الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

19 شخصاً محظوظاً كانوا شهوداً على ظواهر نادرة

----
652

القدرة على رؤية العجائب من حولك وتقدير روعتها هي المفتاح الأساسي لحياة بهيجة وسعيدة. في تسارع عالمنا المعاصر، كثيراً ما نغفل عن ملاحظة تلك اللمحات المرحة القصيرة التي تصبح نعماً عظيمة عند اجتماعها. ما عليك لحصد هذه النعم سوى النظر بتمعن إلى محيطك.

نحن متيقنون في الجانب المشرق أن كل يوم يزخر باكتشافات مذهلة، حتى إن بدت للوهلة الأولى صغيرة لا تذكر. نأمل أن تنبسط أسارير وجهك لمشاهدة هذه الصور.

“إنها المرة الأولى والوحيدة التي ألتقي فيها بهذه المعجزة الذهبية. لم تطر بعيداً عن يدي لمدة 20 دقيقة وحطّت دون خوف أمام عيني مباشرة”.

“حطت فراشة على يد صديقي. تبدو كصورة مذهلة على اليوتيوب”.

“وجدت سلطعوناً صغيراً متشبثاً بمحار في حساء الرامن”.

في المتجر، وجّه الناس هواتفهم الذكية ناحية كاميرا المراقبة دون تفسير، ومن ثم غادروا المكان. السبب وراء ذلك العش الذي بنته الطيور فوق هذا الجهاز مباشرة.

“ظهرت يرقات اليسروع هذه بشعرها الكثيف في حديقتي”.

“وجدت نفسي بطريقة ما داخل غرفة فيها 3 قطط شبه متطابقة”.

“وجدت خنفساء الأيل هذه في فناء منزلي الخلفي”

“بنى طائر أبو الحناء عشاً في الحافلة المدرسية”

“لقد أينعت جميع البذور تحت حاوية تغذية الطيور”.

“وجدت هذا الشيء الغريب على الشاطئ بعد العاصفة. لوقت طويل، ظننت أنها مجرد طحالب”.

“ولكن بعد أن بحثت عنه على الإنترنت، أدركت أن هذه بيضة حدأة البحر، تعيش في البحر الأبيض المتوسط والبحر الميت.”

“تبدو جذور الشجرة كشخص جالس”.

“أخذت هذه الليمونة العجيبة والعملاقة من شجرة صديقي. وضعتها بجانب الكلب للمقارنة”.

ضفدع نمري جنوبي يركب أفعى مائية.

قرر الحلزون أن يقل نحلة بجناح واحد وقدم مكسورة.

“شاهد هذه الدوامات الجميلة في البطيخ الأحمر”.

“التقيت اليوم بسنجاب أمهق”.

“لقد خلف قطي صديقاً يشبهه كثيراً”

“لقد أزهر برعم بزهرتين بالداخل”.

ما هي المعجزات الصغيرة التي كنت شاهداً عليها من قبل؟

مصدر صورة المعاينة ALiCE_HiMECORiN / Twitter
----
652