الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

14 عضواً من جسمك يكشف عن مستوى ذكائك!

----
320

لطالما سمعنا عن تلك الصورة النمطية التي تقول بأن الأشخاص الذين يرتدون النظارات أذكياء، وحسب دراسة من جامعة إدنبرا، فقد يكون هناك نصيب من الحقيقة في هذا الأمر. فبشكل عام، توجد العديد من الطرق التي يمكن أن تؤثر بها مواصفات جسم الشخص على مدى ذكائه، وفق نظريات علمية. وبعضها أكثر إثارة للدهشة من الآخر. ربما كنا محقين بشأن الأشخاص الذين يرتدون النظارات، وأنهم أذكياء بالفعل. ولكن دعونا نلقي نظرة على المزيد من الصور النمطية المشابهة.

سنلقي اليوم في الجانب المشرق نظرة على بعض أجزاء و صفات الجسم التي يرى العلم أنها قد تكون علامة أكيدة على قوة الدماغ العالية لدى أصحابها.

1. قامة أطول

غالباً ما يكون الأشخاص الأطول قامة أذكى من الأشخاص الأقصر. فبالرجوع إلى إحدى النظريات، كونك طويل القامة يمكن أن يساعدك على اكتساب مكانة أفضل في المجتمع، فقد كان الأشخاص الأطول على مرّ التاريخ يحظون بالمزيد من الفرص لتولي أدوار قيادية، مما يسمح لهم بالحصول على مزيد من المعلومات المهمة. يميل الأشخاص الأطول للحصول على وظائف أفضل، وهذا ينعكس إيجاباً على تعليم أطفالهم، الذين سيرثون على الأرجح صفات الطول هذه ويواصلون دورة الحياة.

2. صدر أكبر

وفقاً لإحدى الدراسات، تميل النساء ذوات الصدر الأكبر إلى اكتساب ذكاء أعلى. ولم يقتصر الأمر على هذا التعميم فقط، ولكن ثبت أيضاً أن النساء اللواتي يملكن صدوراً بحجم عادي هن بدورهن أكثر ذكاءً من النساء ذوات الصدور الصغيرة. وهذه الاستنتاجات يجب أن تكون كفيلة بجعلك تعيد النظر في بعض الصور النمطية الشائعة.

3. عيون زرقاء

قد تكون العيون الزرقاء دلالة على كفاءة عقلية عالية. فالعديد من كبار الأدمغة المشهورين كانت لديهم عيون زرقاء مثل ستيفن هوكينج وماري كوري. وجود صبغة في العيون الزرقاء أقل مما يوجد في العيون البنية، يسهّـل على النور اختراقها. ولكن في المقابل، يمكن أن يؤدي ذلك أيضاً إلى أن تصبح العيون أكثر حساسية للضوء.

4. رأس ضخم

رغم أن الجدل حول مدى مساهمة حجم الدماغ في ذكاء صاحبه ما زال لم يخفت بعد، إلا أن امتلاكك لرأس كبير يعزز احتمالية أن يجعلك أذكى، ولكن ليس للأسباب التي تخطر على بالك، بل لأن انخفاض كثافة الخلايا العصبية داخل الدماغ يمكن أن يساعده على أداء عمله بكفاءة أكبر.

5. جبهة عريضة

حسب طقوس فراسة الوجه الصينية، فإن الجبهة الواسعة علامة على الذكاء والمهارة. وبشكل أكثر تفصيلاً، يُعتقد أيضاً أن ذوي الجباه العريضة قادرون على إنهاء مهامهم مبكراً، ولا يحتاجون في العادة إلى شرح الأمور لهم.

6. عدم تشابه الأذنين

وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم أعضاء أقل تماثلاً، مثل امتلاك شحمة أذن كبيرة واحدة أو أصبع أطول من توأمه في قدم واحدة، يصبحون قادة أفضل وأكثر قدرة على تجنب الأنانية. ومن المحتمل أن ردود فعل الناس على أعضاء أجسادهم غير العادية هذه تجعلهم يطورون مزيداً من الصفات الإيجابية.

7. شفاه صغيرة مبتسمة

لا يُلمّع الرجال شفاههم باستعمال مرهم أو بلسم، ولكنها مع ذلك تكشف الكثير عن شخصياتهم! يعتقد العلماء أن الشفاه الرقيقة المبتسمة يمكن أن تساعد الرجل على الظهور بمظهر ذكي، بينما اعتُبرت الشفاه الحزينة المائلة بشكل طبيعي إلى الأسفل، كإشارة إلى أن أصحابها أقل ذكاء. ورغم أنه من غير الواضح إلى أي مدى يصح هذا الأمر، فإن البشر يميلون إلى إدراك هذه الميزة بشكل تلقائي.

8. ذقن مدبب

لدى الناس أيضاً ميل لاعتماد ذقن الرجل كمرجع لتحديد مدى ذكائه. يشير الذقن المدبب الصغير إلى أن صاحبه ذكي، بينما يعتبر الذقن الواسع دلالة على امتلاك نسبة أقل من الذكاء.

9. شعر الجسم

تم التوصل إلى أن الرجال الذين لديهم شعر كثيف في أجسامهم يملكون معدل ذكاء أعلى. فذوي الصدور المشعرة يميلون لأن يكونوا في الغالب طلاباً أفضل، وقد أوردت دراسة شملت طلاب الطب الأمريكيين أن ما يقرب من نصف الأطباء المتدربين الذكور في البلاد، لديهم أجسام كثيفة الشعر.

10. الأنف المحدّب

ادعت نظريات “علمية” من القرن التاسع عشر تحت مسمى “علم الأنسجة” أن هناك صلة بين شكل أنف الشخص وأخلاقه. وقد اعتُبر الأنف المحدب إشارة إلى أن الشخص جيد في اتخاذ القرارات، بينما دل الأنف المستقيم على أن صاحبه لديه حب للفنون الجميلة. أما إن كانت للأنف فتحتان واسعتان فهما علامة على التمتع بعقل إدراكي وجاد.

11. إصبع سبابة أصغر

يمكن لطول الأصبع أن يحدد مسبقاً درجاتك في اختبارات SAT. فقد أوردت إحدى الدراسات أن الطلاب الذين لديهم أصابع سبابة أصغر كانوا أفضل في الرياضيات، كما تبين أن الفتيات اللواتي لديهن أصابع بنصر وسبابة صغار هن أكثر ذكاءً.

12. أن تكون أعسراً

لدى الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى بشكل تلقائي حجم أكبر من الجسر الواصل بين نصفيّ المخ (وهو حزمة واسعة من الألياف العصبية في الشق الطولي للدماغ) مما يساعدهم على معالجة المعلومات بسرعة. كما أنهم يميلون إلى أن يكون النصف الأيمن من أدمغتهم أكثر تطوراً ونشاطاً.

13. خصر أضيق من الورك

يبدو أن النساء ذوات الخصر الضيق (أصغر من الوركين) أو اللواتي لديهن شكل الساعة الرملية، أكثر ذكاءً من النساء ذوات الجسم النحيف المستقيم، حسب ما كشفت عنه إحدى الدراسات. ويُعتقد أن هذا يرجع إلى أن لديهن مستويات أعلى من أحماض أوميجا 3 الدهنية، التي تعطيهن المزيد من الطاقة، وتساعد حتى النساء الحوامل على تحسين النمو العصبي لأطفالهن.

14. وزن معتدل

يمكن لتأثير الوزن الزائد أن يُحدث فوارق بين الناس بطريقة أخرى. فقد زعمت إحدى الدراسات أن الرجال والنساء ذوي الوزن الزائد غالباً ما تكون لديهم مادة دماغية رمادية وبيضاء أقل سمكاً من غيرهم في المناطق المطلوبة.

هل تعرف أي صفات جسدية أخرى يمكن أن تؤثر على نسبة الذكاء؟ دعنا نعرف رأيك في المساحة المخصصة للتعليقات بالأسفل!

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com, Depositphotos.com
----
320