الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

19 حيواناً لا يفارق رفيقه البشري

2-1-
20k

نعلم جميعاً أننا نتحمل مسؤولية حيواناتنا الأليفة المستأنسة إلى الأبد. لكن في بعض الأحيان، تعكس الأدوار فتتصرف تلك الحيوانات وكأنها هي من قامت باستئناسنا، وكأنها هي المسؤولة عن رعايتنا. فنجدها لا تفارقنا كظلنا، ولا تتوقف عن تمنحنا جرعات من الحب والدعم. ومع ذلك، فقد لا يكون لديها أدنى فكرة عن مدى التأثير المشرق الذي تضفيه على حياتنا، لكننا نعرف هذا بالتأكيد ونقدره بشدة.

إننا في الجانب المشرق لا نكف عن الإعجاب بهذه الرابطة بين الحيوانات الأليفة ومحبوبيها الآدميين. لن نطيل الكلام أكثر، فما عليك سوى أن تشاهد الصور التالية بأم عينيك لتفهم ما جوهر ما نعنيه!

1. صار القط فلافي خبيراً في شؤون النشرات الجوية.

2. “منذ 8 شهور حصل ولدنا على كلب مساعدة. كان طفلنا وقتها يعتمد على الكرسي المتحرك بشكل أساسي، نتمنى أن يجعله كلبه أكثر قوة وإصراراً على المشي.”

3. أفضل صحبة على الإطلاق

4. “سأساعدك في إنهاء هذا الطبق.”

5. “اليوم فاجأنا جدتي بصديقة مفضلة جديدة! كما ترى، إنهما منسجمتان للغاية.”

6. إنه أقرب ما يكون منها.

7. “يعمل زوجي من البيت منذ شهر مارس، لكن مارتي ما زال ينتظره أمام الباب في تمام الساعة الخامسة مساء كل يوم.”

8. من الممتع غسل أسناننا معاً.

9. “هذه القطة المساعدة تريد أن تخبر رفيقتها بأنها تقوم بعمل رائع.”

10. التعليمات التي عليهما اتباعها ليكونا كلبين مطيعين

11. “في إحدى المرات سقطت جدتي، واعتنى بها قطي كولين حتى حضور الإسعاف.”

12. دائما ما تحمل الأحضان مشاعر تفوق ما تبلغه الكلمات.

13. كتف هذه الإنسانة هو أكثر الأماكن راحة بالنسبة لي.

14. “لقد تعود على الإمساك بيدي. وقد قلت لنفسي إنني لن أبكي من التأثر أبداً...”

15. تحب كل الكلاب العناق.

16. “كل قططي ‘تساعدني’ في التحضر للذهاب إلى العمل كل صباح.”

17. هريرة الجيب

18. “لا أحد يجرؤ على أن يعبث مع ابنة اختي.”

19. “صه! لا تخبرهم بأنني هنا.”

هل يتبعك حيوانك الأليف في كل مكان؟ كيف يعبر عن حبه لك؟ صف لنا الصلة التي تجمعكما في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة thekadirakgul / Twitter
2-1-
20k