الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

+10 حيل صباحية لتحضير جسمك لبداية يوم ممتازة

إن كسر بيضة في قهوتك الصباحية أو إضافة قليل من الملح عليها هو في الحقيقة من الطرق البسيطة التي تسهل عليك النهوض صباحاً. عدا عن المذاق اللذيذ بفضل نزعها لطعم المرارة، فإن وجود البيضة في قهوتك مُعين كبير على بدء يومك قوياً ومفعماً بالطاقة.

أعدّ لك الجانب المشرق قائمة بأشياء تجعل حتى كارهي الصباح قادرين على التأقلم معه بكل سهولة. جرّبها وحسب!

1. أضف الملح إلى قهوتك

إذا رأيت بعض الناس يضيفون الملح بدلاً من السكر إلى فناجين قهوتهم الصباحية، فذلك لأنها تحسن طعمها فعلاً وتحيّد أي مرارة. وعلى خلاف إضافة الحليب أو السكر، فإن الملح لن يثقل صباحك بالسعرات الحرارية. لكن لا تفرط في وضع الملح، قليل منه يكفي للوصول للطعم المثالي.

2. ضمّن البيض في فطورك، وحتى قهوتك!

قهوة البيض الفيتنامية رائجة جداً لسبب وجيه. لربّما تبدو لك إضافة البيض غريبة، ولكن الصفار في قهوتك الصباحية مذاقه طيب ومفيد لجسمك أيضاً. خلصت دراسة إلى أن الذين يأكلون البيض صباحاً يتمتعون بطاقة أكبر من سواهم. لذلك إن جمعت بين البيض والكافيين، ستحظى بانتعاش صباحي لا مثيل له. ويمكنك طبعاً أكل البيض بأي طريقة أخرى.

3. جرّب الشاي الأسود أو الشوكولاتة الساخنة مع القرفة.

إذا لم تكن من محبي القهوة، بإمكانك تجربة الشاي الأسود، فهو أيضاً يحتوي على الكافيين والثيانيين اللذين يزيدان من الانتباه والتركيز. ويمكنك كذلك تحفيز صباحك بكوب من الشوكولاتة الساخنة، خصوصاً إن أضفت القليل من القرفة إليها. ستساعدك على التحكم في مستويات السكر في دمك، وبالتالي الحفاظ على توازن مستويات الطاقة لديك دون الشعور بالإجهاد.

4. اشرب كوباً من الماء، أو الماء بالليمون.

شرب الماء أساسيّ في كل أوقات النهار، ولكن بشكل خاص في الصباح. اشرب الماء عندما تصحو لتحسين أدائك الذهني. في الواقع، عندما لا تكون مكتفياً من الماء يمكن لذلك التسبب في نتيجة معاكسة على وظائفك العقلية. يمكنك تجربة شرب كأس من الماء بالليمون، لأنه سيساعدك على تروية جسمك، وتسهيل عملية الهضم، وخسارة الوزن. ولا ننسى محتواه من فيتامين ج الرائع للبشرة وجهاز المناعة. إنه ممتاز لبدء يومك.

5. أضف الشوفان إلى فطورك

تنصح الدراسات بإضافة الشوفان إلى الفطور، لأنه يزيد من طاقتك، ويجعلك تشعر بالشبع، مما يساهم في بداية جيدة ليومك. وأظهر أحد البحوث أن الناس الذين يكثرون أكل الكربوهيدرات على الفطور يبقون أكثر انتباهاً وتركيزاً خلال اليوم مقارنة بغيرهم.

6. شغّل الموسيقى.

لا يوجد أيّ شك في أنّ الموسيقى تؤثر على مزاجنا. وتشير دراسات معيّنة إلى أن الموسيقى تزيد السعادة وتقلل القلق. لذلك فإن افتتاح يومك بموسيقى هادئة وبإيقاع مرح من أفضل الطرق لتحسين مزاجك وجعل وطأة باقي اليوم أهون عليك.

