الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 أدوات عادية يمكنها إنقاذك في حالات الطوارئ

2-2-
11k

هل أضعت طريقك مرة وأنت تسافر متجولاً في البراري؟ هل وقعت يوماً في موقف عصيب جعلك تكافح من أجل البقاء؟ قد تجد نفسك في وضع طارئ كهذا، فإما أن تستسلم للأمر الواقع، أو تحاول إيجاد مخرج من مأزقك. وحينها قد تصبح بعض الأدوات والأغراض البسيطة والعادية في حياتك ذات أهمية كبيرة في حل مشكلتك. سنخبرك اليوم عن بعض تلك الأدوات التي نجزم أنك تمتلك 6 منها في بيتك الآن على الأقل، دون أن تدرك أن بإمكانك استخدامها بشكل مختلف وغير معهود.

سوف تتفاجأ بالضبط كما حدث مع فريق الجانب المشرق لكن الأشياء التي سنتحدث عنها في هذا المقال، يمكن أن تكون بالفعل ذات قيمة أكبر بكثير مما تظن، خاصة في وسط ظروف عصيبة تدفع الإنسان لمحاولة البقاء على قيد الحياة بأي ثمن.

1. البطاقة البنكية

هناك أشياء لا تقدر بثمن ويعجز المال عن شرائها. فقد يحدث أن تجد نفسك في موقف طارئ، لا تنفعك فيه قيمة الأموال التي تمتلكها في رصيدك، ومع ذلك تظل بطاقتك البنكية ذات فائدة جليلة، إذ بإمكانها أن تثبت أهميتها حتى في مكان مهجور لا تتوفر فيه أجهزة صرف آلية، حيث تستطيع استخدامها كوسيلة مثالية في حال تعرضك للسعة نحلة أو وخزة شوكة. وذلك عن طريق تحويل بطاقة ائتمانك إلى أداة طبية تكشط بها مكان اللدغة وتسحب سمها إلى الخارج!

2. معلبات التونة

هل تعلم أن علبة التونة لا تحتوي على قطع السمك اللذيذة المشبعة للجوع فحسب؟ بل فيها أيضاً ما يكفي من الزيت لصنع شمعة يستمر احتراقها ما بين 2 و 3 ساعات! كل ما عليك القيام به هو إحداث ثقب صغير في الوجه العلوي من العلبة. وبعد ذلك، تعمل على إدخال فتيل قطني وتتركه يمتص الزيت ويسحبها إلى أعلاه. وبمجرد إشعاله، سوف تحصل على شمعة تبقى مضاءة لحوالي ثلاث ساعات. وإذا كان السؤال عن هذا يقلقك، فدعنا نطمئنك أن هذا لن يفسد طعم التونة أبداً.

3. مرهم الشفاه

يقال أن الشموع المضاءة لا تعطي الضوء فحسب، بل تمنح أيضاً ما يكفي من الدفء لرفع درجة الحرارة داخل الغرفة. وقد يكون هذا بفائدة ملحوظة خلال حالات الطوارئ. يعتبر مرهم الشفاه قطعة ضرورية داخل حقيبة أي فتاة. يمكن تحويله عند الحاجة إلى شمعة منيرة، وذلك عن طريق دس خيط قماشي في جزئه العلوي، حيث يمكن لمادة المرهم أن تعمل كزيت وقود تغذيه باستمرار. عليك فقط اتخاذ كافة الاحتياطات من أجل تفادي نشوب حريق. ويمكن لشمعة بلسم الشفاه الفورية هذه أن تواصل الاحتراق لمدة تصل إلى ساعتين.

4. حمالة الصدر

هناك العديد من حالات الطوارئ التي قد نجد أنفسنا عالقين وسطها، دون أية أدوات مساعدة في متناول اليد، وهنا لا يبقى أمامك من حل سوى الارتجال، فلو حوصرت على سبيل المثال داخل موقع يصعب فيه التنفس بسبب دخان حريق أو غبار حطام ما، فأمامك حل سهل هو استخدام حمالة صدر نسائية كقناع لتغطية وجهك وتجنب الاختناق.

يثق الخبراء أن هذا الإجراء البسيط يمكن أن يساعد بفعالية في منع دخول الجزيئات السامة المتطايرة إلى جهازك التنفسي، لأن حاملة الثدي سوف تغطي الفم والأنف بشكل مثالي، بينما يمكنك ربط أشرطتها حول أذنيك، كقناع طبي يسمح لك بتحرير يديك والبحث عن مخرج.

5. أربطة الحذاء

يمكن اعتبار أربطة الحذاء خيوطاً متعددة الوظائف، قد تكون ذات نفع كبير في المواقف الصعبة في بعض الأحيان. أحد استخداماتها الأكثر انتشاراً هو ربطها كحبل بين عمودين أو شجرتين، ثم تعليق أي قطعة من القماش أو البلاستيك عليها، بغرض توفير ملجأ مؤقت. كما يمكن أن تكون مفيدة أيضاً كخيوط صنارة صيد إذا ما ربطت نهايتها بخطاف حاد.

وإلى جانب هذا، يمكنك حتى إشعال نار باستخدام أربطة حذاء قوية، وذلك بالطريقة القديمة للاحتكاك الساخن. حيث تربطها بغصن شجرة على هيئة قوس، لتساعدك على تحريكها بالاتجاهين فوق ثقب قطعة خشب يابسة من أجل توليد نجارة ساخنة سرعان ما تشب فيها شعلة النيران. هل عرفت الآن لماذا ينتعل المستكشفون وعشاق المغامرة أحذية رياضية ذات أربطة وخيوط؟

6. الجوارب

دعونا نحاول عد فوائد الجوارب في حياتنا! إنها تمنح أقدامنا الراحة والدفء. وماذا بعد؟ قد لا تعرف هذا، لكن الجوارب يمكن أن تكون بمثابة وسيلة إنقاذ في بعض المواقف العصيبة، إذ بالإمكان استخدامها لجمع الماء وتصفيتها أثناء ظروف السعي للبقاء على قيد الحياة.

نعم، ليس من المتوقع أن تتم تنقية المياه بشكل كامل، ولكن على الأقل تستطيع أن تخلصك من الشوائب المرئية وربما بعض الكائنات الحية الدقيقة أيضاً. وإلى جانب هذه الفائدة الصحية، يمكنك ارتداء الجوارب كقفازات في يديك عندما تشعر بالبرد، وحتى استعمال نسيجها الوبري لإشعال النار.

7. النظارات

هل تعبت من ارتداء النظارات طوال الوقت؟ حسناً، لقد آن الأوان لتتوقف عن الشعور بالاستياء والتذمر من عيوب النظر في عينيك. فتلك النظارات التي جعلت كل رفاقك يلقبونك بصاحب العيون الأربع، يمكنها في الحقيقة أن تنقذك من بعض المآزق الشديدة عند الحاجة.

بداية، بإمكانك استعمال نظاراتك لإشعال النار، عن طريق تكثيف أشعة الشمس، تماماً كما تفعل العدسة المكبرة. كل ما عليك فعله هو جمع بعض القش الناعم وتوجيه النظارات على بعد قدم واحدة منه، ومن ثم تجرب إمالتها على عدة زوايا حتى تحصل على شعاع شمس مركز في نقطة واحدة. ثم انفخ بلطف على تلك الجذوة المتوهجة حتى تشتعل النيران. وفي استخدام شبيه آخر، يمكن للنظارات أن تساعدك على إرسال إشارة استغاثة في حالة الخطر، عن طريق عكس أشعة الشمس أيضاً، كما يمكن تفكيك أجزائها لاستعمالها كخطافات أو أدوات مفيدة.

أي من هذه الأدوات والاستعمالات البديلة كانت مفاجئة لك؟ أخبرنا برأيك وشارك المقالة مع كل محبي السفر والمغامرة من أصدقائك!

Illustrated by Ekaterina Gapanovich and Alena Tsarkova من أجل الجانب المُشرق
2-2-
11k
شارك هذا المقال