الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

14 صورة مليئة بالدراما أكثر من المسلسلات التركية

-1--
283

شعرنا كلنا بالقلق عند مرور الشخصيات في المسلسلات الدرامية والهزلية، والأفلام التليفزيونية الميلودرامية، بمشاكل تعكّر صفو حياتها. لكن ما الذي عليك فعله عندما يحطم مستوى الدراما في موقف في حياتك كل المقاييس؟ أمامك خياران على الأقل: إما الشعور بالحزن، وإما أن تجد أقرب كاميرا، وتأخذ صورة لتشارك الموقف مع مستخدمي الإنترنت، الذين ستتكفل نكاتهم الرائعة بتخفيف الأزمة.

لقد اندهشنا في الجانب المشرق من المواقف التي تعرض لها أبطال مقالتنا الذين اختاروا الخيار الثاني لأن الحزن ليس من طبعهم.

“هكذا نتخلى عن أصدقاء الطفولة”

“طلبنا صنع كعكة مشابهة لكعكة زفافنا في الذكرى السنوية الخامسة، وقد أخذ هذا الوغد السمين القضمة الأولى”

“على الأقل لم يُحدث الطبق فوضى عند انكساره”

“لقد كسر طائري كل أزرار حاسوبي”

“أظن أن المشاعر لم تكن متبادلة ”

“صعدت إلى قمة برج إيفل للتمتع بالمنظر من أعلى... وسط الضباب”

“لقد دمراه بالكامل خلال يوم واحد”

“أعتقد أن حماس براندون لعمله بدأ في التلاشي...”

“يمنع القانون في ولاية أريزونا الأمريكية قطع أشجار صبار السَّجْوار. دمرت هذه الشجرة التي يحميها القانون، وطولها أربعة أمتار ونصف، سقف منزلي ليلة أمس”

“كل ما أردته هو بعض الجبن”

“طلبت بيتزا من تطبيق لتوصيل الطعام إلى المنزل، وهذا ما وصل”

“تصرفاته ظاهرة على وجهه”

ترجمة اللوحة:

“لم يمر يوم واحد منذ آخر مرة عض فيها أمه”

“سقط الهاتف من جيبي أثناء ركوبي الجرار لقطع العشب قبل العاصفة”

“الناس الذين يمكنهم استخدام هذا الشيء، أخبروني من فضلكم: هل بعتم أرواحكم للشيطان للحصول على هذه الموهبة؟”

هل مررت من قبل بأي موقف أشعرك بضيق شديد، لدرجة أنك أردت مشاركة الموقف مع العالم عبر شبكة الإنترنت؟ أخبرنا عن المشاكل والمواقف الدرامية التي مررت بها هذا الأسبوع، وما إذا أمكنك النظر لهذا الموقف ببعض من روح الدعابة! شاركنا رأيك في قسم التعليقات!

مصدر صورة المعاينة IoryHamon / Twitter
-1--
283