الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

لماذا يسيل لعابنا أثناء النوم وكيف يمكننا إيقاف ذلك؟

-1--
17k

عندما يكون هناك إفراز زائد للعاب في الفم، قد يحدث أن يسيل خارجاً أثناء النوم، وكلنا نعاني من ذلك من حين لآخر. ولكن هل تعلم أنه عندما تحدث هذه الظاهرة بشكل منتظم ومفرط، يمكن أن تكون علامة على تطور مرضي أو حدوث خلل ما في وظائف الجسم؟

لقد قررنا في الجانب المشرق أن نبحث في الأسباب الكامنة وراء سيلان اللعاب وكيف يمكننا تقليله أو منعه من الحدوث.

لماذا يسيل لعابنا؟

أثناء النوم تسترخي عضلات وجوهنا، وتضعف ردة فعل البلع لدينا. وبما أن اللعاب يتراكم في الفم فقد يبدأ في السيلان إلى الخارج ببطء، لأن عضلات الوجه المرتخية قد تؤدي إلى فتح الفم قليلاً. لذلك، ينتهي بنا الأمر بوسادة مبللة غير مريحة للنوم البتة.

يمكن أن يكون فرط اللعاب علامة على مرض عصبي أو نتيجة احتقان الأنف. كما أن الأشخاص الذين لديهم بالفعل مشاكل صحية، من قبيل احتمال السكتة الدماغية، يميلون إلى إفراز اللعاب في كثير من الأحيان وبشكل مفرط.

كيف تقلل أو توقف سيلان اللعاب؟

1. تنظيف الجيوب الأنفية

أحد الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة هو انسداد الأنف، مما يجعل الشخص يتنفس من خلال فمه، وهو ما يؤدي إلى سيلان اللعاب. إن تنظيف الجيوب الأنفية يمكن أن يكون وسيلة جيدة لتفادي الاستيقاظ على وسادة مبللة كل صباح. وإليك بعض الطرق التي يمكن أن تساعد في فتح الجيوب الأنفية:

ـ الاستحمام بالماء الساخن يزيل احتقان الأنف ويسمح بالتنفس الطبيعي في الليل.

ـ الزيوت العطرية: وخاصة تلك التي تحتوي على الأوكالبتوس، ستساعدك على التنفس بحرية أكبر والحصول على نوم أفضل.

ـ استخدام بعض المنتجات مثل Vick’s Vaporub التي تساعد على فتح جيوب الأنف والسماح بتدفق الهواء.

تأكد أيضاً من معالجة أية عدوى في الأنف بمجرد ظهورها. لأنك إن لم تبادر بذلك، فقد يتحول الأمر إلى مضاعفات مختلفة كالاحتقان المزمن على سبيل المثال.

2. تغيير وضعية النوم

من الأمورالبديهية، أن وضعية النوم على الظهر تساهم في إبقاء كل اللعاب الذي ينتجه جسمك في فمك. وعلى العكس، إذا كنت تنام على أحد جنبيك أو على بطنك، فمن المرجح أن يتسرب اللعاب المتراكم من فمك إلى الوسادة. ولكن إذا شعرت أنه من الصعب عليك البقاء في وضع واحد طوال الليل، فحاول أن تثبت جسمك بطريقة ما.

3. معالجة توقف التنفس أثناء النوم

إن توقف التنفس أثناء النوم هو اضطراب رئيسي لا يتم خلاله تنفس الشخص بسلاسة كما ينبغي. وهذا بدوره يؤدي إلى نوم متقطع باستمرار، والاستيقاظ أثناء الليل، بالإضافة إلى الشعور بالتعب في الصباح والنعاس طوال اليوم.

سيلان اللعاب والشخير من المؤشرات الرئيسية لحدوث توقف التنفس أثناء النوم. إذا كان لديك أي شك في أنك تعاني من هذه الحالة، فاتصل بطبيبك لمناقشة الأمر بالتفصيل. وتذكر أن عوامل مثل التدخين تزيد من خطر الإصابة بهذا الاضطراب وبمشاكل التنفس بشكل عام.

4. تخسيس الوزن الزائد

يلعب الوزن الزائد دوراً حاسماً في عملية النوم. إن أكثر من نصف السكان في الولايات المتحدة الذين ثبت أن لديهم مشكلة انقطاع النفس النومي يعانون في الواقع من زيادة الوزن.

5. استعمال أجهزة خاصة

يمكن أن تساعدك استشارة الطبيب في الحصول على الجهاز المناسب لفمك والذي يساعدك على تقليل سيلان اللعاب. فهناك أجهزة مختلفة توفر إغلاقاً أفضل للفم أو تساعد في بلع اللعاب، وبالتالي تساعدك على الحصول على نوم أفضل.

6. التأكد من حصولك على الأدوية المناسبة

إذا كنت تتناول أي دواء، فتأكد من أنه لا يسبب إفراز اللعاب الزائد. وذلك لأن بعض المضادات الحيوية، على سبيل المثال، يمكن أن تسبب فرط إفرازات الفم وتكون سبباً في زيادة سيلان اللعاب.

7. إبقاء الرأس في وضع مرتفع

يمكن أن يقلل إبقاء الرأس على وسادة أعلى أثناء النوم من سيلان اللعاب. لذلك، تذكر أن تستعمل وسادة مرتفعة عند الذهاب إلى الفراش وقبل ذلك كله، تأكد من أنها مريحة.

8. التفكير في الحل الجراحي

في بعض الأحيان، قد يوصي الأطباء بإجراء جراحة لإزالة الغدد المسؤولة عن هذه المشكلة. وعادة ما يتم اللجوء إلى هذا الحل عندما تكون هناك مشاكل عصبية خطيرة تختبئ وراء فرط اللعاب. ولكن بالطبع، قبل القيام بذلك، سيرغب أي طبيب في تجربة الطرق غير الجراحية أولاً، ولن يقرر الجراحة إلا في الحالات القصوى أو التي لم تنفع معها العلاجات السابقة.

هل تعاني من مشكلة سيلان اللعاب بشكل متكرر أثناء نومك؟ هل ستتبع أياً من التوصيات الواردة في المقالة؟ من فضلك أخبرنا عن ذلك في التعليقات!

Illustrated by Alena Tsarkova من أجل الجانب المُشرق
-1--
17k