الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

16 شخصاً أرادوا تغيير مظهرهم لكن النتيجة كانت صدمة مفاجئة

تمر علينا أيام نرغب فيها بالتغيير؛ سواء تغيير لون شعرنا، أم حتى تجريب تصفيفة شعر جديدة. أحياناً نطلب مساعدة من المختصين، وأحياناً نقرر فعل ذلك بأنفسنا. وفي كل الأحوال، يظل النجاح غير مضمون.

في الجانب المُشرق، وجدنا صوراً لعدد من رواد الإنترنت الذين أرادوا تغيير مظهرهم، ولكن لم يحصلوا على النتائج المأمولة. والطريف حقاً هو كيفية تقبل الكثيرين منهم للأمر بطريقة إيجابية. واصلوا القراءة حتى نهاية المقال، ستجدون مفاجأة.

“من الواضح تماماً أنني لم أحصل على ما كنت أتمنى (كما في الصورة على اليسار) فأنا أكره الشعر الداكن”.

“تمزق أحد أصابع قفازي وأنا أصبغ شعري بالأسود”

“فهمت الآن لماذا لم يرد الحلاق أن أرى كيف يبدو شعري من الخلف”

“عندما تطلب من الحلاق خط تحديد فاصل فيحفر خندقاً واسعاً”

“أردت طلاء أظافر بسيط لزفافي، فحصلت على ما يظهر في الصورة على اليمين. أشعر بالإحباط، ولكن لا يمكنني التوقف عن الضحك أيضاً”.

“أردت محاكاة ما يظهر في الصورة على اليسار، وهذا ما حصلت عليه. وعندما خرجت أيضاً كان كل هذا الشعر لا يزال على رقبتي”.

“أرادت فتاة تشقير شعرها في المنزل، ثم استخدمت كريم فرد الشعر”

“عندما أقص شعري بنفسي”

“صبغت كل شيء، عدا شعري؛ بما في ذلك لساني، وحواف الأظافر، وقرنية العين”

“ما المشكلة في أن أصبغ شعري أمام الحاسوب؟”

“لا يمكنني القول إنه لم يتم تحذيري؛ تشقير الشعر في المنزل فكرة فاشلة!”

“أعز صديقاتي غيرت إطلالتها بهذا الشكل”

“ذهبت إلى صالون التجميل للاستعداد لحفل التخرج، وهذا ما حدث. بكيت كثيراً في طريق عودتي إلى المنزل واتصلت بصديقتي، حتى تأتي وتساعدني في هذه الورطة”.

“الفارق بين ما حصلت عليه مقابل 200 دولار وما طلبته أصلاً”

“البروفة التجريبية لزفافي، شاهدوا كحل العين!”

“بالأمس، دفعت للحلاق 25 دولاراً قبل أن أبدأ وظيفتي الجديدة. واليوم، سأخضع لفحص ما قبل التوظيف”

مكافأة: “هذا ما فعلته بنفسي بعدما حضرت دورته لتعليم المكياج، ولا أعرف هل نجحت أم فشلت!”

هل سبق لكم التعرض لمواقف أردتم فيها تغيير مظهركم وفشلتم؟ يمكنكم مشاركتنا بعض الصور في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة Heisen123 / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/16 شخصاً أرادوا تغيير مظهرهم لكن النتيجة كانت صدمة مفاجئة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك