الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

+15 شخصاً دفعوا مبالغ طائلة مقابل أشياء لا تساوي فلساً واحداً

كل عملية شراء نقوم بها، حتى لو درسناها بعناية، تبقى نوعاً من المقامرة. فسواء تعلق الأمر باستئجار مسكن أو شراء حذاء جديد أو مجوهرات ثمينة، فإننا لا نستطيع معرفة ما إن كان ما أقدمنا عليه صفقة رابحة أم لا، حتى نتثبت من ذلك بمرور الوقت. ولذلك نتمنى صادقين ألا نقع في مثل هذه المواقف التي وجد فيها أبطال مقالتنا هذه أنفسهم، إذ يبدو أن الحظ لم يكن إلى جانبهم بالمرة.

نحن ندرك تماماً في الجانب المُشرق ألا أحد في مأمن من الفشل أثناء معاملاته اليومية. ومع ذلك، ما زلنا نأمل ألا يتعرض أي منكم لخيبات أمل مشابهة.

“هذا هو مطبخ شقة في مدينة نيويورك، تبلغ كلفة إيجارها 2650 دولاراً”

“اشترى لي حبيبي خاتماً بقيمة 350 دولاراً. وهذا ما فعله بيدي منذ اليوم الأول”

“أخيراً رضخت لرغبة صغاري واشتريت لهم علبة من 60 قطعة بسكويت (أوريو) عبر موقع أمازون. وهذا ما توصلنا به اليوم!”

“شعور غريب أن ترى العطر الذي اشتريته لزوجتك في أعياد الميلاد قد انتهى به الأمر في المرحاض، لأنه ليس في الحقيقة سوى معطر للجو”

“اشتريت مجموعة من مجسمات الليغو الصغيرة، وكانت كلها متشابهة”

“ظننت أنني اشتريت شرفة لإطعام العصافير وطاردة للحمام في الوقت نفسه. ويبدو أنني كنت مخطئاً”

“طلبت باقة من الزهور لأهديها لوالدتي في عيد الأم، دفعت مقابلها أكثر من 80 دولاراً. وقد وصلتني ميتة ومتعفنة، كما لو أنها قطفت منذ 30 سنة”

“كلفني هذا 45 يورو بالإضافة إلى 65 يورو أخرى لإصلاح الوضع. هذه مقارنة بين أظافري التي أتمنى استعادتها والزينة المشينة التي حصلت عليه”

“سعر هذه الوجبة يتجاوز 25 دولاراً. خيبة أملي لا توصف”

“لقد دفعت 37 دولاراً مقابل عبوة الزعفران هذه”

“حاولت الحصول على توهج أزرق، وقد كلفني هذا 61 دولاراً. والآن يخبرني زوجي بأن أظافري تبدو فظيعة!”

“ألزمتني الكليّة بدفع 96 دولاراً مقابل طقم ’أدوات المختبر‘ هذا. ولا شيء هنا يساوي أكثر من 5 دولارات، بل إن العلبة برمتها قد تكلف أقل من 20 دولاراً. والطريف أنهم وضعوا بداخلها قلماً أيضاً”

“سندويتش جراد البحر هذا سعره 34 دولاراً، وهو أصغر حجماً من الموزة”

“لقد كلفني سائق التوصيل هذا للتو 5500 دولار”

“هذا حذاء عملي الذي لم يتجاوز عمره بعد شهراً واحداً، وقد كلفني 130 دولاراً”

“وبعد أن خسست أخيراً ما يكفي من الوزن، أخرجت بدلتي الجميلة لأرتديها، ففوجئت بأن حشرات العث أكلتها. لقد دفعت فيها حوالي 1000 دولار قبل عدة سنوات، وكنت أعتقد أنها البدلة الوحيدة التي سأحتاجها طوال حياتي”

“لقد دفعت مبلغاً إضافياً مقابل الحصول على مقعد إلى جوار ’النافذة‘”

“اعتقدت جازماً أني حجزت غرفة فاخرة في هذا الفندق ذي الـ 4 نجوم”

“حصلت في العيد على لعبة لا تحتوي أية لعبة! لقد دفع والداي 60 دولاراً مقابل غلاف بلاستيكي فارغ”

هل سبق لك أن عشت موقفاً مشابهاً من قبل؟ أخبرنا كيف حدث ذلك في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة aliciathehomie / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/+15 شخصاً دفعوا مبالغ طائلة مقابل أشياء لا تساوي فلساً واحداً
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك