الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

زوجان يكشفان كيف أنقصا 180 كغم من الوزن وغيّرا حياتهما بالكامل

بدأت هذه القصة قبل 3 أعوام، عندما كان الزوجان السعيدان ليكسي وداني يقضيان وقت فراغهما مستلقيين على الأريكة، وعندما كان كل منهما يستهلك 8000 سعرة حرارية بشكل يومي. كان وزن ليكسي آنذاك حوالي 220 كغم، بينما كان وزن داني 140. وعلى الرغم من أن وضعهما بعيد عما يسمى “معايير الجمال” العصرية، فقد أحب كل منهما الآخر وأرادا بشدة إنجاب طفل. وكانت السمنة عائقاً في طريقهما لأنها سببت مشكلات صحية لكليهما منعتهما من الحمل، وهنا قررا تغيير حياتهما ومستقبلهما بالكامل.

نحن في الجانب المُشرق نحترم قوة الإرادة التي أبداها هذان الزوجان، ونتوق إلى مشاركة جميع قرائنا قصتهما المصورة الملهمة.

كان ليكسي وداني أسعد الناس في يوم زفافهما، ولم يزعجهما الوزن الزائد على الإطلاق.

لكن حياتهما المشتركة لم تضف أي تغييرات على نظاميهما الغذائي: فقد واصلا الأكل في المطاعم أو طلب البيتزا، وغيرها من الوجبات السريعة، إلى المنزل.

لم يطلب ليكسي وداني من بعضهما البعض تغيير أي شيء بشأن مظهرهما

لكن حياة الزوجين لم تكن سهلة، نظراً لوزنهما الزائد. كانت قطع الأثاث في منزلهما تنكسر باستمرار، بينما كان الخروج دائماً يقترن بالأحكام الجاهزة التي يصدرها الأشخاص من حولهما.

وبعد عدة استشارات طبية ومحاولات فاشلة للحمل، قررا تغيير حياتهما إلى الأبد.

وأول خطوة كانت تغيير طريقة تعاملهما مع الطعام

فقد بدأت الأطباق التي يحضّرانها تظهر على طاولتهما، مع التأكد من قيمة السعرات الحرارية بدقة ومتابعتها.

وقاما كذلك بإضافة الكثير من الخضروات والفواكه إلى قائمة الطعام اليومية.

بعد تغيير نظامهما الغذائي، اتخذا قراراً بالمواظبة على التمرين في النادي الرياضي.

بدأ الزوجان عطلة نهاية الأسبوع دائماً بجولة تدريب مرهق لمدة 40 دقيقة.

لقد وجد ليكسي وداني أن كل يوم يقضيانه على الأريكة يبعدهما عن هدفهما أكثر. “لننهض ونتمرن!” هكذا يقولان لنفسيهما كل صباح.

تدرك ليكسي جيداً أنها تعاني من السيلوليت وترهل الجلد الزائد على جنبيها وبطنها، لكنها تحب جسدها لأنه قوي وقادر على التغير.

وتعترف ليكسي بفخر أن جسدها هدية، وأن جلدها ليس إلا ندبة من المعركة التي خاضتها.

وتتذكر أنها كانت تحب نفسها حتى عندما كان وزنها يزيد عن 200 كغم، مؤكدة أن ثقتها كانت قوية بما يكفي لتحمل كل شيء، من أجل صحتها أولاً، ولتصبح نسخة أفضل من نفسها.

لم يغير هذان الزوجان مظهرهما فحسب، بل إن هذا المشروع المشترك جعل ليكسي وداني أقرب إلى بعضهما البعض، عقلياً وجسدياً. تقول ليكسي مبتسمةً: “في فترة ما لم يكن داني يستطيع حتى احتضان خصري”.

الآن تزن ليكسي 82 كغم ويزن داني 86 ولن يتوقفا عند هذا الحد، بل يستمران في تحفيز بعضهما البعض كل يوم، في سبيل الحصول على نتائج جديدة.

عندما طلب من ليكسي وداني تقديم نصيحة في هذا الشأن، قالا إن العامل الرئيسي هو أن تحب نفسك وتقدر ما لديك من إيجابيات.

وقد أصبح الزوجان مثالاً لقوة الإرادة، ويساهمان في إلهام ودعم كل أولئك الذين قرروا خسارة الوزن الزائد.

ويعرف ليكسي وداني على وجه اليقين أنهما ما كانا ليحققا شيئاً مما فعلاه، لو لم يدعم كل منهما الآخر.

يقول الزوجان بشجاعة: “أحط نفسك بالأشخاص الذين يرونك مثالياً بالنسبة لهم، حتى لو كنت أنت نفسك لا ترى فيك هذا الكمال”.

ما أكثر شيء ترغب في تغييره في حياتك، لكنك لم تستطع بعد اتخاذ الخطوة الأولى؟

مصدر صورة المعاينة fatgirlfedup/instagram
الجانب المُشرق/الصحة/زوجان يكشفان كيف أنقصا 180 كغم من الوزن وغيّرا حياتهما بالكامل
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك