الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

كيف تؤثر وضعيات نومك على صحتك؟

1-12
11k

يقضي الإنسان حوالي 25 سنة من حياته نائمأً، وعلى الرغم من أن الرقم يبدو كبيراً، إلا أنه حقيقي وضروري للحصول على الراحة واستعادة الحيوية بشكل عام. وللنوم الجيد فوائد عديدة، فهو لا ينشط الجسم فحسب، بل ويجعل الدماغ يعمل على نحو أمثل.

ندرك تماماً قيمة الوقت، ونرى أن من الأهمية بمكان استثمار ساعات النوم بشكل جيد، ولذلك جئنا لك في الجانب المشرق بتحليل عميق لوضعيات النوم المختلفة لتختار من بينها الأفضل لك.

وضعية الجندي

يعد النوم على الظهر مع تمديد اليدين على الجانبين أفضل الوضعيات على الإطلاق. البعض يسميها وضعية الجندي، وهي مشابهة لمرحلة السافاسانا في رياضة اليوغا. ومن المعروف أن لها العديد من الفوائد الصحية.

فوائد وإيجابيات:

ـ وضع مثالي لراحة العمود الفقري والعنق والذراعين.

ـ يساعد على تحسين استقامة الجسم.

ـ يبقي الحموضة في أدنى مستوياتها.

ـ يساهم في الحفاظ على شكل الثديين. ويمنع زيادة تجاعيد الوجه.

ـ يعالج الأرق. ويقلل من احتمالات الإصابة بصداع الرأس.

أضرار وسلبيات:

تجعل هذه الوضعية اللسان ينسحب إلى الأسفل، مما يزيد من الشخير لدى من يعانون انقطاع التنفس أثناء النوم.

ـ في حالة الحمل، يمكن أن تؤثر سلباً على الجنين.

ـ وفي بعض الأحيان تتسبب في آلام أسفل الظهر.

اقتراحات وحلول:

ـ حاول النوم على ظهرك دون استعمال وسادة ليبقى جسمك في وضع مسطح لتقليل الشخير.

ـ قد يكون وضع وسادة كبيرة أسفل ركبتيك مفيداً في دعم منحنى أسفل الظهر وتخفيف الضغط عليه.

وضعية نجمة البحر

وضعية نوم أخرى على الظهر، لكنها مختلفة عن سابقتها، فهنا يستلقي الشخص على ظهره ويباعد بين ساقيه ويرفع ذراعيه على جانبي رأسه.

فوائد وإيجابيات:

ـ وضع مثالي لإراحة العمود الفقري والرقبة.

ـ يساعد على علاج الأرق. ويقلل من الصداع.

ـ يمنع زيادة تجاعيد الوجه وترهل الجلد.

ـ يساهم وضع الرأس المرتفع في منع تصاعد حمض المعدة.

أضرار وسلبيات:

هذه الوضعية كسابقتها تجعل اللسان ينسحب إلى الأسفل، مما يزيد الشخير لدى من يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم.

ـ قد يتسبب رفع الذراعين بشكل متواصل إلى الضغط على أعصاب الكتف بشكل مؤلم.

ـ كما يمكن للوضعية أن تؤدي إلى آلام أسفل الظهر.

اقتراحات وحلول:

ـ تجنب استخدام وسادة أثناء النوم في هذه الوضعية لتسمح لرأسك ورقبتك وعمودك الفقري بالاسترخاء في وضع طبيعي.

وضعية الجانب

يتطلب النوم بهذه الوضعية أن تستلقي على جنبك مع تمديد الذراعين. ولإراحة الأعضاء الحيوية، يُنصح بالنوم على الجانب الأيسر.

فوائد وإيجابيات:

ـ وضعية نوم مثالية للعمود الفقري حيث يكون منحناه مدعوماً بشكل طبيعي.

ـ تجنب آلام الظهر والرقبة.

ـ تقلل من توقف التنفس أثناء النوم وللشخير.

ـ وتعد أفضل وضعية لنوم المرأة الحامل.

أضرار وسلبيات:

ـ بما أن ساقك العليا لا تحصل على دعم كافٍ، تصبح فرص الإصابة بألم في الظهر أو الورك مرتفعة.

ـ قد تؤدي إلى تسريع شيخوخة الجلد وتجاعيد البشرة وترهل الثديين.

ـ وفي بعض الحالات، يمكن أن يسبب آلام الرقبة.

اقتراحات وحلول:

ـ ينصح باستعمال وسادة كبيرة الحجم، لتفادي التسبب في آلام الرقبة. ويمكن لوضع وسادة بين الفخذين أن يفيد في دعم الساق العليا وإراحتها.

