الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

15 صورة توضح كره الرجال الأعمى للتسوق

قد يرى الكثير من الرجال في التسوق تعذيباً مقيتاً لهم، لكن كيف يستطيعون تفسير ذلك لشريكات حياتهم؟

قررنا اليوم في الجانب المشرق أن نعد لكم هذه القائمة من 15 صورة مسلية لأبطال مجهولين، تجرعوا مرارة مرافقة زوجاتهم إلى المراكز التجارية من أجل التسوق.

مكان لتجمع كل الرجال المعذبين...

للأسف، ما زلت في أول الطريق يا فتى.

هذا هو المعقل الأصلي للوحدة.

يبدو هذا المكان مريحاً للانتظار.

نعم، لقد كان الخروج للتسوق فخاً، وقد دخله برجليه.

حتى البابا نويل يكره التسوق.

من يُترك للملل، يمكنه أن يفعل أي شيء.

سيتصرفان كأنهما في المنزل، إلى أن تنتهي ربة المنزل.

يحاول فقط ألا يصاب بدنه بالجفاف.

يعتادون على الأمر منذ الصغر...

...ويتعلمون كيف ينتظرون مثل آبائهم.

على الأقل هناك ظريفان متحمسان.

إذا لم تجد مقعداً، فقد انتهى أملك وأمرك معاً.

مأساة جماعية.

لا شك في أن الرجال يمكنهم بذل جهود كبيرة من أجل إرضاء شريكات حياتهم، لذا حاولي ألا تسيئي استغلال هذه التضحيات. وفي المرة المقبلة التي تلتقين فيها "بأحد أبطال مراكز التسوق الصامدين"، فنرجو أن تتذكري زوجك وتحييه عندما تعودين إلى البيت.

هل لديك صور لتجارب تسوق مضحكة؟ سيسعدنا أن تشاركها معنا في قسم التعليقات.

مصدر صورة المعاينة miserable_men/instagram
شارك هذا المقال