الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

16 من المبادئ التي لا يفهمها سوى أصدقاء الطفولة

----
239

من المدهش أحياناً مدى إحاطة أصدقاء الطفولة بدواخل شخصياتنا وتفاصيل حياتنا، غير أنه بالتأكيد، لا يمكنك المغامرة بهذا النوع من الثقة مع من هب ودب، مهما كان المقابل. لم يجرب كل الناس هذا النوع من الحميمية، وبالتالي فإنك حتماً فخور لكونك جزءاً من ناديك الحصري الصغير.

حاولنا في الجانب المشرق أن نلخص لكم أهم الأسباب التي تجعل أصدقاء الطفولة يضفون جواً خاصاً على حياتنا.

1. من الصعب أن تشعروا بالإحراج أمام بعضكم البعض.

من تصفيفة شعرك المحرجة التي اعتمدتها ذات مرة، إلى مرحلة الهوس بثقافة الإيمو، ما من شيء في حياتك لن تكون مرتاحاً في فعله أمام صديقك المفضل. وهذا النوع من القرب لا يقدر بثمن.

2. تكشفون كذباتكم بينكم بسهولة.

يعرف أصدقاء الطفولة كل رواياتك الكاذبة وما من طريقة لخداعهم. سيكونون على استعداد للتغطية عليك إذا كنت بحاجة إلى “تحريف الحقيقة” مع شخص آخر، ولكن عليك أن تنسى كل أشكال الكذب والخداع عندما تتعامل معهم. وربما تكون وصديق طفولتك قد وصلتما منذ وقت طويل لمرحلة لم تعودا فيها بحاجة لأي نوع من الكذب على بعضكما.

3. اجتزتم المراحل المهمة في حياتكم معاً.

لقد دعمتم بعضكم البعض في مختلف الاختبارات بما فيها مرحلة التخرج، فضلاً عن المشاكل الأسرية والعاطفية، بل لربما تكون قد رأيتهم يتزوجون وينجبون أطفالهم أيضاً. ضحكتم معاً وبكيتم معاً، وشاهدتم بعضكم وأنتم تكبرون، وعلى الرغم من كل ذلك، دائماً ما ستحسبهم أطفالاً لأنهم يذكرونك بطفولتك.

4. تشعر بالغيرة إذا تسكعوا مع شخص جديد.

نعرف كلنا ذلك الشعور الذي ينتابنا عندما يفكر صديقنا المفضل بالتعرف على صديق جديد. وعلى الرغم من أنك متيقن في قرارة نفسك بأن لا أحد سيحلّ محلك في قلبهم، إلا أن طوفانا من الغيرة سيغمرك بدون شعور. ومع ذلك، ما يهم فعلاً هو أنك أول شخص قد يلجأ إليه صديقك المفضل، وهذا مدعاة لفخر ما بعده فخر بالنسبة إليك.

5. شهدتم تجارب الحب الناجحة والفاشلة معاً.

ربما ما زلت تتذكر حديثكم عن زملائكم الذين يعجبونكم، وتبادلكم لكل التفاصيل عن كل موقف مع الحبيب أو الحبيبة. رأيتهم يقعون في الحب وتُكسر قلوبهم في مرحلة ما، ولكنك كنت حاضراً على الدوام لمداواة جروحهم ومواساتهم لأنهم يستحقون الأفضل!

6. لديكم نكات خاصة لا يفهمها الآخرون.

لا يمكنك على الأغلب عدّ كل المرات التي رمقكم فيها الناس بنظرات مربكة وأنت تمازح صديقك. على الرغم من أن الناس لا يفهمون نكاتكم، إلا أنها جزء مميز ومهم لا يمكنكم التخلي عنه.

7. لا تطلقون الأحكام على بعضكم

إنّك تعلم أنه يمكنك إخبار صديق طفولتك بأي شيء، وقد اختفى بالتأكيد أي شعور بالخجل أو المعرة بينكما منذ فترة طويلة. أصدقاء طفولتك من القلائل الذين يمكنك إخبارهم بكل ما يزعجك، أو بالأخطاء التي ارتكبتها، وأنت متأكد بنسبة 100 في المئة بأنهم سيتفهمون ما حدث.

8. تسعد من قلبك لنجاحهم.

لم يكن للمنافسة أي مكان بينكم، ولن يكون. أنت تقلق على الدوام عليهم أكثر مما تقلق على نفسك، وأيّ إنجاز لهم يكون بمثابة انتصار شخصيّ لك. أنت أكبر مشجعيهم ودائماً ما تكون مستعداً للاحتفاء بنجاحهم.

9. معرفتهم بك أفضل من معرفة عائلتك بك.

هناك أشياء لا يمكنك مشاركتها مع عائلتك لأنها تظهرك على حقيقتك. لكن صديق طفولتك، لطالما كان ذلك الشخص الذي يعرف عنك كل شاذة وفاذة، لدرجة ثقتك به عمياء وتستأمنه لكتابة سيرتك الذاتية!

10. مهما احتدّت شجاراتكم، تتصالحون دائماً.

قد يكون لمعرفة بعضكم البعض من الداخل والخارج بعض الجوانب السلبية. حيث إنّه قد يؤذي أحدكم الآخر بكلمات جارحة عندما ينشب شجار فيما بينكم. ولا شك في أنك لست فخوراً بهذا التصرف، تماماً كأي شخص آخر في العالم. بالمقابل، المشاجرات مسألة طبيعية واردة الحدوث، ومن الأفضل تسوية خلافاتكم في حينها، بدلاً من السماح لها بالتراكم وفي نهاية المطاف، يتولد الانفجار دفعة واحدة كالبركان.

11. تتقبلون انتقاد بعضكم البعض دون شعور بالتجريح.

لا ينبغي الخلط بين هذا الأمر وبين المشاجرات. يجب أن يكون لديك شخص ما في حياتك يمكنه أن يخبرك بحقيقة أقوالك وأفعالك وأن ينبهك إليها مهما يكن. إذا انجرفت يوماً في علاقة خاطئة، أو بدأت بالتصرف بشكل مغاير لطبيعتك، فيمكنك حينها الاعتماد على صديقك المفضل ليوقظك من غفلتك ويُرجعك إلى جادة الصواب.

12. عندما تلتقون بعد غياب، لا يكون للغياب أي وزن.

قد يصعُب أحياناً إيجاد وقت لبعضكم البعض بسبب مشاغل الحياة. وعلى الرغم من مرور أشهر، أو حتى أعوام، على آخر لقاء جمع بينكم، إلا أنكم لا تشعرون بوطأة تلك الفترة الطويلة عند رؤية بعضكم مجدداً. لا حاجة للمقدمات واختيار العبارات المنمقة، ولا وجود للحظات الصمت المحرجة، إنما تكملون الكلام من حيث انتهيتم، كما لو أنكم قد افترقتم بالأمس فقط.

13. عاشوا معك في أسوأ حالاتك.

واجه كل منا بعض خيبات الأمل والفشل في حياته بطريقة أو بأخرى. ولطالما كان صديق طفولتك بجانبك في كل ما مررت به، حتى إنه كان يساعدك على الخروج من المواقف العصيبة التي كنت تتورط فيها بشكل مباشر أو غير مباشر. لا يمكنك تخيّل المكان الذي كنت لتنتهي إليه بدون دعم صديقك المفضل.

14. وكأن هناك تخاطراً ذهنياً بينكما.

هل تعرف ذلك الشعور الذي ينتابك عندما تعرف ما يفكر فيه صديقك المفضل بمجرد النظر إليه؟ أثبتت إحدى الدراسات أن للأصدقاء أنماطاً دماغية متشابهة، وأنهم يرون العالم بطريقة قد تكون متطابقة. هذا يفسر الكثير، أليس كذلك؟

15. القصص التي تجمعكم تملأ رفوف مكتبة بأكملها!

هل تتذكر كل قصص صديق طفولتك؟ ربما لن تتذكرها على الفور، ولكن أجمل المشاعر ستغمرك فور بدء تدفق الذكريات عليك. تقوي لحظات الحنين المشتركة علاقتكم أكثر، ولقد عملتما بجد للوصول إلى هذه المرحلة!

16. إنهم جزء لا يتجزأ من عائلتك إلى الأبد.

بغض النظر عما يحدث في حياتك، فإن صديق طفولتك ساعدك بشكل أو بآخر على تشكيل شخصيتك، وبالتأكيد فإنك تنظر إليه على أنه فرد من العائلة. يعرف أصدقاء الطفولة كل أقاربك، وربما يراسلهم والداك ويهاتفانهم من حين لآخر. لا يمكنك تخيل قضاء أي عطلة من دونهم، ولا تود لذلك أن تحصل بأي شكل من الأشكال. أنت مرتبط بهم بعقد موثوق مفتوح مدى الحياة.

هل لديك صديق طفولة؟ ما هي ذكرياتك المفضلة معه؟ دعنا نعرف ذلك في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة [deleted] / Reddit
----
239