الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

تغيرات سريعة مذهلة.. هكذا تحولت حيواناتنا الأليفة منذ أول يوم لها معنا إلى الآن

تتمكن حيواناتنا الأليفة سريعاً من كسب قلوبنا، وبنفس السرعة تتغير من كائنات صغيرة مضحكة إلى أسياد المنزل المتغطرسين والسمينين. إننا نحبهم من كل قلوبنا، ويدرك هؤلاء الأوغاد ذوو الأربع أرجل ذلك تماماً.

قررنا اليوم في الجانب المُشرق مقارنة الصور المبكرة للحيوانات الأليفة بالصور الحالية التي شاركها مستخدمو الإنترنت، وقد اندهشنا من سرعة مرور الوقت.

“رعينا بانكو بريدكرامب لمدة شهرين، ثم تبناها أحدهم، في إحدى مناسبات تبني الحيوانات. اليوم رأيناها في طابور الخروج من المتجر تقف خلفنا”

“لقد حصلنا على براندي من مزرعة منذ 13 عاماً، وعلى الرغم من أنها أصبحت مسنة الآن، إلا أنها لا تزال تملك كل الطاقة التي كانت لديها عندما كانت صغيرة!”

“وجدت هاتين الهرتين الصغيرتين تحت منزلي منذ 4 سنوات. أحبهما كثيراً!”

“جروتي في اليوم الذي وجدناها فيه، عندما كانت خائفة جداً من الاقتراب مني، وبعد شهرين عندما أصبحت أقرب أصدقائي”

“لقد بدأنا رعايتها في مثل هذا اليوم قبل عام، ولم نتمكن من تركها ترحل أبداً. هل يمكنكم إلقاء اللوم علينا؟ انظروا إلى هذا الوجه اللطيف!”

“جرو قلق أنقذ حديثاً في الصورة الأولى، والآن أصبح صديقي المقرب هووي في الصورة الثانية”

كانت بداية آرثر وسادي صعبة، حيث عاشتا كقططين صغيرتين في شوارع موريشيوس. ومرتا بالعديد من زيارات الأطباء البيطريين ورحلة طيران وزيارة ثلاث دول لاحقاً والآن أصبحتا أكثر قطتين مدللتين في العالم.

“عندما جاءت، كان رأسها منتفخاً لدرجة أنها بدت وكأنها كائن فضائي. بعد شهر، أصبحت مراهقة وقحة طويلة الساق. إنها الآن سيدة المنزل”

“يبلغ ثيودور اليوم عاماً واحداً. الصورة الأولى التُقطت في اليوم الذي تبنيناه فيه”

من هر هزيل ضئيل، إلى قط منزلي جميل.

إنها كبيرة الآن، وأصبحت فساتين الحفلات تناسبها.

“بعد عام ونصف معاً، ما زال نعساناً”

“من صغير ذي ذيل فأر، لا يعرف كيف يكون قطاً، إلى حيوان مهيب. قابلوا يودا!”

“كان أوليفر يعاني من نقص الوزن، كما كان مريضاً بالجرب والبطن المنتفخ، وقيل لنا إنه قد يفشل في النمو. إنه يبلغ من العمر 8 أشهر اليوم ولم يتوقف عن النمو!”

القط إلفين يبلغ من العمر شهرين في الصورة الأولى، و3 سنوات في الصورة الثانية.

“أعتقد أنهما قد يحتاجان إلى فراش أكبر ليناما عليه”

من هرة صغيرة يتيمة صامتة، إلى كرة حمقاء سعيدة.

“لقد حصلت عليه في عمر 9 أسابيع، والآن يبلغ من العمر 4 سنوات تقريباً، ويعيش حياة سعيدة!”

يبدو أن هذا الوغد أدرك بسرعة كبيرة كم هو محظوظ

أخبرنا كيف حصلت على حيوانك الأليف المفضل. وشاركنا صوره في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة RedArremerAce / Reddit
شارك هذا المقال