الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 أعراض لأمراض خطيرة تتجاهلها كثير من النساء

يمكن للأمراض التي تصيب النساء أن تكون مخادعة، حيث يصعب في أحيان كثيرة التمييز بينها وبين الألم الذي يحدث قبل الحيض. ولكن يمكنك السيطرة عليها إذا قمت باستشارة الطبيب، بمجرد ملاحظة بعض العلامات المثيرة للقلق التي ينبغي عليك تعلم كيفية تمييزها. فعلى سبيل المثال، أكثر من 90% من حالات سرطان الثدي التي تُشخص في مرحلة مبكرة تتماثل للشفاء.

وقد ارتأينا في الجانب المُشرق، إخبارك بهذه الأعراض التي قد تكون إشارة على احتمال إصابتك بمرض خطير مستقبلاً لا قدر الله.

7. كثرة التبوّل

ماذا يعني ذلك: يمكن لكثرة التبول أن تكون علامة على أمر أكثر من مجرد مشاكل في الكليتين أو مجرى البول. فقد تشير إلى خلل هرموني أو تدل على خطب ما على مستوى البكتيريا المهبلية. وإذا كنت تتبولين كثيراً وتشعرين بالعطش الشديد، فقد يكون ذلك علامة لمرض السكري.

طريقة التعرّف على وجود المشكلة: في بعض الأحيان، يخيل إليك أنكِ تذهبين إلى الحمام كثيراً، ولكن الحقيقة ليست كذلك. إذ يتراوح المعدل العادي للذهاب إلى الحمام يومياً بين4 و10 مرات، إذا كنتِ تشربين الكمية العادية من الماء. فإذا لاحظتِ زيادة كبيرة في مرات التبول، فلا تترددي في مراجعة طبيب عام أو أخصائي مسالك بولية.

6. فقدان الوزن غير المبرر

ما الذي يعنيه ذلك: لا تفرحي إذا فقدتِ بضعة كيلوغرامات من وزنك بشكل مفاجئ خلال فترة زمنية قصيرة. ففي بعض الأحيان، قد يكون هذا عارضاً لأمراض خطيرة مثل داء كرون أو السكري من النوع الثاني أو السرطان. في جميع الأحوال، هذا العارض دليل حتمي على وجود مشكلة ما في الجسم.

طريقة التعرّف على وجود المشكلة: إذا كنتِ قد خسرتِ ما يتراوح بين 4.5 كغم و 8 كغم خلال الـ 6-12 شهراً الماضية، دون ممارسة أي نشاط رياضي أو اتباع حمية غذائية، فعليك استشارة الطبيب على الفور.

5. ظهور شعر في أماكن غير اعتيادية

ما الذي يعنيه ذلك: يدل وجود الشعر الزائد في الجسم على زيادة في الهرمونات الذكرية في الجسم. التغيير في مظهر الشخص ليس أسوء فصل لهذه الحالة، فقد تؤدي هذه المشكلة إلى العقم أو اضطراب في عملية الأيض أو زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي وأمراض بطانة الرحم.

طريقة التعرّف على وجود المشكلة: لا حاجة للذعر والارتباك، فغالباً ما تعتقد النساء أن جميع شعر الجسم زائد. شاهدي هذا المخطط أولاً، وستعرفين ما إذا كنتِ بحاجة لاستشارة أخصائي الغدد الصماء أم لا.

4. النزيف بعد انقطاع الطمث

ما الذي يعنيه ذلك: غالباً ما تلاحظ النساء الدم بعد انقطاع الطمث. يمكن أن يكون هذا الدم علامة على سرطاني الرحم وعنق الرحم وأورام الرحم العضلية وغيرها من الحالات المرضيّة الخطيرة.

طريقة التعرّف على وجود المشكلة: يحتمل أن تعيش النساء اللواتي يتناولن بعض الجرعات الهرمونية البديلة، شيئاً يشبه الحيض لحوالي عامين بعد انقطاع الطمث، وهذا أمر طبيعي. أما في الحالات المغايرة، فيتوجب عليك زيارة الطبيب. بل يصبح الأمر أكثر خطورة، إذا مضى عام على انقطاع الطمث لديك ثم عاودك الحيض من جديد كما في السابق.

3. أي تغيّر في الثديين

ما الذي يعنيه ذلك: قد يكون من الصعب معرفة العلامات الأولى لسرطان الثدي. وعندما يصل الأمر إلى الشعور بالألم في الثدي والغدد اللمفاوية، فقد يكون الأوان قد فات بالفعل.

طريقة التعرّف على وجود المشكلة: لا تقللي من شأن فاعلية مراقبة نفسك بنفسك، حيث يمكن لهذا مساعدتك في اكتشاف سرطان الثدي في مرحلة مبكرة. احذري بالأساس أي تغيّرات من قبيل: احمرار الجلد أو تجعّده والكتل وغير ذلك. أما فيما يخص الشعور بألم في الثديين من حين لآخر (خاصة قبل الحيض)، فهذا أمر طبيعي ويشير في الغالب إلى تقلب مستويات الهرمونات في الجسم.

2. إفرازات غير عاديّة

ما الذي يعنيه ذلك: قد يرجع سبب ذلك إلى معاناتك من الالتهابات أو العدوى، وهناك أسباب محتملة أخرى عديدة لهذه المشكلة، لذا يتعين عليكِ استشارة الطبيب على الفور.

طريقة التعرّف على وجود المشكلة: يجب ألا تكون الإفرازات خضراء أو ذات رائحة كريهة. كما أنه من الطبيعي أن تنتابك بعض الإفرازات الدموية بين فترات الحيض (قبل الحيض التالي بحوالي أسبوعين).

1. غزارة الحيض

ما الذي يعنيه ذلك: إما أن تكون الأسباب بسيطة جداً مثل (حالة وراثية أو تكيّف مع المناخ أو الإفراط في ممارسة نشاط بدني)، أو خطيرة جداً مثل (الورم العضلي الرحمي أو اختلال وظيفي في بطانة الرحم والغدة الدرقية). وحتى لو كنتِ موقنة أن السبب وراثي بحت، فهذا لا يعفيك من زيارة الطبيب على الإطلاق، ذلك أن غزارة الحيض يمكن أن تؤدي إلى فقر الدم.

طريقة التعرّف على وجود المشكلة: من الصعب تحديد ما إذا كان الحيض غزيراً أم لا، ولكن إذا استمر الحيض لأكثر من 7 أيام فهذه إشارة مثيرة للقلق، خاصة إن كان لون الدم أحمراً فاتحاً.

تتراوح مدة الدورة العادية ما بين 21 إلى 35 يوماً، والأهم من ذلك أن تتسم بالثبات.

لا تخجلي من استشارة أخصائي أمراض النساء وأمراض الثدي (في الحقيقة، يوصى بزيارتهما مرة أو اثنتين في العام) لتناقشي معهما كل ما يثير قلقك وريبتك؛ فـ"الصحة تاج على رؤوس الأصحاء"، و"إنما شفاء العيّ السؤال".

Illustrated by Astkhik Rakimova من أجل الجانب المُشرق