الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

بيرس بروسنان يرد على متصيدي الماء العكر ويدافع عن زوجته بحبّ حقيقي

تؤثر الصور النمطية والأحكام المسبقة على المشاهير أيضاً. وقد جاء الدور هذه المرة على كيلي شاي سميث، زوجة بيرس بروسنان. حيث تعرضت كيلي، وهي أم لطفلين، للتنمر بسبب وزنها الزائد من قبل متصيدي الإنترنت. ولم يمض وقت طويل حتى حذف المنشور، لكن بروسنان دافع عن زوجته بشكل مميز وأصبح بطلاً حقيقياً.
ونحن نود في الجانب المُشرق أن نثني على بيرس بروسنان لنبله، ومعاملته الراقية لزوجته التي تبدو كملكة متوجة.

بيرس وكيلي زوجان متحابان وسعيدان منذ أكثر من 20 عاماً

تزوج نجم أفلام جيمس بوند السابق عام 1995، بيرس بروسنان، من كيلي شاي سميث في عام 2001. إذ التقى بيرس كيلي بعد أن فقد زوجته الأولى، الممثلة الأسترالية كاساندرا هاريس، بسبب سرطان المبيض. واستمر زواج الثنائي المشهور لأكثر من 20 عاماً، بعد 7 سنوات من التعارف. وقد عقدا قرانهما في حفل زفاف مغلق عام 2001. واشتهر بيرس منذ ذلك الحين بعشقه الكبير لزوجته. وها هو بيرس يعود ليظهر للعالم مرةً أخرى معنى الحب الحقيقي، بمنتهى الحزم والكياسة.

متصيدٌ على الإنترنت انتقد وزن كيلي

نشر أحد المتصيدين على الإنترنت صورةً لبيرس وزوجته على شاطئ البحر، إلى جانب صورةٍ حاليةٍ لهما، مشيراً إلى التغير في شكل الزوجين مع عبارة: “هذان نحن”. ورغم حذف المنشور، لكن بيرس لم يتغاض على الإهانة المرتبطة بالتنمر على زيادة الوزن التي تعرضت لها زوجته.

دافع بيرس بروسنان عن زوجته قائلاً: “أحب كل شيء فيها بجنون”

وكشف بيرس أن كيلي تلقت عرضاً لإجراء جراحةٍ لتقليل وزنها، “لكنني أحب كل شيء فيها بجنون. وهي في عيني أجمل النساء”. فقد أحبها بسبب صفاتها كإنسانة، وازداد هذا الحب بعد أن أصبح الأب الحنون لطفليهما. ويفتخر بيرس بزوجته في لقاءاته قائلاً: “أسعى دائماً لأن أكون جديراً بحبها”.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يعبر فيها بيرس بروسنان عن غرامه بزوجته على الملأ

ليست هذه هي المرة الأولى التي يعبر فيها بيرس بروسنان عن غرامه بزوجته. إذ نشر رسالة حب بمناسبة عيد زواجهما العشرين، قال فيها: “حبي لك سينمو إلى الأبد”. فردت كيلي: “ما تزال فارس أحلامي! شكراً لأنك وهبتني حبك وصداقتك. فالعالم مكان أجمل بوجودك!”. وهذا خير دليل على مدى تفرد علاقتهما.

كما كرر ذلك مرةً أخرى أثناء الاحتفال بعيد زواجهما عبر حسابه على إنستغرام، عندما نشر صورة لهما من داخل منزلهما ليجعلنا نؤمن بإمكانية وجود "الحب الأبدي"، ونحافظ بذلك على آمالنا قائمة في العثور على الحب الذي سمعنا به في القصص الخيالية والحكايا.

بيرس بروسنان يعتبر الحب أمراً مقدساً بسبب طفولته الصعبة

تنبع قدسية حب بروسنان لكيلي من سوء المعاملة التي تعرض لها وهو طفل، أو غياب شخصية الأب أثناء نشأته. مما جعله يقدر قيمة الأبوة وامتلاك جذور عائلية قوية، واختار في الوقت ذاته التركيز على مستقبله بدلاً من الاستغراق في الصعوبات التي عاشها في الماضي. وإذا كنت أنت أيضاً قد واجهت صعوبات في نشأتك؛ فيجب أن تعلم أن بيرس بروسنان يشاركك نفس الأحاسيس ويثبت لك أن تلك الصعوبات لن تحدد شخصيتك أو ما ستكونه حين تكبر.

وما يزال بيرس يعلق على شعره الأبيض، رغم أنه يبدو كأنه لا يتقدم في العمر أبداً، حيث يقول: “أتركه كما هو” وهو بذلك يرسم مساره الخاص لمعنى السعادة والحرية. يمكننا أن نتعلم الكثير من رحلة بيرس مع كيلي، بعيداً عن مواهبه الخاصة ونجاحه كممثل، بدايةً من اختياره أن يكون حاضراً دائماً إلى جانب أفراد أسرته، مهما كانت الظروف، ووصولاً إلى تشبثه القوي بمبدأ “عش، وأحب، واضحك”.

من هم المشاهير الذين تعرفهم ويثيرون إلهامك بقصص حبهم؟ شاركنا الأسماء في التعليقات أدناه!

الجانب المُشرق/العلاقات/بيرس بروسنان يرد على متصيدي الماء العكر ويدافع عن زوجته بحبّ حقيقي
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك