الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 أشياء يجب أن تعرفها النساء قبل بلوغ الأربعين

تمضي الحياة بينما ينشغل المرء في التخطيط لها، وفجأة يدرك أنه قد بلغ سن الأربعين، وأن عقداً جديداً بانتظارنا. نعرف حينها أن الوقت قد حان للاستفادة من كل ما تعلمناه خلال العشرينيات والثلاثينيات من العمر.

نقترح عليك في الجانب المُشرق بعض النصائح التي ستجعل هذه الفترة من حياتك أكثر إمتاعاً. وقد أعددنا لك في فقرة المكافأة مفاجأة، لذا واصلي القراءة حتى النهاية.

1. افعلي ما يناسبك، وتجاهلي ما يقوله الآخرون.

لديك الآن من الحكمة ما يكفي لإدراك أن اختياراتك في الحياة هو أمر يخصك وحدك. لا تجعلي رضاكِ عن نفسك مرتبطاً برضا الآخرين عنك. افعلي ما تجدينه مناسباً ولا تكترثي لآراء الآخرين، واستجمعي إرادتك القوية لتغيير حياتك إلى الأفضل دائماً.

2. دعي الدراما لمسلسلات الميلودراما.

في بداية مرحلة الشباب، نعتقد أن أي حدث مؤسف يواجهنا هو حدث مدمر ولن نتمكن من تجاوزه أبداً. لكن، اتضح أن الشعور بالحزن يساعدنا لنشعر بحال أفضل في النهاية.

أثبتت إحدى الدراسات أن الشعور بمزيج من المشاعر كالحزن والسعادة، يمكنه أن يحسن صحتنا النفسية، ويمنح حياتنا مغزى حقيقياً. لا شيء يحدث بالشكل الذي نتوقعه، وما يحدد قدرتنا على التحمل هو رد فعلنا تجاه على ما يحدث لنا. لا يجب أن تبحثي عن السعادة فقط، بل احرصي أن يكون سعيك هو تحقيق أفضل نسخة من نفسك.

3. تخصيص بعض الوقت لأصدقائك.

مع الوقت، يزدحم جدول أعمالك باجتماعات العمل واصطحاب أطفالك إلى تمارين كرة القدم والذهاب للتسوق وغيرها من الأنشطة، ثم تدركين فجأة أن وقتاً طويلاً قد مضى منذ آخر مرة قابلت أصدقاءك. اجعلي لنفسك الأولوية في حياتك وخططي لهذه اللقاءات التي تحتاجينها حقاً. بل ويمكنك إدراج مقابلة الأصدقاء ضمن “وقت المعالجة النفسية”.

4. لا يوجد شيء اسمه الكمال بالنسبة لبشر.

قد يجلب لك العَقد الخامس من العمر الشعور بالتحرر وتقبل الذات. لا يُفترض بك أن تكوني مثالية، لذا، قد تشعرين بالراحة حيال مظهر بشرتك. من المؤكد أن مفهومك للجمال الجسدي قد شوهته سنوات من المحاولات المستمرة لتحقيق معايير جمال غير واقعية. عموماً، خلال محاولاتك لتقبل ذاتك، تذكري أن مستحضرات التجميل وفلاتر إنستغرام قد يكونان خير حليف لك في الأيام القادمة.

5. ما تملكينه هو الأشياء التي بحوزتك الآن فقط.

لا شيء يضاهي شعورك بالسعادة عند توصلك بطرد لشيء قمت بشرائه على الإنترنت، أو عند عودتك من المتجر مُحملة بالكثير من المشتريات. لكن ما إن تُفرغي تلك الحقائب من الأغراض وتتلاشى رائحتها الجديدة، حتى تدركي أنها ليست سوى أشياء عادية. امتلاك منزل يعني مزيداً من الأعباء المالية والفواتير، والمزيد من أعمال التنظيف. كل الإثارة التي تشعرين بها ستتلاشى في النهاية. لذا، لا يجب أن يكون هدفك هو امتلاك المزيد من الأشياء، بل عمل أشياء أكثر، خاصة إن كانت لمساعدة الآخرين.

6. أثبتي جدارتك وقيمتك.

يُقال لنا في مرحلة الشباب إن علينا العمل بجد ليحدث ما نتمناه في النهاية. لكن في بعض الأحيان، علينا أن نجعل ما نتمناه يحدث بأنفسنا. اطلبي المشاركة في الاجتماعات بوتيرة أكبر، واطرحي أفكاراً جديدة لتحسين أدائك المهني وتوقفي عن كبح طموحك. بل ويمكنك حتى أن تطلبي من مديرك تلك العلاوة في العمل التي تستحقينها. وقد تتفاجئين بما يمكنك تحقيقه.

7. يجب أن يكون كريم الوقاية من أشعة الشمس ضمن روتين جمالك الصباحي.

إذا كنت تعتقدين أنك تخصصين وقتاً طويلاً بالفعل في روتين جمالك الصباحي، فعليك إعادة التفكير في الأمر. عليك إضافة أشياء كثيرة إلى قائمة مستحضرات التجميل التي تحتاجين إليها قبل الخروج من المنزل، وأهمها، كريم الوقاية من أشعة الشمس، إذ سيساعدك على حماية بشرتك وتجنب شيخوخة الجلد المبكرة، وسيمنحك بشرة متألقة.

8. استعدي لسماع ألقاب لم تعتادي سماعها من قبل.

أثناء الانتظار في الصف بأحد المتاجر، أو بينما تفتحين باب المصعد لأحدهم، أو ربما في طريقك لشراء القهوة في الصباح، قد تسمعين أحدهم يناديك قائلاً “يا خالة”. قد تديرين وجهك ظناً منك أنه يقصد شخصاً آخر، لكن يتبين أنك أنت المقصودة. بغض النظر عن الوقت الذي يحدث فيه ذلك، لكنك ربما تُفاجَئين حينها. من الأفضل أن تنظري إلى ذلك على أنه نوع من الاحترام، ولا تبالغي في التفكير في الأمر.

9. المرونة هي رأسمالك الجديد.

ربما تدركين الآن أن الأنشطة اليومية البسيطة كالاستعداد للعمل أو ممارسة الرياضة أو حتى تخصيص بعض الوقت لنفسك تتطلب الكثير من الجهد. قد لا يكون لديك الخبرة أو العلاقات أو الموارد المالية التي يمتلكها الآخرون، لكن امتلاك المرونة والرغبة في بذل جهد إضافي يمكنهما إحداث فرق كبير. الرصيد الوحيد الذي تحتاجين إليه في هذه المرحلة هو إيمانك بنفسك وعزمك على تحقيق النجاح.

10. في نهاية اليوم، لا مكان أفضل من المنزل.

اختفت مشاعر الخوف من تفويت المناسبات، وأصبحت خططك المثالية لعطلة نهاية الأسبوع هي قضاء الوقت بمفردك في المنزل. بينما أصبح تجديد الأثاث القديم أو البستنة أو القراءة هم أفضل ما يمكنك فعله لقضاء اليوم.

مكافأة: طريقة فعالة لتعزيز روتينك الصباحي

· ابدأي يومك بالتفكير بإيجابية. تزعم فلسفة اليوغا أن تكرار كلمة الإصرار يمكن أن يساعدك على تحقيق الحياة التي طالما رغبت في الحصول عليها.

· أعدّي فطوراً صحياً غنياً بالبروتين لبدء يومك بجرعة مناسبة من الطاقة.

· استمعي إلى موسيقى صاخبة، وإن كنت تشعرين بالحماس الزائد، فيمكنك حتى الرقص مع الموسيقى!

· احتفظي بمفكرة: اكتبي أثناء شربك كوب القهوة الصباحية الأشياء التي تريدين تحقيقها نهاراً، أو الحلم الذي حلمت به الليلة الماضية، أو أي شيء آخر لطيف عن نفسك.

ما الأشياء الأخرى التي تعلمتِها حتى الآن؟ لا تترددي في مشاركتنا ما يعنيه لك بلوغ سن الأربعين في التعليقات أدناه.

Subscribe to our podcast on Spotify or Apple podcasts to enjoy our best stories and give a real treat to your ears.

الجانب المُشرق/مثير للفضول/10 أشياء يجب أن تعرفها النساء قبل بلوغ الأربعين
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك