الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

20 سنجاباً أتى ليلقي التحية بسرعة

----
283

السناجب حيوانات صغيرة شقية واجتماعية. في بعض الأحيان تحب زيارة المنازل بحثاً عن الطعام أو ببساطة لإلقاء التحية. وفي أوقات أخرى، يأتي البشر ليساعدوا هذه الحيوانات الصغيرة. في الحالتين، من الصعب ألا تشعر بالارتباط مع “هؤلاء الأصدقاء” من الحيوانات الرقيقية اللطيفة.

قرر فريق الجانب المشرق اليوم أن الوقت قد حان لجمع بعض صور السناجب التي أسرت قلوب الكثير من البشر. هل أنت مستعد لالقاء التحية عليها أيضاً؟

1. مجرد سنجاب يحاول الحصول على بعض الفول السوداني.

2. “صديق دائري الجسد ♥️”

3. “توقفت زوزو لحشو خديها بالبذور هذا الصباح!”

4. “لقد التقطت زوجتي للتو هذه الصورة لسنجاب أبيض نعسان.”

5. “يا لها من أسنان!”

6. “في اليوم التالي لإعصار إيرما، ركض هذا السنجاب الصغير نحوي مباشرة، وقفز في يدي وفقد الوعي. لا بد من أنه قد مر بليلة عصيبة.”

7. “يبدوان مرتاحين.”

8. “وجدت سنجاباً أشقر في طريقي القديم لتوصيل البريد...”

9. “هذه جودي. إنها تأتي إلى نافذتي كل يوم للحصول على بعض اللوز. إنني أحبها كثيراً. تلك الابتسامة الصغيرة تجعل قلبي يذوب.”

10. “لقد ملأت فنجان شاي ببعض الجوز من أجل صديقي السنجاب.”

11. “لقد صنعت مخزن فول سوداني من أجل السنجاب.”

12. “هذا غاري. أعتقد أنه سنجاب أحمر عمره يتراوح بين 5 و7 أسابيع. أقوم بإعادة تأهيله. هذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها إلى الحديقة. وقد أحبها كثيراً ونام تحت أشعة الشمس.”

13. “لقد انتقلت عائلة من السناجب لتعيش داخل هذا التجويف في شجرتي.”

14. “إنها المرة الأولى التي أنشر فيها صوري هنا، لأنني أعتقد أن هذا الحيوان الصغير يحتاج أن يقول مرحباً. إنه الحيوان الأليف الذي تربيه أخت زوجي خارج منزلها، ويزور مصففة شعرها بحثاً عن بعض الجوز.”

15. “هذا المنظر هو أحد الأسباب القليلة التي تجعلني أستيقظ في الصباح متحمساً للغاية.”

16. “صعدتْ ليلاً إلى الطابق الرابع ونظرت في وجهي بفضول. ثم نزلت هي وأحد أولادها إلى غرفة نومنا (في الطابق الثالث) وأعتقد أنها كانت في حيرة عندما رأتني هناك أيضاً.”

17. “صديق جديد على الطاولة هذا الصباح ... لست ضليعاً في أنواع السناجب بعد. هل هو سنجاب رمادي شرقي صغير أم من فصيلة أخرى؟ إنه صغير جداً، لا يحب التعدي على مساحته الخاصة، ويحب الثرثرة كثيراً.”

18. “لم أداعب سنجاباً من قبل. اليوم هو بالتأكيد أفضل أيام حياتي. كان جيرالد مرحباً جداً بمداعبتي له!”

19. “هذا كوكونت. لقد وجده أبناء عمي مصاباً على جانب الطريق عندما كان رضيعاً.”

20. “وجدت هذا السنجاب الصغير يعاني من الجفاف أمس.”

هل توجد سناجب في بلدتك أو بالقرب من منزلك؟ هل سبق لك أن التقطت صورة لها أو وجدت أحدها في بيتك؟ شاركنا صورك في قسم التعليقات.

مصدر صورة المعاينة PrinceWilliam13 / reddit
----
283