الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

8 علاجات طبيعية لتحفيز نمو الشعر وكثافته

للشعر أهمية كبيرة في حياة أغلب الناس، ولأسباب متنوعة، فهو يؤثر على كل من الرجال والنساء.

يعاني حوالي 2 بالمئة من سكان العالم من تساقط الشعر أو داء الثعلبة في مرحلة ما من حياتهم. ونظراً لأن المكونات الطبيعية لها خصائص مفيدة جداً للصحة والاستخدام التجميلي، فقد أحضرنا لكِ في الجانب المُشرق قائمة بالأعشاب والزيوت التي قد تساعدك على الحصول على الشعر الجميل والصحي الكثيف الذي تتمنينه.

1. مستخلص الشاي الأخضر

الشاي الأخضر من الأعشاب التي لها العديد من الفوائد الصحية، وعلاوة على ذلك، من الممكن أن يساعدك أيضاً على تطويل شعرك. فقد كشفت إحدى التجارب على الفئران أن شرب مستخلص الشاي الأخضر يساعد بشكل ملحوظ على زيادة نمو الشعر بعد 6 أشهر. إذا كنتِ تخططين لتطويل شعرك، فإن شرب الشاي الأخضر بانتظام قد يزيد من فرص الحصول على شعر طويل وجذاب.

2. الهندباء البرّية

الهندباء البرية نبات يحتوي على معادن وفيتامينات وخصائص مضادة للالتهاب لها دور كبير وفعّال في نمو الشعر. فإذا كنتِ تأملين الحصول على شعر صحي، هناك وصفة قد تساعدك على تحقيق مرادك.

  1. انقعي كيساً يحتوي على شاي جذور الهندباء البرية في ماء ساخن لمدة 10 دقائق.
  2. اغلي ملعقتين صغيرتين من بذور الكتان في الماء لمدة 5 دقائق.
  3. بعد الغليان، أزيلي بذور الكتان من الماء وأضيفي ملعقة صغيرة من العسل، واتركي المزيج حتى يبرد.
  4. أحضري زجاجة، وضعي فيها شاي الهندباء البرّية، وماء بذور الكتان، وملعقة صغيرة من عصير الليمون معاً.
  5. رُجّي الزجاجة جيداً.

بعد غسل شعرك وترطيبه باستخدام مرّطب الشعر، اسكبي هذا المزيج على فروة رأسك، واتركيه لمدة 10 دقائق، واضعةً غطاء على رأسك، ثم اشطفي شعرك.

3. الصبّار

الصبّار نبات تقليدي آخر اشتهر كثيراً لفوائده المتعددة للبشرة وخصائصه العلاجية. يتميز الصبّار بقدرته على إزالة الرواسب الناتجة عن منتجات التجميل والزيوت الزائدة من الشعر. إنه لطيف على البشرة ويحتوي على فيتامينات قد تؤثر على نمو الشعر ومنع تساقطه.

يمكنك أيضاً تحضير مرّطب شعر من الصبّار. أحضري زجاجة، وضعي فيها كوب من المياه ونصف كوب من عصير الصبّار. رُجّي الزجاجة جيداً ورُشّي منها على شعرك قبل تصفيفه.

4. زيت النعناع الفلفلي

النعناع الفلفلي من الأعشاب الرائعة للشاي وله رائحة جميلة. تشير إحدى الدراسات إلى أن زيت النعناع الفلفلي قد يكون أيضاً بديلاً للمساعدة على نمو الشعر من خلال تعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس. ولكن ما لا يعرفه الكثير من الناس هو أن زيت النعناع الفلفلي يجب تخفيفه في زيت الجوجوبا أو زيت بذور العنب من نوعية جيدة. يجب أن تكون النسبة 6 قطرات من زيت النعناع الفلفلي إلى ملعقة واحدة صغيرة من زيت الجوجوبا. امزجي هذا الخليط جيداً، ثم ضعيه على جذور شعرك.

5. زيت إكليل الجبل

تتميز عُشبة إكليل الجبل، بجانب استخدامها في الطهي، بقدرتها المتميزة على تعزيز نمو الشعر. فقد أظهر زيت إكليل الجبل، عند مقارنته بالعناية العادية ضد تساقط الشعر، النتائج نفسها بعد 6 أشهر. ولأن زيت إكليل الجبل من الزيوت العطرية، فيجب تخفيفه عن طريق وضع من 10 إلى 12 قطرة في الشامبو. استخدميه يومياً من أجل الحصول على شعر صحي وكثيف وجذّاب.

6. عصير البصل

هل شعرت بالدهشة عندما قرأت اسم عصير البصل؟ قد يبدو الأمر غريباً، ولكن عصير البصل، في الواقع، له فاعلية كبيرة في منع تساقط الشعر. في إحدى الدراسات التي استخدمت فيها المشاركات عصير البصل الخام، عاد الشعر للنمو مرة أخرى حسبما ظهر في النتائج.

اتبعي هذه التعليمات لعمل عصير البصل:

  1. قشّري بصلة وقطّعيها إلى شرائح صغيرة.
  2. استخرجي منها العصير باستخدام عصّارة أو خلاط، واستخدمي الشاش إذا لزم الأمر.
  3. ضعي عصير البصل على فروة رأسك.

وإذا كنت مهتمة بالأمر، فإن وضع عصير البصل مرتين يومياً على شعرك لمدة 6 أسابيع تقريباً قد يمنحك النتائج المطلوبة.

7. زيت جوز الهند

زيت جوز الهند هو أحد المكونات الأخرى التي لها استخدامات وفوائد متعددة. يُستخدم زيت جوز الهند في الطهي، وكذلك في ترطيب البشرة والشعر، وهو رائع لشعرك. فعند مقارنته بالزيوت المعدنية وزيت دوّار الشمس، كان زيت جوز الهند هو المنتج الوحيد الذي قلل من تلف الشعر إذا تم استخدامه للعناية بالشعر قبل غسله وبعده.

يمكنك أن تجرّبي وضع زيت جوز الهند قبل غسل شعرك أو بعد غسله لترطيبه. إذا كنتِ تأملين الحصول على شعر صحي وطويل وجذاب، فلا غنى لك عن زيت جوز الهند مطلقاً!

8. زيت الخزامى

لا تقتصر فائدة زيت الخزامى على إضفاء الهدوء والاسترخاء على الأجواء المحيطة، بل يتميز أيضاً بفاعلية كبيرة عند استخدامه لتحفيز نمو الشعر. كشفت إحدى الدراسات أن زيت الخزامى المُخفّف، عند وضعه على الشعر مرة واحدة يومياً لمدة 4 أسابيع، أدّى إلى تكثيف الشعر وزيادة عدد بُصيلاته.

مرة أخرى، لأن زيت الخزامى من الزيوت العطرية، فيجب تخفيفه باستخدام زيت ناقل آخر مثل زيت الجوجوبا، أو حتى شامبو العناية بالشعر، قبل وضعه على جذور الشعر.

هل جرّبت أياً من هذه المكونات الطبيعية من قبل لتطويل شعرك وتكثيفه؟ ما هو المكون المفضّل لديك من بينها؟ هل تعرفين أي مكونات طبيعية أخرى لها فاعلية في نمو الشعر؟

الجانب المُشرق/الصحة/8 علاجات طبيعية لتحفيز نمو الشعر وكثافته
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك