الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

مصادقة فرد من الجنس الآخر مفيدة لهذه الأسباب

هناك الكثير من الإيجابيات في أن يكون لديك صديق من الجنس الآخر. وقد عدد المشاركون في إحدى الدراسات تلقي النصيحة فيما يتعلق بكيفية استمالة شريك محتمل من بين هذه الإيجابيات. كما صرحت النساء أنهن يشعرن بأمانٍ أكثر بفضل الحماية التي يوفرها لهم أصدقاؤهن الرجال. وبالتأكيد هذه ليست الفوائد الوحيدة.

جمعنا لكم في الجانب المُشرق قائمة تضم الطرق التي يثري بها هذا النوع من الصداقات حياتنا.

1. الحصول على رأي آخر

سماع وجهات نظر أشخاص يرون العالم ويختبرونه بطرق مختلفة، أمرٌ لا يعلى عليه. حيث إن وجود مدخل يطلعنا على طريقة تفكيرهم، يساعدنا على التعامل مع مواقف نمر بها في حياتنا بنظرة مختلفة، مثل العمل والعائلة والعلاقات الرومانسية.

يمنحنا ذلك فهماً أفضل لوضعنا، ويساعدنا على حل المشاكل التي نواجهها.

2. صديق بديل عند الانفصال

إذا كنت عازباً، فوجود صديق من الجنس الآخر يعني أن يكون لديك شريك في الجريمة عندما لا تود حضور حدث لوحدك. يمكنك دائماً أن تدعو صديقتك للحضور معك.

المشكلة الوحيدة هي سؤال الناس لكما عمّا كنتما في علاقة معاً. ومع ذلك، فمشاركة هذه اللحظات المحرجة مع صديق يجعلها أسهل.

3. امتلاك مستشار ممتاز

قد يكون التقرب من إحداهن مربكاً أحياناً، خصوصاً لو لم تكن تعلم في ذلك الحين إن كانت عزباء أم مرتبطة. هنا يمكن لصديقتك من الجنس الآخر أن تساعدك.

إذا تقرب صديقك من شخص من نفس جنس هدفك المنشود، فيمكنهما التحدث سوياً دون أية ضغوطات، فيسهل عليه بذلك جمع بعض المعلومات القيمة عنه.

4. تحسين مهاراتك في التواصل

قضاء وقت مع صديق علاقتك به أفلاطونية يحسن من مهارات التواصل لديك. من السهل علينا أن نتحدث إلى أصدقائنا، وأن نفتح لهم قلوبنا، وأن نشارك معهم أشياء يصعب علينا الحديث عنها أحياناً. فهم يستعمون إلينا ويسدون إلينا النصيحة ويواسوننا. مشاركة همومنا ومشاعرنا مع صديق من الجنس الآخر، تزيد ثقتنا بأفكارنا وآرائنا.

يجب علينا أن نتواصل مع كافة أنواع الناس في حياتنا اليومية، ووجود أصدقاء من الجنس الآخر يسهل علينا الأمر.

5. يمكنك الحديث عن مشاعرك بصدق

من الصعب على الرجال أحياناً الحديث عن مشاعرهم لأصدقائهم الرجال، مقارنة بصداقات النساء فيما بينهن. في الصداقات مع الجنس الآخر، ثقتنا بصديق تكون قيمة ومهمة للغاية، لأننا نتحدث بأريحية معهم، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بمشاعرنا.

6. الحصول على مساعدة في اختيار الهدايا

اختيار الهدايا أمر صعب أحياناً، خصوصاً عندما يكون المعني بالأمر من الجنس الآخر. لكن نصيحة صديقك من الجنس الآخر، ستمنحك صورة واضحة أو أفكاراً، لهدايا مميزة يمكنك تقديمها لمن تحب.

7. تجربة أنشطة ما كنت لتحلم بها لولاهم

يرتبط الأصدقاء عادةً باهتمامات مشتركة. لكن جزءاً مهماً من الصداقة أن تتمكن من تجربة أشياء جديدة مع صديقك، وتتعلم أكثر عن هوايات وأنشطته الأخرى، خارج دائرة اهتماماتهم المشتركة.

القول بأن هناك أنشطة مخصصة للذكور حصراً، أو الإناث فقط متجاوز. لكن هناك أشياء تُوجه لجنس أكثر من الآخر بسبب تأثير الإعلانات والدعاية تحديداً. عندما نملك صديقاً من الجنس الآخر، نصبح أكثر انفتاحاً على تجربة أنشطة جديدة كلياً.

ماذا عنك؟ هل لديك أصدقاء من الجنس الآخر؟ أو هل تعرف أي صداقات مجربة وحقيقية بين الذكور والإناث؟

شارك هذا المقال