الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

15 برهاناً لقدرة الزمن الجبّارة على تغيير كل شيء

لو كان لديك أخ توأم وذهب في رحلة إلى الفضاء، فلا شك أنه عندما سيعود سيكون أصغر منك. إن مُضيّ الزمن يغيّر الكثير، ورغم ذلك، فالذاكرة تحفظ لكل مكان روحه الخاصة التي تبقى عالقة به رغم مرور السنين.

نودّ في الجانب المُشرق أن نقدم لكم بعض الصور الخلابة لبعض الأماكن التي يفصل بينها بضعة قرون أو عقود. فما الذي تغيّر وما الذي بقى على حاله؟

1. ممر جبلي يُدعى كروفورد نوتش (رسمة فنية تعود لعام 1893 في مقابل صورته في 2019)

2. هاتف غاور فرنسي من عام 1912 في مقابل هاتف جوال حديث.

3. “مزرعة عائلتي بين عامي 1900 و2000. امتلكنا المزرعة منذ 125 عاماً”

4. مدينة لاس فيغاس عام 1895 واليوم

5. مدينة ريو دي جانيرو عام 1840 واليوم

6. “في عام 2005، عثرت أنا وبعض الأصدقاء على الطريق إلى قصر جابا في وادي الموت بكاليفورنيا”

7. صورة لإينياك، أول جهاز إلكتروني مكتمل في العالم في مقابل جهاز حاسوب حديث.

8. “منزلي قبل مائة عام وبالأمس”

9. “رأيت نموذج روما القديمة ولم يسعني إلا أن أنشره إلى جانب صورة روما اليوم، كما تظهر على خرائط غوغل”

10. منظر مدينة سيدني، أستراليا بين 1794-1796 واليوم.

11. “جدتي رسمت هذه الصورة عام 1930، والأخرى صورة فوتوغرافية لنفس المكان اليوم”

12. عربة فورد تي من عام 1910 وسيارة حديثة.

13. منزل أبراهام لينكولن

14. حصن الفهيدي في دبي: عام 1959 وعام 2018.

15. “ميناء نيويورك: الصورة العلوية التقطها جدي في عام 1937، والصورة السفلية التقطتها أنا عام 2019”

هل تعرف أي مواقع صمدت وظلّت كما هي على مر القرون؟ نرجو أن تشاركنا صورها في قسم التعليقات.

الجانب المُشرق/مثير للفضول/15 برهاناً لقدرة الزمن الجبّارة على تغيير كل شيء
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك