الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 حقيقة مدهشة ثبتت صحتها عن المرأة

كل تلك الكتب المؤلفة حول كيفية فهم المرأة لا تذكر أي شيء عن الحقائق البيولوجية والاجتماعية للنصف الآخر من المجتمع. على سبيل المثال، السبب وراء عيش المرأة عمرًا أطول من الرجل بمعدل سنتين إلى 10 سنوات في جميع أنحاء العالم. تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على تفاصيل دقيقة مذهلة، اتضح أنها تنطبق على جميع نساء العالم.

بحثنا في الجانب المشرق على نطاق واسع، بهدف العثور على بعض الحقائق الرائعة والمثيرة للجدل حول النساء - وفيما يلي ما توصلنا إليه. فأي هاته الحقائق ستفاجئك بشكل أكبر؟

12.ترى النساء ألواناً أكثر.

هل سبق أن تجادلت مع زوجتك حول تلك الستائر البيضاء التي زعمَت أن لونها كريمي أو بيج؟ حسناً، يعود ذلك لقدرة النساء على رؤية اختلافات أكثر في الألوان والأشكال بنسبة 20% في المتوسط.

11. نضوج المرأة جذاب.

ولا يعود السبب في ذلك لعقدة أوديب فحسب، فقد أظهرت عدة دراسات أن جاذبية المرأة تزيد كلما كان مظهرها أكثر إيحاءً بالخصوبة، لذا فإن المرأة التي سبق لها الإنجاب أو التي ترعرعت بجسد أنثوي أو التي لا تستخدم وسائل منع الحمل، هي أكثر جاذبية للرجال. وبإمكان الرجال اكتشاف ذلك أيضاً، من خلال رائحة المرأة ونبرة صوتها.

10. تأكل المرأة في المتوسط 2 كغم من أحمر الشفاه طوال حياتها.

عند حساب متوسط عدد أحمر الشفاه الذي تشتريه المرأة طوال حياتها ومتوسط استخدامها له، فإنه يتم التوصل إلى أنها تلعق حوالي 2 كيلوجرامين من أحمر الشفاه في حياتها أو تبلعه مع الطعام. و هو ما يعادل 533.76 أحمر شفاه. هذا العدد كبير جداً لبعض النساء بالطبع (أو ليس كبيراً كفاية)، ولهذا السبب نعتناه بالمتوسط، حيث يختلف باختلاف البلدان والثقافة.

9. تكره المجازفة.

ربما لاحظت أن النساء أقل مجازفة من الرجال، وهناك سبب علمي لذلك. حيث إن القشرة الحزامية الأمامية، وهي جزء الدماغ المسؤول عن موازنة الخيارات عند اتخاذ قرار، أكبر عند النساء مقارنة بالرجال. ويزعم البعض أنها وسيلة تطورية، جعلت النساء أكفأ فيما يتعلق بالرعاية وإنقاذ "القبيلة" من خلال جمع الطعام وتنظيم الحياة الاجتماعية ككل.

8. قد تتسبب في سمنة شريك حياتها.

من المثير للدهشة ازدياد وزن الكثير من الرجال في العلاقات الطويلة الأمد، وقد يكون ذلك من فعل زوجاتهم. فالمرأة تقوم بدور "الرعاية" الذي ينتج عنه تغذية شريكها على نحو مفرط (وكل همها وجود "محارب" قوي بجانبها). كما توجد لدى المرأة أيضاً نية في اللاوعي، تهدف لجعل زوجها أقل جاذبية للإناث الأخريات.

7. الأناقة بدل الراحة.

لا يوجد تفسير علمي وراء هذا التصرف الغريب، بل تفسير اجتماعي محض. يضغط المجتمع والإعلام على النساء منذ قرون لاتباع معيار معين، سواء كان ذلك امتلاك قدم صغيرة أو مؤخرة بارزة، مما يؤدي إلى تسابق غالبية النساء للحصول على المظهر الأنيق، ولو كان ذلك على حساب راحتهن.

6. حاسة شم قوية.

تماماً مثل النقطة السابقة، ساعدت حاسة الشم القوية أسلافنا على النجاة من المخاطر عبر التاريخ، ولأن النساء كن يتولين مسؤولية جمع الطعام بشكل أساسي، فقد ساعدتهن حاسة الشم القوية على اختيار الأطعمة المناسبة لأسرهن.

ولإرضاء صاحبة هذه الحاسة القوية، ألا تستحق منك زوجتك باقة ورود؟

5. خلايا دماغ المرأة تتواصل مع بعضها بكثافة أكبر.

دماغ الأنثى أصغر من دماغ الذكر بنسبة 9% في المتوسط. لكن ذلك لا يؤثر على قدراتها المعرفية على الإطلاق، لأن عدد الخلايا هو نفسه، اللهم أن تراصفها أكثر كثافة.

4. الجندي المجهول وراء العديد من الاختراعات.

اخترعت ماري أندرسون ممسحة الزجاج الأمامي للسيارة في عام 1903. إلى جانب ذلك، حصلت النساء على براءات اختراع على مر السنين: حفاضات للاستخدام الواحد، أكياس ورقية، زجاج غير عاكس، صندوق قمامة بدواسة قدم، غسالة صحون... واختراعات أخرى عديدة.

3. كان الكعب مخصصاً للرجال.

في القرن السابع عشر، تم إدراج الكعب في أزياء المرأة لمحاكاة الرجال الذين كانوا يرتدون الكعب كعلامة على رجولتهم ومكانتهم الاجتماعية.

2. قراءة الوجوه.

منذ بداية حياتها، تتميز المرأة بأنها أفضل في قراءة الوجوه والإيماءات ونبرات الصوت، مما يجعلها متفوقة كمتحدثة وقائدة اجتماعية. حتى في المجموعات البشرية، تميل قيادة كل التفاعلات الاجتماعية إلى أنثى قائدة أكثر منها إلى ذكر قائد.

1. تعيش النساء عمراً مديداً.

قد يصل فارق العمر بين الرجل والمرأة إلى عقد من الزمن، لكن في المتوسط، يصل هذا الفارق إلى سنتين أو 3 سنوات على الأقل في جميع أنحاء العالم. ولا ينطبق هذا على الإناث البشرية فحسب، فأعمار إناث القرود والشمبانزي أطول من أعمار ذكرانها.

على الرغم من كل الحقائق التي نعرفها عن النساء، لا تزال هناك الكثير من الألغاز التي لم تُحل بعد. وأنت، أي حقيقة من الحقائق السابقة لفتت انتباهك أكثر؟

مصدر صورة المعاينة pixabay
Illustrated by Alena Tsarkova من أجل الجانب المُشرق