الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 أشياء تثبت أنه من الأفضل اختيار الجودة على الكميّة والمظهر

دائماً ما نميل إلى توفير المال عند شراء الأشياء البسيطة، مثل القبعات أو الجوارب. ومع ذلك، عادةً ما تُصنع المنتجات الرخيصة من مواد منخفضة الجودة، مما قد يؤثر على راحتك. وفي هذا الشأن، وجدنا ما لا يقل عن 10 أشياء تستحق أن ندفع مقابلها أموالاً أكثر للاستمتاع بخصائصها المريحة في المستقبل.

جوارب دافئة

الغرض من الجوارب هو إبقاء أقدامنا دافئة في الطقس البارد وامتصاص العرق. حتى أن بعض الناس يفضّلونها على النعال المنزلية، ولهذا السبب يجب اختيار الجوارب بحكمة.
ستبقيك الجوارب المصنوعة من الصوف والأكريليك دافئاً في الشتاء. أيضاً، تُعتبر الجوارب المصنوعة من صوف ميرينو خياراً جيداً رغم سعرها الباهظ، حيث أنها تحتفظ بالحرارة تماماً وتمتص الرطوبة وتزيلها من الجلد.
ستشعر بالدفء بالفعل عند ارتداء الجوارب المصنوعة من الصوف الخالص، لكن هذه المادة خشنة وستسبب لك الحكّة في قدميك. في الوقت نفسه، فإن الجوارب المصنوعة من النسيج البلشي (الذي يحتوي على البوليستر) ليست دافئة، على الرغم من أنها لطيفة الملمس.

النعال الداخلية

لا يفكر الناس عادة في جودة النعال الداخلية لأحذيتهم. إذ أنهم يرتدون نعال المُصنّع ويشترون أخرى جديدة بعد أن تتلف. بالمناسبة، لا يميل العديد من مصنعي الأحذية إلى التفكير في الأمر أيضاً. في الواقع، هم يصنعون نعالاً ذات حد أدنى من الدعم للقدم. نتيجة لذلك، قد تشعر بالتعب في ساقيك عند ارتدائها، وقد يبلى حذاؤك بشكل أسرع.

إذا كنت ترتدي أحذية غير مصممة خصيصاً لك، فمن المنطقي شراء نعل داخلي جيد. يمكنك أن تحصل عليها من متجر متخصص وسيساعدك البائعون هناك في اختيار ما يناسبك، أو حتى من عيادة الطبيب (إذا كانت لديك مشكلات صحية معينة).

بالطبع، سوف تضطر إلى دفع المزيد مقابل هذه النعال، لكن قدميك ستشعران براحة أكبر. وخلال الشتاء البارد، ستبقيك النعال الداخلية المصنوعة من الفرو دافئاً ومرتاحاً.

غطاء الهاتف

الهواتف الذكية الحديثة باهظة الثمن. لذلك، يحتاج جهازك إلى غطاء جيد لحمايته من الحوادث. إنه لأمر رائع أن يكون الغطاء مريحاً ولطيف الملمس، لكن المواد التي صُنع منها تستحق اهتماماً خاصاً.

من المرجح أن يمتص السيليكون والمطاط الصدمة إذا أسقطت هاتفك عن طريق الخطأ. في المقابل، لا تمتص الأغطية البلاستيكية الصدمات جيداً، وبالتالي لن توفر الحماية اللازمة.

كريم الوجه

حتى البشرة الدهنية تحتاج إلى الترطيب، خاصة في فصل الشتاء. لذا من الأفضل شراء كريم أكثر سمكاً لموسم البرد، والذي يحتوي على الكمية المناسبة من العناصر المغذّية. ضع في اعتبارك أن الخيارات الرخيصة قد تكون غير مجدية.
في فصل الشتاء، ينسى الكثير من الناس حماية بشرتهم من أشعة الشمس. ومع ذلك، يمكن للشمس أن تلحق الضرر بالجلد، حتى في المواسم الباردة. في الواقع، تحتوي بعض المرطبات على عامل واقٍ من الشمس، ورغم أنها قد تكون أكثر تكلفة، إلا أنها مهمة للحفاظ على صحة بشرتنا.

كرسي المكتب

كرسي المكتب المريح ضروري ليس فقط في مكان العمل، ولكن في المنزل أيضاً، حيث أننا نميل إلى الجلوس أمام الكمبيوتر حتى بعد يوم عمل طويل. وبالنسبة لأولئك الذين يعملون عن بعد، يصبح هذا الكرسي عنصراً لا بد منه.

يمكن أن يؤدي الكرسي غير المريح إلى مشاكل في الظهر والرقبة والكتف. وبالتالي، يجب الانتباه إلى مسند الظهر القابل للتعديل ونوعيّة الدعم الذي يوفّره لأسفل الظهر ومواد التنجيد. كذلك، يجب أن يكون القماش مسامياً وليس صلباً أو ليّناً جداً.

أواني الطبخ

يشتري الكثيرون أرخص القدور والمقالي أو حتى يستخدمون الأواني الموروثة من جداتهم. ولكن حتى الطهاة غير المحترفين يعرفون أن الطهي في أواني عالية الجودة يكون ملائماً أكثر.

في الواقع، غالباً ما يلتصق الطعام في الأواني الرخيصة ويحترق لأن الحرارة تتوزع بشكل غير متساوٍ. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأواني الجيّدة ستدوم لسنوات، مما يجعل استعمالها والطهي فيها ممتعاً.

عند اختيار الأواني، ضع في اعتبارك المادة المصنوعة منها والموقد الذي تمتلكه. على سبيل المثال، تجنب الأواني النحاسية إذا كان لديك موقد كهربائي أو من السيراميك.

ملاءات السرير

يختار الكثير من الناس ملاءات الأسرّة المصنوعة من القطن لأنها طبيعية وغير مكلفة نسبياً. للأسف، فإن الملاءة المصنوعة من هذه المادة ليست جيدة كما يُروَّج لها. إذ يمتص القطن الرطوبة تماماً، مما يخلق بيئة ملائمة لتكاثر الكائنات الحية الدقيقة المختلفة (وبالتالي الإصابة بالحساسية). زيادة عن ذلك، تبلى هذه المادة بسرعة.

من الأفضل اختيار الملاءات الحريرية. صحيح أنها مكلفة أكثر، ولكن هذه المادة لا تسبب الحساسية، وهي متينة أكثر وذات ملمس رائع.

مرطّب الهواء

خلال موسم البرد، يصبح الهواء في المنزل جافاً أكثر. وفي محيط يتميّز برطوبة منخفضة، تنتشر العديد من الكائنات الحية الدقيقة بشكل أسرع. لحسن الحظ، يمكن لمرطّب الهواء أن يحل كل هذه المشاكل. ورغم أن العديد من الناس لديهم جهاز كهذا بالفعل إلا أنهم لا يعرفون فوائده، ويستعملونه بشكل خاطئ.
لا جدوى من شراء جهاز ترطيب بسيط ورخيص الثمن، ومن الأفضل اختيار طرازات أكثر حداثة. فهي تصدر ضوضاء أقلّ، وبعضها يحتوي على مستشعر رطوبة الهواء الذي يقوم بإيقاف تشغيل الجهاز عند الوصول إلى مستوى الرطوبة الأمثل.

يجب عليك أيضاً العناية بالجهاز بانتظام ومنع تكون العفن داخله. لذلك، عند شراء مرطّب هواء، يجب الانتباه إلى مدى سهولة تنظيفه.

الستائر

الستائر السميكة ضرورية، لكن نادراً ما يفكر كثير من الناس في اقتنائها. يلاحظ الدماغ البشري وجود الضوء حتى أثناء النوم، وإذا كان هناك الكثير منه في الغرفة، فإن معدل ضربات القلب يتسارع، مما يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة.

من الأفضل اختيار ستائر التعتيم لأنها تحجب الضوء القادم من الخارج بنسبة تكاد تصل إلى 100%. سيسهّل ذلك عليك النوم، وسترتاح عيناك جيداً في غرفة مظلمة.

القبّعات

يمكن أن تكون القبعة إكسسواراً رائعاً يزيد من أناقة الأزياء، ولكن في موسم البرد، تتمثل مهمتها الرئيسية في إبقائك دافئاً. يُذكر أن أفضل القبعات هي تلك المصنوعة من الصوف أو القطن. لكن الصوف الخالص خشن نسبياً ويمكن أن يسبب تهيج الجلد والحكّة في جبهتك، في حين أن ارتداء قبعة قطنية يعد أمراً سيئاً لشعرك. في هذه الحالة، تكون القبعات المصنوعة من صوف ميرينو أو من مزيج الأكريليك والصوف هي الخيار الأفضل.

ما الأشياء التي تكترث لجودتها وستشتريها حتى بأغلى الأثمان؟

مصدر صورة المعاينة barb howe / Flickr, CC BY 2.0
الجانب المُشرق/حيل وأفكار/10 أشياء تثبت أنه من الأفضل اختيار الجودة على الكميّة والمظهر
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك