الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

قط تعلم تفريش أسنانه مثل صديقته.. والآن لديه فرشاته الخاصة

القطط كائنات عنيدة، لذلك إذا لم تسمح لك قطتك بتفريش أسنانها، فلن تفعل ذلك مهما حاولت، وسيتعين عليك عدم التفكير في الأمر. ولحسن حظ ستيفاني إسيدرو، فإن قطها أخيليس يحب الحصول على ابتسامة هوليوود، ويحرص على نظافة أسنانه دائماً!

نحن في الجانب المُشرق أعجبنا كثيراً بنظافة أخيل، ونود أن نخبركم بقصة تعلمه غسل أسنانه بالفرشاة.

تعلم من صديقته

عندما بلغ أخيليس عاماً واحداً من عمره، بدأ يقلد ستيفاني في روتينها الصباحي؛ فكان يتبعها إلى الحمام، ويجلس على الطاولة ويتأملها. وفي أحد الأيام، حضرت أخواتها لزيارتها، وجلبن فرش أسنانهن معهن، ووضعنها في حامل الفرش. ويبدو أن أخيليس كان في انتظار الفرصة السانحة للحصول على فرشاته الخاصة، لأنه قفز على الطاولة وبدأ في غسل أسنانه بالفرشاة هو الآخر.

تقول ستيفاني: “كدت أطير من الفرحة! في البداية كنت مصدومة من أنه استخدم فرشاة أسنان أختي، ولكني ما لبثت أن أدركت كم أنه ذكي ليتعلم ذلك بمفرده. إنه قط نبيه جداً!”

يمكن تغيير العادات

على الرغم من أن ستيفاني مطمئنة الآن إلى أن أسنان أخيليس نظيفة دائماً، فلم يكن الوضع دائماً هكذا. فقد تبنت ستيفاني أخيل مع أخته أثينا عندما كان عمره بين 2-3 أشهر. وعندما كان لا يزال هراً صغيراً حاولت تنظيف أسنانه بفرشاة على شكل إصبع قط، إلا أن أخيليس لم يحب هذا الأمر، لذلك قررت أنه من الأفضل أن تتوقف عن ذلك. تقول ستيفاني: "لقد شعرت أنني أتسبب له في إزعاج ومعاناة كبيرين"، ولحسن حظها، فإن أخيليس الآن يمثل قدوة يحتذى بها للقطط الأخرى في هذا الصدد.

نقطة تشابه أخرى

الروتين اليومي ليس الشيء الوحيد الذي يجمع بين ستيفاني وأخيليس، تقول ستيفاني: “إنه ينام مثلي تماماً! على ظهره تحت الأغطية!”.

هل يحب حيوانك الأليف تفريش أسنانه بالفرشاة أم أن ذلك يشكل أزمة له؟ هل لديك أي اقتراحات للمساعدة على أداء هذه المهمة؟ هل يقلدك حيوانك الأليف في كل ما تفعله؟ نحب أن نسمع منك في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة stephanieisidro / Instagram
الجانب المُشرق/الحيوانات/قط تعلم تفريش أسنانه مثل صديقته.. والآن لديه فرشاته الخاصة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك