الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 أخطاء في الطبخ يرتكبها حتى أمهر الطهاة

فنون الطبخ صعبة بالفعل، إذ تتطلب الكثير من المهارة والوقت والتركيز لتحضير وجبة مثالية تُسعد الأذواق ولا تلتصق بأسفل المقلاة ولا تحترق في القدر. لكن للأسف، لا نبلي جميعاً بلاء حسناً عندما يكون الأمر متعلقاً بفنون الطهي، حتى لو بذلنا قصارى جهدنا.

1. تحضير المعكرونة في القليل من الماء


يبدو تحضير المعكرونة أمراً بسيطاً، لكنه في الواقع ليس كذلك. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار بعض العوامل ليصل الطهي إلى النقطة الصحيحة. فمثلاً، من الضروري استخدام كمية كافية من الماء، وإلا قد تصبح المعكرونة جافة جداً أو متكتلة أو تعلق في القدر.

الحل لهذه المشكلات المحتملة هو حساب قرابة أربعة لترات من الماء للنصف كيلو من المعكرونة الجافة. أو التأكد من أن مستوى الماء أعلى بكثير من المعكرونة حتى عند طهيها.

2. عدم مراعاة مدة النضج لكل مكون


قبل الطهي، يبدأ الكثير منا بتحميص الثوم ثم البصل وغيرها من التوابل، ثم نضيف الخضروات أو الأطعمة الغنية بالبروتين، لكننا نرتكب خطأ عندما فعل ذلك: فالثوم المقطع إلى قطع صغيرة مثلاً ينضج ويحترق أحياناً قبل أن نضيف المكونات الأخرى.

لذا، يُنصح بقلي البصل أولاً ثم وضع الثوم قبل المكونات الأخرى. من جهة أخرى، عندما تصبح أكثر خبرة في الطهي ستعلم أنواع الخضروات التي تنضج بسرعة وأيها يستغرق وقتاً أطول. وهكذا ستتمكن من إضافة المكونات بالترتيب الصحيح لتحصل على النتيجة المثلى.

3. إضافة الملح في النهاية والمبالغة في ذلك

قد تقرأ في بعض الوصفات القديمة “أضف الملح حسب ذوقك عند النضج.” إن اتبعنا هذه النصيحة فربما يكون الطعام أكثر ملوحة في بعض الأجزاء منه مقارنة بأجزاء أخرى. علينا أن نتجنب أيضاً إضافة الكثير من الملح لأنه قد يفسد الطبق.

الطريقة الصحيحة هي إضافة الملح أثناء إضافة المكونات وتذوق الطعام من حين لآخر. وهكذا، نضمن امتصاص النكهة وتعزيزها والحصول على مذاق واحد في النهاية.

4. كسر البيض في وعاء واحد


عادة ما نكسر البيض كله في وعاء واحد عندما نكون في عجلة من أمرنا. لكن قد يكون هذا الخطأ مكلفاً. فإن كانت هناك بيضة فاسدة ستضطر للتخلص من البيض كله أو إن سقطت قشرة في البيض ستبقى عالقة هناك لأن إخراجها صعب بالفعل.

لتجنب هذه المجازفات، اكسر البيض في أوعية صغيرة وضعه معاً في وعاء كبير قبل طهيه.

5. استخدام ملعقة لتفكيك اللحم المفروم


تُستخدم المعلقة عادة لتقليب جميع الأطباق، لكن عندما يتعلق الأمر باللحم المفروم تصبح العملية بطيئة ومملة. من جهة أخرى، قد لا نتمكن من فصل اللحم كما نريد.

لهذا يُفضل استخدام أداة هرس البطاطس لتفتيت اللحم، ثم استخدام ملعقة خشبية لكشط العالق منه على أداة الهرس. وهكذا، سينضج اللحم بالتساوي.

6. نسيان تحضير المكونات وتقطيعها قبل البدء في الطهي

غالباً ما نسخن القدر أو المقلاة أثناء تقطيع المكونات التي نريد استخدامها، لكنها قد لا تكون هذه الطريقة الأمثل لتحضير الطعام. فقد ينتهي الأمر بإفساد الوصفة إن لم تضع المكونات بالترتيب الصحيح. قد تكون المقلاة ساخنة جداً لدرجة أنك لن تحرق المكونات فحسب، بل قد يصعب عليك أيضاً إضافة أشياء أخرى كالتوابل أو المزيد من المكونات.

لا يعني هذا أن عليك تقطيع جميع المكونات قبل وضع المقلاة على النار، لكن يمكنك تحضير المكونات التي ستستخدمها أولاً ثم يمكنك تقطيع الباقي أثناء الطهي.

7. استخدام سكين غير حاد

السكين غير الحاد أخطر بكثير مما قد تعتقد، فقد ينزلق بسهولة ويفسد اللحم أو الخضروات، أو قد يجرح أصابعك.

الحل الأمثل، وفقاً لخبير الطهي مارك بيتمانيس، هو الاحتفاظ بأداة للشحذ في متناول اليد. وإن لم يكن ذلك ممكناً فابحث عن شخص متخصص يمكنه إصلاح سكاكينك.

8. تجاهل الطريقة الصحيحة لتخزين أنصاف الأفوكادو لإبقائها بحالة جيدة

هناك اعتقاد قديم يشير إلى أن ترك البذرة داخل نصف حبة الأفوكادو سيحميها من التأكسد وسيمنع تغيّر لونها. لكن للأسف، هذا غير صحيح. صحيح أن البذرة تُبطئ من عملية تأكسد الأفوكادو لكن ينطبق هذا فقط على الأجزاء المحيطة بها، أما الأجزاء البعيدة فستتحول إلى اللون الداكن.

في الواقع، لا يمكننا منع تأكسد الأفوكادو، لكن هناك طريقة لتأخير هذه العملية وهي تغطية الجزء الذي نريد تخزينه بزيت الزيتون ووضعه في الثلاجة في علبة محكمة الإغلاق. وهكذا سيخلق الزيت حاجزاً يمنع إفراز إنزيمات معينة في الأفوكادو.

9. وضع الكثير من الطعام في المقلاة أو القدر


رغم أن هذا يبدو بديهياً، إلا أننا لا نأخذ بعين الاعتبار عادة أهمية وجود مساحة كافية في القدر أو المقلاة. فقد يكون لوضع الكثير من الطعام عواقب عديدة. كأن يصبح اللحم متراصاً ومليئاً بالماء. إضافة إلى ذلك، مع انخفاض درجة الحرارة ينبعث البخار وينتهي الطعام بالطهي بالغليان بدلاً من التحمير أو القلي. من جهة أخرى، سيكون من الصعب تقليب الطعام لينضج بالتساوي.

وبالتالي، يُنصح بوضع قليلة من الطعام في المقلاة. لكن إن لم يكن لدينا مقلاة بحجم مناسب، فيُفضل طهي الطعام في أجزاء ويمكنك لف الطعام الناضج أو تغطيته بورق القصدير للحفاظ على الحرارة.

10. عدم معرفة مقدار النكهة التي يمكنك الحصول عليها من الثوم


الثوم من المكونات الرائعة ولديه رائحة ونكهة قويتان، لكن قلة منا يعلمون أن نكهته قد تتغير وفقاً لطريقة تحضيره. فمثلاً، عند تقطيع الثوم ستكون النكهة نفاذة أكثر، وعند تقطيعه إلى قطع صغيرة سيكون من الأسهل قليه، لكن ستستفيد أيضاً من خصائصه بشكل أفضل.

من جهة أخرى، إن كنت تريد الحصول على القليل من نكهة الثوم، فليس عليك سوى إضافة بضع فصوص ثوم كاملة إلى وصفتك.

هل لديك أي نصائح أخرى للطهي يمكنها مساعدة الناس على تجنب الأخطاء أو جعل حياتهم أسهل؟

الجانب المُشرق/حيل وأفكار/10 أخطاء في الطبخ يرتكبها حتى أمهر الطهاة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك