الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

أكدت دراسة أن الكلاب قادرة على تمييز الأشخاص السيئين

----
443

قطة أم كلب؟ لطالما كان هذا السؤال موضع اختلاف لسنوات! لكن، إليكم حقيقة جديدة عن الكلاب قد تغير رأيكم في الحيوان الأليف الذي ستحصلون عليه. تثق بكلبك، لكن هل يثق هو بك؟

يحب الجانب المشرق الحقائق، وبخاصة حقائق الحيوانات.

وجدنا أن دراسة حديثة أظهرت أن الكلاب قادرة على تحليل درجة موثوقية الشخص، ونريد مشاركة هذه المعلومات معكم.

الكلب مثل المحقق كونان، يمكنه أن يظهر لنا إن كان الشخص جديراً بالثقة أم لا.

أشرف على الدراسة أكيكو تاكاوكا من جامعة كيوتو في اليابان. أراد العالم وزملاؤه معرفة ما إذا كان الكلب يثق بالشخص الذي يكذب عليه. وقسم الباحثون التجربة إلى 3 أجزاء. كان هدفهم معرفة ما إذا كان الكلب قادراً على فهم مدى صدق الشخص وموثوقيته.

يزعم العلماء أن هناك آثاراً محتملة لنتائج البحث على فهمنا لسلوكيات للكلاب. تخبرنا الدراسة أن الكلاب تفضل أن يكون هذا العالم واضحاً، وذلك على حد تعبير جون برادشو من جامعة بريستول.

في التجربة، أشار أصحاب الكلاب أولاً إلى وعاء به طعام، فركض الكلب نحوه. ثم وضعوا أمام كلاب التجربة وعاءً بدون طعام. لقد تم خداع هذه الكلاب التي توجهت كلها نحو أوعية فارغة.

كان من المعروف سابقاً أن الكلاب تركض إلى أي غرض يشير صاحبها إليه. وبالتالي، يُعتقد أن الكلاب قادرة على فهم هذه الإيماءات. لذلك فإن عدم اتساق الإيماءات يصيب الكلب بالتوتر والعصبية.

في المرة الثالثة، رفضت الكلاب اتباع إشارة صاحبها. لم تعد تصدّق الأشخاص الكاذبين. بحسب مجلة Animal Cognition Journal، شارك في الدراسة 34 كلباً، وتكررت ذات النتيجة مع جميع الكلاب لأن الكلاب تستخدم تجاربها السابقة للحكم على موثوقية الشخص.

يخطط السيد تاكاوكا لإكمال الدراسة على الذئاب لأنهم أقرب أقرباء الكلاب. لكن التجربة تثبت أن لدى الكلاب فضول بشأن الأشياء الجديدة.

أفادت المزيد من الأبحاث بأن الكلاب تتحكم أيضاً في كيفية تفاعل الآخرين مع أصحابها. طلب أصحاب الكلاب في إحدى التجارب المساعدة من الناس. ثم حاول الناس إعطاء مكافأة للكلاب، لكنها فاجأتنا بما فعلت!

رفضت الكلاب قبول المكافأة من الأشخاص الذين تصرفوا بطريقة سيئة أو وقحة مع أصحابها، ورحبت بالمكافأة من الذين قدموا المساعدة. حتى الذين لم يقدموا شيئًاً لصاحب الكلب بعدما طلب المساعدة كانوا موضع ترحيب. أما من تصرف بوقاحة أو عدوانية، فقد فشل في كسب ثقة الكلاب.

أفادت دراسة أخرى نشرت في مجلة Neuroscience and Biobehavioural Reviews إلى أن الكلاب تقرأ بشكل جيد التواصل بين أصحابها والغرباء. طلب أصحاب الكلاب في التجربة المساعدة من مجموعتين من الغرباء. وأظهرت الكلاب فهماً جيداً للقواعد الاجتماعية، وتجنبت من أساؤوا معاملة أصحابها.

من المثبت أن الكلاب قادرة على قراءة إيماءاتنا وتعابير وجوهنا. وأصبحنا الآن نعرف أنها أكثر ذكاءً مما كنا نعتقد سابقاً! يمكنها فك شفرة إيماءاتنا وتقرير ما إذا كانت تريد اتباع القواعد الاجتماعية. ومع ذلك، تشير الدراسات إلى أن الكلاب تعيش اللحظة وتركز على الحاضر بدون إيلاء الكثير من الاهتمام للماضي أو المستقبل.

إذا خدعت كلبك، فلن يثق بك أو يطيعك! وإذا كان كلبك لا يحب أصدقاءك، فربما تكون هناك مشكلة في هذه الصداقات لكنك لا تعرف بها؟

ما مدى ذكاء حيوانك الأليف؟ شارك قصصك في التعليقات وأخبرنا برأيك في هذه النتائج!

Illustrations by Oleg Guta من أجل الجانب المُشرق
----
443
شارك هذا المقال