الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

“إيدنا” الصغيرة تحب أخذ قيلولتها على ظهور الكلاب الأخرى

إيـدنا هي أنثى كلب ودودة في نادي الرعاية النهارية للحيوانات الأليفة. تستمتع الصغيرة بوقتها كثيراً مع جميع أصدقائها من ذوي الفرو الناعم، وتحب أن يسمح لها باللعب معهم. والأهم من ذلك، أنها تحب أن تأخذ قيلولتها متكئة على ظهورهم!

نظراً لإعجابنا بهذه الأليفة اللطيفة، قررنا في الجانب المشرق أن نستكشف المزيد عنها وعن هذه الهواية الخاصة التي تعشقها.

تحب أن تكون محاطة بالكلاب الأخرى

منذ أن كانت جروة صغيرة، ألفت إيدنا أن تذهب إلى مركز رعاية نهارية للحيوانات الأليفة، حيث تجد نفسها محاطة بالكثير من الكلاب الأخرى. وبمجرد دخولها إلى ذلك النادي الممتع، يكون أول ما تفعله هو الركض للعب مع الكلاب الأخرى لمدة 4 أو 5 ساعات متواصلة.

وبعد كل ذلك اللعب المتعب، تدرك إيدنا أن الوقت قد حان لأكثر شيء تحب القيام به: القيلولة. وهذه هي اللحظة التي تستعمل فيها موهبتها للعثور على الكلاب التي تملك أنعم فراء في مركز الرعاية، لأنها تحرص على جعل غفوتها مريحة بالفعل. ويبدو أن تلك الكلاب تستمتع بذلك أيضاً.

وبإمكانها أن تكتسب أصدقاء من جميع الفصائل والأحجام

حتى أكبر الكلاب قد يكون هدفاً محتملاً لها.

عندما كانت إيدنا أصغر حجماً ، كانت من السهل عليها أن تجد فراشها المناسب، وحتى الذيول المنفوشة كانت خياراً جيداً لقضاء وقت مريح.

وهكذا كانت مالكتها أحياناً، تضطر إلى “انتزاعها” عن ظهر الكلاب الأخرى انتزاعاً!

تعترف مربيتها بريانا والابتسامة تعلو محياها، بأنها عندما تذهب لإحضار إيدنا من نادي الرعاية النهارية، فإنها تجدها أحياناً نائمة على ظهر كلب ما، فيكون عليها أن تبذل مجهوداً كبيراً لتتمكن من سحبها من فوقه والعودة إلى المنزل.

هل لديك كلب محبوب مثل إيدنا يستمتع بمرافقة الكلاب الأخرى؟ نتمنى أن تشاركنا صوراً له في قسم التعليقات أدناه!