الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

إضافة مناديل مبللة في الغسالة: حيلة ستجعل غسيلك أنظف و أنعم!

في المتوسط، يقضي أي شخص 4 ساعات في الأسبوع في غسيل الملابس. وعلى الرغم من أن الغسالات الأوتوماتكية الحديثة تقوم بأغلب العمل بالفعل، فلا يزال يمكننا تحسين نتيجة الغسيل وتوفير الكثير من الوقت بهذه الحيلة البسيطة. ستناسبك هذه الحيلة كثيراً إن كان لديك حيوانات أليفة، أو لديك الكثير من الملابس الغامقة اللون. كل ما عليك هو وضع مناديل مبللة في الغسّالة الكهربائية قبل وضع غسيلك المتسخ، وسترى النتيجة.

كنا متشككين بعض الشيء من نتيجة هذه الحيلة هنا في الجانب المشرق، فقررنا تجربة الأمر بنفسنا. وعلينا الاعتراف إن النتيجة النهائية تخطت كل توقعاتنا.

لن يكون هناك وبر ملتصق بملابسك

تساعد المناديل المبللة على إزالة الوبر والشعر من الملابس. فهي تشتغل كعامل امتصاص لتنظيف القطع الصغيرة من القماش والفراء والشعر. وفي نهاية الغسلة تصبح كل هذه الجسيمات ملتصقة في المناديل المبللة، ونتيجة لذلك، تبدو الملابس أنظف، ولن تحتاج لإزالة كل هذه الجزيئات الصغيرة من ملابسك بنفسك.

كيف تنفّذ هذه الخدعة بشكل صحيح؟

ضع ما لا يزيد عن 3 مناديل مبللة في الغسالة. وعندما تبدأ بالدوران، ستختلط المناديل بالملابس وتجمع الشعر والفراء. يجب عليك استخدام مناديل مبللة جديدة لكل غسلة لتتمكن من رؤية النتائج المرضية.

تأكد أن المناديل التي تضعها سميكة بما فيه الكفاية

يجب أن تكون المناديل المبللة قوية بما يكفي حتى لا تتمزق داخل الغسالة الكهربائية. حاول تمزيقها إلى شرائح بيديك، وإت وجدت أن تمزيقها شديد الصعوبة، فهذا هو النوع المثالي من المناديل المبللة لاستخدامه في الغسيل.

المناديل المصنوعة من الورق أو القماش لا تصلح لهذه الخدعة

لا تحاول استبدال المناديل المبللة بالورق أو القماش. المناديل الورقية ليس قوية بما فيه الكفاية، لذلك ستتمزق وستضطر إلى تنظيف كل القطع الصغيرة من الورق من ملابسك. أما المناديل القماشية فلن تفعل أي شيء، ولن ترى أي نتائج لهذه الحيلة على الإطلاق إذا استخدمتها.

لا تنسى التخلص من الرائحة العطرية للمناديل

إن لم تكن تريد أن تمتص ملابسُك رائحة المناديل المبللة، فاختر نوعاً مضاداً للبكتيريا أو غير معطر. يمكنك أيضاً إضافة القليل من منعّم الأقمشة للتخلص من الرائحة.

هل جربت هذه الطريقة من قبل؟ هل تعرف أي حيل أخرى لتحسين جودة الغسيل؟ شارك رأيك معنا في قسم التعليقيات.

شارك هذا المقال