7. أحط نفسك بالألوان الساطعة.

يشير الخبراء إلى أن الألوان المحيطة بنا توثر على مزاجنا. اختر ألواناً مشرقة لمنزلك وفراشك، خصوصاً إن لم تكن شقتك تحظى بالكثير من الإنارة الطبيعية. اختر ارتداء ملابس مبهجة الألوان، وسرعان ما ستلحظ تغير مزاجك، وتحسن تصرفاتك، وحتى نظامك الغذائي سيصبح صحياً أكثر. تخيل الفرق الذي يمكن لكل هذا أن يحدثه في يومك.

8. جهّز زيّ اليوم مسبقاً.

أن تجهز ملابسك قبل ليلة هو شيء آخر بإمكانك فعله لغرض توفير وقتك في الصباح. كلما تجهزت أكثر، قلّ الضغط عليك صباحاً، وزاد الوقت المتاح لك للاستمتاع بفطورك وعادات الصباح الأخرى. إذا كنت تعرف ماذا ستلبس، لن تضطر لاختياره، وربما الشعور بالاحباط، في الصباح.

9. واظب على وضع خطط يومية ومتابعة الألولويات.

إن التنظيم شيء آخر أساسيّ لتوفير وقتك وتسهيل إنجاز المهام. قم بالتخطيط لكل الواجبات اللازم عليك إنهاؤها خلال اليوم، مع ترتيبها من الأكثر إلى الأقل أهمية. إذا واظبت على ذلك، فلن تهلع عند نهاية اليوم من مهام أغفلت إنجازها.

10. أبعد ساعة المنبه إلى الجانب الآخر من الغرفة.

من الأفضل أن تبعد ساعة المنبه إلى الجانب الآخر من الغرفة، بدلاً من وضعها على المنضدة المجاورة لرأسك. سيساعدك ذلك على الاستيقاظ بفعالية أكثر لأنك ستضطر للنهوض لإيقافها. إن لم تتح لك فرصة الغفوة وخرجت بالفعل من الفراش، فالراجح أنك ستبدأ يومك دون مماطلة.

11. تناول بعض المكسرات قبل الخروج.

المكسرات من التسالي الصحية التي يمكنك البدء بها، لكن بشرط ألا تكون محلّاة ولا مالحة. وذلك لأنها غنية بالدهون، والكربوهيدرات، والبروتينات، مما يزيد من مستويات طاقتك ويشعرك بالشبع ويحضرك لنهارك.

12. مارس بعض التمارين السريعة أثناء تنظيف أسنانك.

إدراج بعض التمارين الرياضية في برنامجك الصباحي طريقة أخرى لمساعدتك على الاستيقاظ، بما أنها تعزز طاقة جسمك، وتقلل التعب والتوتر والمشاعر السلبية الأُخرى. إذا لم تستطع إضافة مجموعة تمارين كاملة، فيمكنك تجربة القيام بدقيقتين إلى خمس دقائق أثناء إنجاز أمور أخرى. مثلاً، يمكنك القيام بتمرين القرفصاء والارتكاز على الحائط بينما تنظف أسنانك.

13. تعرّض لأشعة الشمس.

ثبت علمياً أنّ أشعة الشمس الطبيعية ترفع مزاجنا ومشاعرنا، فهي تحفز الجسم، مما يوقف إفراز الميلانين الذي يسبب لنا النعاس. وكنتيجة لذلك، نصبح أكثر يقظة. إن كنت تريد بدء يومك بسعادة وإشراق، فافتح ستائرك ورحب بأشعة الشمس في بيتك، أو توجه إلى الخارج واستمتع بها إن كانت الأجواء تسمح بذلك.

كيف تفضل أن تبدأ يومك؟ هل تمارس أياً من هذه العادات في روتينك الصباحي؟ أخبرنا المزيد في التعليقات.

شارك هذا المقال