الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

المغني أي جي مكلين من فرقة Backstreet Boys يدعم ابنته ذات الـ9 سنوات “مليون بالمائة” في قرارها بتغيير اسمها من آفا إلى إليوت

يمر العديد من الأطفال بفترات معينة يستكشفون خلالها هويتهم الجنسية عن طريق تجربة أنواع مختلفة من الملابس أو اللعب، بالإضافة إلى لعب الأدوار. ويقول علماء النفس إنها ليست على الأرجح مرحلة عابرة إذا استمروا في القيام بذلك مع تقدمهم في السن. من جهتهم، يُجمع المتخصصون على الرأي القائل إن على الآباء أن يكونوا منفتحين بشأن هذا الموضوع، وإذا كان لدى الأطفال أسئلة حول هويتهم الجنسية، فمن المهم الجلوس والتحدث معهم. في هذا الشأن، يتعامل المغني الشهير أي جي مكلين مع اختيارات ابنته بطريقة أبوية خاصة للغاية، ويسعدنا أن ننقل لك مشاعره حيال رحلة ابنته لاكتشاف هويتها الجنسية.

أي جي مكلين هو أب متفانٍ ومخلص للغاية

يحرص المغني أي جي مكلين على تربية أطفاله أحسن تربية كحرصه على إنجاح مسيرته الموسيقية. يُذكر أن عضو فرقة باك ستريت بويز وزوجته روشيل كاريديس قد رُزقا بابنتين ساحرتين. وبعد 9 سنوات من زواجه من حب حياته، لا يزال أي جي مكلين مخلصاً جداً لعائلته.

كانت زوجته روشيل مصدر إلهام كبير للمغني. خلال كل هذه السنوات، شجعته على أن يصبح نسخة أفضل من نفسه وأباً أفضل لابنتيه. وعلى الرغم من أن مكلين قال بعد زفافهما مباشرة إنهما سينتظران 3 سنوات على الأقل لإنجاب الأطفال، إلا أن عائلته كبُرت بعد عام واحد مع ولادة ابنتهما الأولى، آفا.

تعتبر ابنتا مكلين والدهما مثالاً يحتذى به

تسير ابنتا أي جي مكلين، ليريك وآفا، اللتان تبلغان من العمر 5 و9 سنوات على التوالي، على خطى والدهما من خلال استكشاف صناعة الترفيه. إذ بدأت آفا تحضر دروس الرقص، وتحديداً الرقص التنافسي، وهو نشاط أبدت شقيقتها ليريك اهتماماً عميقاً به أيضاً.

مكلين هو أب منتبه للغاية ويحب حقاً قضاء الوقت مع ابنتيه. فغالباً ما ينشر صوراً على صفحة الإنستغرام الخاصة به وهو يشاركهما في بعض الأنشطة "الأنثوية"، مثل طلي أظافره. ومن خلال قبوله جميع أنشطتهما ومحاولة اللعب معهما، أظهر المغني أنه يسعى إلى دعم أذواق ابنتيه وتفضيلاتهما وآرائهما، وقد أثبت ذلك مرة أخرى خلال حدث عائلي وقع مؤخراً.

كان رد فعله على تغيير ابنته اسمها لا يقدر بثمن

أعلن مكلين وزوجته روشيل عن التغيير في منشور مشترك على الإنستغرام. وكتب الزوجان: “بعد عامين ونصف من التعليم المنزلي، عادت هاتان الجميلتان إلى المدرسة! ليريك في روضة الأطفال بينما إليوت (آفا) في الصف الرابع! لا نستطيع أن نصدق ذلك! نحن فخوران جداً بهاتين الفتاتين. سنفتقدهما بالتأكيد، ولكننا متحمسان لمشاهدتهما وهما تفردان أجنحتهما وتحلقان! ”

يبدو أن والدا آفا يدعمان ابنتهما تماماً، لكنهما أكدا أن تغيير الاسم لم يكن لأنها متحولة جنسياً، بل لأن إليوت كان “اختيارها الشخصي”.

وقد قال مكلين في مقابلة: “في البداية، عندما طلبت ابنتي تغيير اسمها إلى إليوت، لم أكن أعرف ما إذا كان الأمر يتعلق بالتحول الجنسي، وهو ليس كذلك، لكنه اختيار شخصي. إنه جسدها، وإنه اسمها، وكل شيء آخر يخصّها وحدها. وهي لا تزال آفا. ستكون دائماً آفا بالنسبة لي”. وأضاف: “أيا كان سبب هذا التغيير، فهو يخصّها هي فقط، وسأدعمها بنسبة مليون في المائة، مثلما ستدعمها زوجتي أيضاً”.

على الرغم من أن السبب وراء تغيير اسم آفا لا علاقة له بموضوع التحوّل الجنسي، فإن والدها سيدعمها إلى الأبد في كل قرار ستتخذه. وكشف أي جي مكلين أن ابنته البالغة من العمر 9 سنوات لم تكن سعيدة باسم آفا لأنه "ليس فريداً من نوعه وليس استثنائياً“، فقد التقت بالعديد من الفتيات اللاتي يحملن نفس الاسم في مدرستها وفي دروس الرقص.

وأوضح المغني: “مهما كانت الرحلة التي تمر بها فتاتاي، سأكون داعماً لهما بنسبة مليون في المائة، وستكون زوجتي داعمة لهما أيضاً، مهما كان طريقهما ومهما كانت رحلتهما. هذا هو مبدأ أسرتنا”.

ماذا سيكون رد فعلك على قرار ابنك تغيير اسمه؟ هل تؤيد موقف أي جي مكلين من هذا الموضوع؟

الجانب المُشرق/العلاقات/المغني أي جي مكلين من فرقة Backstreet Boys يدعم ابنته ذات الـ9 سنوات “مليون بالمائة” في قرارها بتغيير اسمها من آفا إلى إليوت
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك