الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

17 صورة لحيوانات فيها من سواد الليل لمحة!

----
311

لا تكفّ الطبيعة من حولنا عن إثارة دهشتنا باستمرار. وخير مثال على ذلك هو ظاهرة الميلانية أو الميلانيزم التي تمنح بعض الحيوانات لوناً أغمق بكثير من أقرانها في نفس الفصيلة. وقد جمعنا اليوم في الجانب المشرق 17 صورة تثبت أن اللون الأسود يناسبها تماماً.

غالباً ما تكون الذئاب باللون الرمادي أو الأبيض المائل إلى الرمادي. أما الذئاب السوداء، فهي نادرة.

يبدو هذا الديك كأنه مجسم خيالي صنعه شخص ما، ولكنه حقيقي.

السرفال هو واحد من 12 نوعاً من هذه الفصيلة السنورية المعرضة للتغير اللوني الناتج عن إفراط الميلانين.

قد يكون لون هذا الفهد مثالاً على طفرة غير مكتملة

الزرافة كما لم ترها من قبل

عادة ما تتعلق زيادة الميلانين بمحاولة التكيف مع الظروف البيئية. ولكن هناك استثناءات كما في حالة طائر النحام (الفلامينغو) هذا.

بطريق ملكي أجاد الهيئة الملكية

وحتى الظباء الصغيرة يمكن أن تبدو على هذا النحو

لا تقتصر أمثلة فرط الملانين على الطبيعة البرية، فهذا كلب بوميران أسود!

هذه الظاهرة لا تسبب أي ضرر لأجساد الحيوانات.

ترى أي تغيرات كنا سنشهدها لو كانت الحيوانات ذات الألوان الداكنة أكثر من الحيوانات الفاتحة؟

قد تختفي هذه الحيوانات، لكنها ستظهر مرة أخرى في الأجيال القادمة!

يجب الاعتراف بأن مثل هذه اللمسة اللونية تخطف الأنفاس

بمرور الوقت، ظهرت حالات جديدة لدى فصائل جديدة.

بالنسبة للزواحف، يصبح اللون الأسود ذا فائدة كبيرة: حيث يقلل عكس جلودها للضوء، مما يساعد على الاحتفاظ بالحرارة بشكل أفضل.

لكل شيء في الطبيعة سبب وجيه

حتى لسمكة ذهبية أصبحت سوداء فجأة!

ومع ذلك، فلا وجود للأسود الملونة على هذا الشكل لسوء الحظ. هذا مجرد تلاعب بالصور انتشر على نطاق واسع، ومازال يضلل الكثير من الناس.

مصدر صورة المعاينة rleverton/Imgur, phenomenalcosmicpowers/Imgur
----
311