التقليل من أعراض السيلوليت.

5. العلاج المتخصص

حسب أطباء الجلد، فإن بعض العلاجات التي يقدمها الخبراء المتخصصون، يمكن أن تكون فعالة جداً في التخفيف من السيلوليت. ولعل أحد أكثر هذه الحلول العلاجية فائدة هو ما يعرف باسم subcision، الذي يفكك الأربطة القوية التي تسبب السيلوليت. لكن ينبغي الحرص على استشارة الطبيب قبل الخضوع لهذا العلاج.

تمت معاينة 232 مريضاً في إحدى الدراسات الخاصة بهذا العلاج، وأفاد 99٪ منهم بأنهم راضون عن التأثير الإيجابي له. وقد لاحظ المشرفون على العلاج ظهور تحسن لدى المرضى بعد جلسة واحدة، وأكدوا أن نتائجه تستمر لمدة تصل إلى عامين.

ما العلاجات التي تتبعينها عادة للحفاظ على أردافك في صحة مثالية؟ وما الإجراءات التي جربتها من قبل للتخفيف من السيلوليت؟ وهل كانت فعالة؟

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com
----
285
شارك هذا المقال