الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 أشياء يمكن أن تساعدك على تخسيس وزنك أثناء النوم

----
123

يمكننا أن نتفق جميعاً على أن ممارسة الرياضة بانتظام هي أفضل طريقة لتخسيس الوزن الزائد والحفاظ على صحة جيدة. لكن هل نمارس الرياضة يومياً؟ الجواب هو “لا”. هل ننام يومياً؟ كلنا سنجيب “نعم”. وعليه، ماذا لو كان بإمكاننا تحقيق النتائج نفسها ولكن أثناء النوم؟

سوف نقدم لك اليوم في الجانب المشرق 7 طرق مذهلة لإنقاص وزنك الزائد بشكل أكثر فعالية، وذلك بكل أريحية وأنت نائم.

7. شرب مخفوق غني بالبروتينات قبل النوم

سيكون من الجيد أن تشرب مخفوقاً يحتوي على حوالي 30 غراماً من البروتين (بروتين شيك) قبل الذهاب إلى النوم. أثبتت الأبحاث أنه يضاعف عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم أثناء راحته. يساعد البروتين أيضاً في ترميم العضلات، وكلما زادت كتلة عضلاتك، زادت السعرات الحرارية التي تحرقها ليلاً.

6. تناول وجبات عشاء صغيرة

تجنب تناول وجبات كبيرة في الليل، وامتنع عن ذلك قبل النوم مباشرة. أثناء النوم العميق، يفرز دماغنا هرمونات النمو. وإذا كنت تأكل في وقت متأخر من الليل، فإن هرمون النمو سيخزن الطعام في جسمك على شكل دهون بدلاً من استخدامها كوقود ومصدر للطاقة.

5. الالتزام بموعد محدد للنوم

ندرك جميعنا أن الحصول على قدر كاف من النوم أمر بالغ الأهمية لصحتنا. ومع ذلك، فإن الانشغال لوقت متأخر، والأفلام الليلية، والهواتف المحمولة كلها عوامل تمنعنا من الاستمتاع بنوم عميق. إن الالتزام بعدد صحي من ساعات النوم كل ليلة (7-8 ساعات) يساعد الجسم على حرق المزيد من الدهون. وقد وجدت دراسة أجرتها المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن الذين يتمتعون بنوم جيد يحرقون سعرات حرارية أكثر بنسبة 20٪ بعد تناول الطعام، مقارنة بأولئك الذين يحصلون على نوم غير مريح أو لفترة أقل.

4. تجنب ممارسة الرياضة قبل النوم

تعمل التمارين الرياضية على إيقاظ أجسامنا وتنشيطها، مما يجعل الحصول على نوم جيد في الليل أمراً صعباً. من الأفضل تحديد موعد تمارينك في الصباح، لأنها ستبقيك في حالة نشاط طوال اليوم. ولكن إذا لم تكن ممارسة الرياضة في الصباح متاحة لك لسبب ما، فعليك ممارستها قبل النوم بأربع ساعات على الأقل.

3. إطفاء الأجهزة الإلكترونية في غرفة النوم

وجدت الأبحاث التي أجريت في جامعة هارفارد أن الضوء الأزرق قصير الموجة، الذي ينبعث من الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، يمنع الجسم من إنتاج هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم. كما خلصت دراسة أخرى أجراها باحثون في سنغافورة أن الساعات الطويلة في مشاهدة التلفزيون تتسبب في ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية (المرتبطة بمرض السكري) وانخفاض مستويات الأديبونيكتين (وهو بروتين ينظم مستويات الجلوكوز وتكسير الأحماض الدهنية) في الجسم.

2. خفض درجة الحرارة

النوم في البرد الخفيف يعزز فعالية تخزيننا لـلأنسجة الدهنية البنية أو ما يطلق عليه اختصاراً BAT. تساعدنا هذه الأنسجة على حرق الدهون المخزنة في البطن، وتحافظ على دفء أجسامنا. وقد كشفت دراسة نشرت في المجلة الطبية Diabetes أن الأشخاص الذين ينامون في غرف تبلغ درجة حرارتها حوالي 18 درجة يحرقون 75 سعرة حرارية أكثر ممن ينامون في غرف أكثر دفئاً.

1. النوم في الظلام الدامس

يساعد النوم في الظلام الدامس جسمك في إنتاج هرمون الميلاتونين، الذي لا يحفزك على النوم الجيد فحسب، بل يساعد أيضاً في إنتاج الدهون البنية المليئة بالميتوكوندريا التي تحرق السعرات الحرارية، وذلك حسب دراسة نُشرت في مجلة Pineal للأبحاث.

مع أن الأفكار المذكورة أعلاه ستساعدك في إنقاص الوزن، إلا أنه من المستحسن ألا تفوّت أيضاً حصتك اليومية من التمارين الرياضية. أخبرنا في مساحة التعليقات أدناه عن العوامل التي تجعلك عاجزاً عن الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية كل يوم.

----
123