الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

ما الذي يحدث لجسمك إذا تخليت عن وجبة الإفطار كل يوم؟

يشار عادة إلى الإفطار على أنه “أهم وجبة في اليوم”. لكن هذا لا يمنعنا من التساؤل حول ما إذا كان هذا الأمر صحيحاً بالفعل، أم أنه مجرد أسطورة. على سبيل المثال، ما يقرب من 25 ٪ من الأمريكيين يهملون تناول هذه الوجبة كل يوم، حتى صار ذلك من عاداتهم.

قررنا اليوم في الجانب المُشرق دراسة المزايا والعيوب المحتملة لتناول وجبة الإفطار، ونود مشاركة ما تعلمناه معك في هذه المقالة.

1. زيادة الوزن

من البديهي أن يتبادر إلى الذهن أن إهمال وجبة الإفطار كل يوم يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن، ولكن هذا ليس صحيحاً تماماً. فقد أظهرت بعض الأبحاث أن الجوع الصباحي يمكن أن يرتبط بالسمنة، ليس فقط لدى الأطفال والشباب، ولكن أيضاً بين كبار السن.

ومن الوارد أن يحدث هذا لأن تجنب وجبة الإفطار يمكن أن يجعل الناس شرهين في وقت لاحق. الأكل قبل النوم يؤدي إلى زيادة الوزن بلا شك، ولكن إحدى الدراسات أظهرت أن تخطي وجبة الإفطار يمكنه أيضاً أن يؤدي إلى زيادة الوزن، حتى لو لم تتناول وجبة دسمة لبقية اليوم، بسبب اختلال نظام الساعة الداخلية للجسم.

2. اضطراب المزاج

يرتبط تخطي وجبة الإفطار دائماً باضطرابات المزاج لدى البالغين، حيث يميل الأشخاص الذين لا يأكلون في الصباح إلى الإصابة بالاكتئاب. كما أن التنازل عن الوجبة الأولى من اليوم 4 أو 5 مرات في الأسبوع، يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 55٪ كما يمكن أن يساهم في انخفاض مستويات السكر في الدم.

وعندما ينخفض ​​مستوى الجلوكوز في الدم، تحدث تغيرات مزاجية سريعة، مثل القلق العام وسرعة الانفعال. ولهذا السبب لا ينبغي أن ينزل إلى مستوى أقل من 70 مليغرام لكل ديسيلتر (ملغم/ ديسيلتر).

3. الشعور بالتعب ما بين الساعة 12 ظهراً والرابعة مساء

بعد استراحة طويلة بدون طعام طوال الليل، يكون مخزون الغليكوجين في الجسم منخفضاً في الصباح، فتحتاج إلى مزيد من الطاقة للعمل بشكل فعال. وبـمجرد تناول الإفطار، يبدأ جسمك في تحليل الأحماض الدهنية لإنتاج الطاقة التي يحتاجها. وإذا لم تتناول وجبة الإفطار، حتى لو كنت مرتاحاً في الصباح، فقد تشعر بالإرهاق الشديد في غضون ساعتين، وسوف تعاني للحفاظ على تركيزك ويقظتك في فترة ما بعد الظهر.

4. زيادة حدة التركيز في الدماغ

وجد باحثون أن للصيام المتقطع العديد من الآثار المفيدة. وهذا يعني أن تمر بفترات صيام كل يوم (تتكون عادةً من 8 ساعات من الأكل و 16 ساعة من الصيام). لذلك إذا تخطيت وجبة الإفطار لإكمال الـ 16 ساعة هذه، فقد يكون هذا الأمر مفيداً لعقلك، ويساهم في تحسين ذاكرتك. ولكن في حال لم يكن هذا التوقف عن الأكل على شكل صيام متقطع، فقد كشفت دراسة أخرى أن إهمال وجبات الطعام يمكن أن يكون له تأثير سلبي على نشاط الدماغ.

5. انعكاس عملية الشيخوخة

قد يكون من الصعب تصديق هذا، لكن تجنب وجبة الإفطار يمكن أن يعكس أعراض الشيخوخة. حيث يساعد تقييد السعرات الحرارية والصيام المتقطع في زيادة هرمونات النمو وخفض مستويات الأنسولين. ولتحقيق نفس النتيجة، يختار البعض تخطي وجبة العشاء بدلاً من الفطور.

6. زيادة مستوى الحموضة

يقول أخصائيو التغذية إن تناول وجبة الإفطار أكثر أهمية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشكلة ارتجاع المريء. فقد يؤدي إهمال الإفطار إلى ارتفاع مستوى الحموضة لديك، وزيادة احتمال إصابتك بعسر الهضم.

7. إمكانية الشعور بالدوار وصداع الرأس

يمكن أن يؤدي اتباع حمية غذائية غير لائقة (وإهمال الوجبات) إلى الإصابة بالصداع أو الصداع النصفي. ويجزم الخبراء أن وجبات الإفطار المتأخرة أو غير المنتظمة، يمكن أيضاً أن تؤثر على جسمك، ويحدث هذا عادة بسبب انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم بدرجة كبيرة. وغالباً ما يكون الصداع الناتج عن نقص الطعام شديداً ويمكن أن يصاحبه غثيان خفيف. هناك أيضاً بعض الأعراض الأخرى التي قد تشمل التثاؤب والشحوب والتعرق.

8. احتمال ارتفاع مستوى الكورتيزول

قد يؤدي إهمال تناول وجبة الإفطار إلى زيادة مستوى الكورتيزول الحر في جسمك، لأن هذا الأخير سيتعامل معه على أنه نشاط مرهق. ونتيجة لذلك، قد تشعر بالقلق وسرعة الانفعال. ولتفادي المشكلة، من الأفضل أن تبادر بإجراء فحص دم للتحقق مما إذا كانت حالتك النفسية مرتبطة بمستوى الكورتيزول لديك أم لا.

9. تعريض نفسك لخطر أكبر للإصابة بأمراض القلب

الأشخاص الذين يتجنبون تناول وجبة الإفطار بانتظام، يصبحون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 21٪. ومن المهم أيضاً الانتباه لما تأكله في الصباح، فلن تكفي قطعة كعك واحدة لتزويد جسمك بالطاقة اللازمة لمساعدته على العمل بشكل جيد طوال اليوم.

10. سوء رائحة أنفاسك

يبدو أن الذين لا يتناولون وجبة الإفطار أكثر عرضة لإفراز رائحة فم كريهة. قد يكون بعض الناس غير مدركين تماماً لهذه المشكلة، ولكن ترك جسمك بدون أي طعام في الصباح، يسمح للبكتيريا المسببة للرائحة بالبقاء في الفم لفترة أطول.

11. اضطراب الدورة الشهرية

أظهرت بعض الأبحاث أن تخطي وجبة الإفطار يمكن أن يؤثر على انتظام الدورة الشهرية، كما أنه يزيد من آلام ما قبل الحيض والتقلصات المصاحبة له. فإذا تعرضت لمثل هذه الحالات بشكل مستمر، فمن الأفضل أن تشرعي بتناول وجبات جيدة كل صباح.

كم مرة تهمل تناول وجبة الإفطار في الأسبوع؟ وفي أي وقت تتناول وجبتك الأولى خلال اليوم في العادة؟ أخبرنا بتجربتك مع الإفطار في التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة TanyaLovus / Shutterstock.com
الجانب المُشرق/الصحة/ما الذي يحدث لجسمك إذا تخليت عن وجبة الإفطار كل يوم؟
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك