الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

5 أشياء احذرها إن كنت تسمح لقطك بالنوم في فراشك

1--1
578

توصلت الأبحاث إلى أن 62% من القطط تنام مع أصحابها من البشر البالغين، و13% تنام مع الأطفال في فراشهم. القطط لطيفة ومن الطبيعي أن تحتضنها بجوارك، ولكن في الواقع، قد يتسبب هذا في بعض المخاطر، وقد لا تكون فكرة موفقة على الإطلاق.

جمعنا لكم اليوم في الجانب المُشرق بعض الأسباب التي قد تدفعك لاتخاذ القرار بإبقاء سريرك منطقة خالية من القطط.

قد يكون عليها براغيث أو حشرات أو طفيليات أخرى

عندما تشارك سريرك مع قطتك، فإنك تشاركها أيضاً أي حشرات أو طفيليات قد تكون في فرائها، ومنها البراغيث. على سبيل المثال، يمكن أن يعيش برغوث واحد على فراء حيوانك الأليف لمدة شهرين تقريباً، وقد يكون من الصعب التخلص منه، إذا لم تكن قطتك تتناول دواء للتخلص من البراغيث بشكل منتظم.

قد تجلب معها جزيئات من صندوق الفضلات إلى سريرك

صناديق فضلات القطط ليست أكثر الأماكن نظافة، وحتى أنظف القطط قد تلتقط أقدامها جزيئات صغيرة من صندوق الفضلات. يمكن أن ينتهي الأمر بهذه الأوساخ في سريرك وقد تؤدي إلى مخاطر صحية أخرى.

قد تتعرض للخدش أو العض

تقوم الكثير من القطط أحياناً بخدش أو عض أقدامنا أثناء تحركنا تحت الأغطية. إذا كانت نائمة أو تأخذ قيلولة في سريرك وقررت إيقاظها فجأة، فقد تنفعل وتهاجمك، خاصة إذا كانت قطتك سريعة الخوف.

قد تفسد ملاءاتك وأغطيتك

على الرغم من أن الخدش يعتبر سلوكاً طبيعياً تمارسه القطط، إلا أنك لن تشعر بالسعادة عند العودة إلى المنزل لرؤية الملاءات والبطانيات المريحة على فراشك مدمرة. لتجنب ذلك، قد ترغب في إبقاء سريرك خالياً من القطط والحصول على سرير مريح للقطط بدلاً من ذلك.

إذا بدأت في النوم في سريرك، سترفض المغادرة.

إذا اعتادت قطتك على النوم في سريرك وفجأة قررت طردها، فقد تفاجئك ببعض السلوكيات غير المحببة، على سبيل المثال: إسقاط الأشياء من على الطاولات أو إحداث فوضى أو تمزيق الأقمشة مثل الكراسي أو الستائر. لا تتعامل القطط عادة بشكل جيد إذا أخذت حقوقها فجأة.

هل تسمح لقطتك بالنوم على فراشك؟ شاركنا رأيك في قسم التعليقات أدناه!

1--1
578
شارك هذا المقال