الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ماذا سيحدث لجسمك إن امتنعت عن تناول منتجات الألبان

----
372

تشمل الفوائد الصحية الأساسية لتناول منتجات الألبان بناء العظام والأسنان والحفاظ على الكتلة الجسدية. لكن هذه الفوائد مهمة بشكل خاص للأطفال أثناء نشأتهم. لا يحتاج البالغون بالضرورة إلى منتجات الألبان للحفاظ على صحة جيدة، لا سيما إن استبدلوها بأطعمة أخرى تحتوي على ذات المغذيات الأساسية.

قمنا في الجانب المشرق ببعض البحوث عن استهلاك منتجات الألبان، وعرفنا ما قد يحدث لك إن حذفتها من حميتك الغذائية. في الحقيقة، قد تجد أيضاً الأجوبة لبعض مشاكلك الصحية في هذه القائمة.

1. قد تصبح أقل عرضة للإصابة بالصداع

يمكن أن تستهدف منتجات الألبان المختمرة أو المستولدة صناعياً الصداع النصفي. إن كنت لا تشعر بالتوتر وتنام بشكل جيد، وتستهلك القهوة باعتدال، لكنك لا تزال تصاب بصداع، فربما منتجات الألبان هي السبب. حاول الامتناع عن تناولها، وقد لا تصاب بالصداع النصفي مجدداً.

2. قد تصبح أكثر استقراراً على المستوى العاطفي

في منتجات الألبان عديد الهرمونات التي قد تتداخل مع هرموناتك الطبيعية. مع اختلاط هذه الهرمونات، ستعاني من تقلبات مزاجية. لذلك إن توقفت عن تناول منتجات الألبان، لن تدخل هذه الهرمونات الإضافية جسمك، وربما ستصبح أكثر استقراراً من الناحية العاطفية أيضاً.

3. قد لن تشعر بالانتفاخ مجدداً

تبين أن 65٪ من البالغين يعانون من تراجع قدرتهم على هضم اللاكتوز مع الوقت. في هذه الحالة، يمكن أن يؤدي استهلاك منتجات الألبان إلى الانتفاخ والغازات والإسهال. إن كانت هذه الأعراض تظهر عليك، فقد تكون ممن يعانون من حساسية تجاه اللاكتوز. استشر أخصائي تغذية لتصميم حمية غذائية جديدة تناسبك أكثر. حينما تعدل حميتك، قد تشعر بتحسن، وقد لا تصاب مجدداً بالانتفاخ؛ حتى بعد تناول وجبات دسمة.

4. قد تصبح بشرتك صافية

قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه منتجات الألبان، لكنهم لا يزالوا يستهلكونها، من ظهور البثور. لقد تبين أن منتجات الألبان تحتوي على مختلف الهرمونات التي تحفز ظهور حب الشباب. لذا، إن كنت تعاني من هذه المشكلة، حاول تعديل حميتك الغذائية والتخلص من جميع منتجات الألبان.

5. قد تفوّت على نفسك المغذيات الأساسية

ومع ذلك، لمنتجات الألبان العديد من الفوائد الصحية، فهي غنية بالكالسيوم والبروتينات وفيتامين “د” و"ب12“. رغم أن هذه المغذيات بالغة الأهمية بوجه خاص في فترة الطفولة والمراهقة، إلا أن أهميتها ليست أقل في سن الرشد. إن لم تحرص على إدراجها في حميتك، قد تمرض بسهولة أكبر. إن قررت “شطب” منتجات الألبان من حميتك الغذائية، حاول على الأقل استبدالها بمنتجات أخرى غنية بهذه المكونات، مثل السردين والسلمون والحليب النباتي.

هل سبق أن جربت حمية غذائية خالية من منتجات الألبان؟ أطلعنا على تجربتك في قسم التعليقات، فربما هناك من يفكرون في اعتماد هذا الخيار مستقبلاً.

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com
----
372
شارك هذا المقال