وضعية الاشتياق

في هذه الوضعية، تنام على جنبك مع إمالة الساقين إلى الأمام، وطي الذراعين إلى الأعلى، فيما يكون الرأس بدوره منحنياً

فوائد وإيجابيات:

ـ تمنع آلام الرقبة والظهر.

ـ يمكن أن تقلل من تصاعد حمض المعدة وتخفف حرقة المعدة.

ـ تساعد في تفادي توقف التنفس والشخير.

ـ تسمح للجسم بإزالة السموم من الدماغ بكفاءة أكبر، وتقلل خطر الإصابة بالزهايمر والشلل الرعاشي (باركينسون).

تظهر الأبحاث أن من ينامون في هذا الوضع أقل عرضة للاستيقاظ في منتصف الليل. ويرجع الفضل في ذلك للراحة التي يحصل عليها الجسم.

أضرار وسلبيات:

ـ تعيق هذه الوضعية التدفق السليم للدم وتضغط على الأعصاب، مما قد يؤدي إلى ألم في الكتفين والذراعين.

ـ قد يتحول ألم الأعصاب إلى ضغوط على الأعضاء الداخلية مثل المعدة والكبد والرئتين.

ـ يمكن أن تتسبب في ترهل الثديين وشيخوخة الجلد المبكرة.

اقتراحات وحلول:

ينصح بالنوم على وسادة ساتان ناعمة لتقليل تجاعيد الوجه. كما يمكنك ضع وسادة بين ركبتيك لدعم ساقك العليا.

وضعية الجنين

تتطلب هذه الوضعية الاستلقاء على الجنب مع رفع ركبتيك قليلاً نحو صدرك، فيما يميل وجهك إلى الأسفل. إنها وضعية النوم المفضلة لدى النساء، فقد قالت 41% في استطلاع رأي أنهن ينمن هكذا.

فوائد وإيجابيات:

ـ تقلل من احتمال الشخير بشكل كبير.

ـ واحدة من الوضعيات المفضلة والمناسبة للحوامل.

ـ يمكن أن يساعد النوم على الجانب الأيسر في تقليل تصاعد حمض المعدة.

أضرار وسلبيات:

ـ يمكن للانحناء الشديد وضع ضغوط على الرقبة والظهر، مما يسبب الألم.

ـ يمكن أن يسبب تجاعيد الجلد وترهل الثديين.

اقتراحات وحلول:

ينصح باستخدام وسادة سميكة لدعم الرأس، كما يوصى بالمناوبة بين الجانبين أثناء الليل.

وضعية الاستلقاء الحر

يعد الاستلقاء الحر على البطن أحد أوضاع النوم السيئة والتي لا ينصح بها معظم الخبراء.

فوائد وإيجابيات:

ـ يمكن أن يقلل من الشخير في بعض الحالات.

أضرار وسلبيات:

ـ يضغط على العمود الفقري ويسبب آلاماً في أسفل الظهر.

ـ يقطع تدفق الدورة الدموية إلى الوجه وبالتالي يزيد من التجاعيد.

ـ يضع ضغوطاً غير طبيعية على الأعضاء الداخلية.

اقتراحات وحلول:

ينصح بالميل للجانب قليلاً بوضع وسادة بين بطنك والفراش.

مكافأة: فوائد النوم على الجانب الأيسر

ما لم تحصل على توصية واضحة من الطبيب بالنوم على الجانب الأيمن، فمن المستحسن النوم على الجانب الأيسر.

فوائد وإيجابيات لوضعية النوم على الجانب الأيسر:

ـ تحسين تدفق الدم إلى الطحال الذي يوجد في الجهة اليسرى للجسم، ويقوم بمهام تصفية الدم والسائل الليمفاوي من البكتيريا والجراثيم.
ـ يسمح النوم على الجانب الأيسر بالراحة للمعدة والبنكرياس، مما يسهم في تدفق الأنزيمات الهضمية دون عوائق ويسهل الهضم.

ـ يوصى بهذه الوضعية للنساء الحوامل لأنها تخفف الضغط على الظهر، وتمنع الرحم من مضايقة الكبد، كما تزيد من تدفق الدم إلى الكلى والجنين.
ـ تقلل من الحموضة، وتساعد على منع احتقان الكبد الذي يوجد على الجانب الأيمن.

أخبرنا في التعليقات أدناه عن وضعك المفضل أثناء النوم. وإذا كنت تنام على وضعية تضر بصحتك، فمن المستحسن أن تبادر إلى تغييرها.

هل لديك ما يكفي من العزيمة لتحقيق ذلك؟ ينتابنا الفضول لمعرفة رأيك، فشاركنا إياه!

مصدر صورة المعاينة Stanford University
1-12
11k