الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

23 من القطط الودودة التي تزور الجيران لعلها تظفر ببعض الحلوى والحنان

تخبئ القطط للبشر الكثير من المفاجآت. ولا شك أن أصحاب القطط سيوافقونا الرأي في أنها حيوانات ذات قدرة غير عادية على إذهالنا. إنها جميلة ولطيفة وذكية في كل ما تفعله. لكن أجمل ما في الأمر، أن حتى الأشخاص الذين لا يربون القطط في منازلهم، لا يزال بإمكانهم أن يعيشوا هذه التجربة، عندما تقرر إحدى قطط الحي زيارتهم.

يبدو أن هذا الأمر يحدث في كثير من الأوقات، حيث جمعنا لكم اليوم في الجانب المُشرق العديد من الأمثلة للقطط التي قررت الظهور فجأة ودون سابق إنذار، في منازل أخرى بعيداً عن بيوت أصحابها.

1. “هذه أرجوحتي، لكن هذا ليس قطي”

2. “قطة مجهولة اقتحمت منزلي من خلال نافذة الطابق العلوي، وهذا مكانها المفضل”

3. “هذا قط جاري. ظل يموء أمام الباب الأمامي حتى فتحت الباب، فجرى إلى داخل المنزل وبدأ في التبرز في وعاء الرمل الخاص بقطتي، ثم جرى خارجاً من المنزل. لا بد أن حركته هذه تدخل في باب إعلان سيطرته على المكان”.

4. “قط مشرد يزورني في العمل أحياناً، وهو الآن يساعدني على إتمام الغسيل”

5. “هذا ليس قطي، لكنه يحب التربيت، وها هو قد بدأ في استكشاف منزلي”

6. “هذا مكتبي، لكنني في الواقع لا أملك قطاً”

7. “هذا ليس قطي، لكنني وجدته في حديقة منزلي الجديد. أتمنى أن نكون قد حصلنا عليه مع المنزل!”

8. “استرخى زوجي على شرفتنا بعد عودته من جولة مشي، فجاء هذا الصغير والتصق به. هذا ليس قطنا، لكنه لطيف للغاية!”

9. “كان هذا القط يحرس شرفتنا من القراصنة، ثم جاءنا يطالب بنصيبه من الحلوى نظير عمله”.

10. “دخل إلى شاحنتنا بكل ثقة وكأنها ملك أبيه!”

11. “بدأ هذا القط اللطيف يزورنا كل يوم، ولا يمكنني مقاومة تدليله ببعض الحلوى والعناق”

12. “هل تشعر بالراحة والدفء هنا يا صديقي؟ هذه مدفأتي، وهذا ليس قطي (لكنني سعيد جداً بمصاحبته لي)”

13. “استيقظت اليوم لأجد زائراً في بيتي. هذا القط بالتأكيد ليس لي”

14. “كان قلبي محطماً لأنني لم أستطع اصطحاب قطي عندما انتقلت للعيش في إنجلترا. ومنذ أول يوم في بيتي الجديد، دخل هذا القط إلى منزلي وقلبي❤️”.

15. “أخذت كلبي في تمشية ومررنا بغابة، فجاء إلينا هذا القط، وارتمى على الأرض يريد من يلاعبه”.

16. “مرة أخرى؟ هذا ليس قطي، وأجهل صاحبه. لا أعرف كيف يدخل هذا القط إلى منزلي”

17. “كلما ذهبت لتناول قهوتي خارج المنزل، يأتي إليّ هذا القط ليقضي وقتاً معي. ليس قطي لكنه بالتأكيد صديقي”

18. “سمعت ضوضاء قادمة من تحت سيارتي، ذهبت أتحقق الأمر فوجدت هذه الظريفة. لكنها ليست قطتي”

19. “أسميه الأمير هاري، ولا أدري إن كان له صاحب. يحب أن يزورني ليلاً ليحظى بوجبة خفيفة، وقد توطدت علاقتنا كثيراً”.

20. “استيقظت لأذهب للحمام، وظننت أنني أهلوس حين رأيته. أسكن في الطابق الثالث وليست لدينا شرفات، بل مجرد نوافذ وسطح”.

21. “هكذا قررت قطة لا أعرفها أن تستلقي على حذائي”

22. “ذهبت أتمشى، وعدت لأجد هذا الصغير الوسيم ينظف نفسه أمام منزلي. بدأ يموء بهدوء وأنا أفتح الباب، ثم عاد إلى تنظيف نفسه”.

23. “دخل إلى شقتي كأنها منزله، بل وقرر أن يأخذ غفوة على سريري”

هل زارك قط لا تعرفه من قبل؟ شاركنا قصصك وصورك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Quarterwit_85 / Reddit
الجانب المُشرق/الحيوانات/23 من القطط الودودة التي تزور الجيران لعلها تظفر ببعض الحلوى والحنان
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك