الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

19 مرة علمتنا قصص الحب والرعاية ألا نرفع الراية البيضاء أبداً

أظهرت الدراسات أن الحب والتواصل العاطفي لهما تأثير إيجابي على صحة الإنسان. على سبيل المثال، تفيد إحداها بأن العناق وحده قد يكون له تأثير إيجابي على قلبك عن طريق خفض ضغط الدم. ولا شك أن هذا خبر رائع لكل الأبطال الذين ينشرون الحب والرحمة في مجتمعاتهم.

يسعدنا اليوم في الجانب المشرق أن نصحبكم في جولة تضم صوراً متنوعة من الحب والرحمة. استعد ليستقبل قلبك شحنات من المشاعر الإيجابية الدافئة، ولا تنس مشاهدة الصورة الإضافية في نهاية المقالة.

1. ما قد يفعله عام من العناية الفائقة

2. “صديقي يتناول شطائر البرجر بالأطراف الاصطناعية التي صممتها وصنعتها له”

3. “من حياة مجهولة في شوارع مدينة نيويورك إلى قطنا الأليف اللطيف ديو براندو”

4. “أصلحت قارباً يزيد عمره عن 30 عاماً أعطاني إياه عمي”

5. “منحت فستان جدتي حياة جديدة”

6. “أصلحت دراجتي التي كنت أركبها عندما كنت طفلاً”

7. “فقدت كلبي مؤخراً، وكان محباً لمناديل الرأس الجديدة، فصنعت لحافاً من كل مناديله”

8. “أخذنا الكلب هادز أنا وزوجي لنرعاه مؤقتاً، لكن بعد ساعات من مقابلته، أيقنا بأننا نود الاحتفاظ به إلى الأبد”

9. “رممت شاكوش أبي الذي يعود إلى خمسين عاماً مضت، وأهديته إليه في أعياد الميلاد”

10. “أنقذ رجل سيارته من نوع BMW من الفيضانات التي خلفها إعصار هارفي”

11. “صنعت أنا وزوجتي مطبخاً مصغراً من طاولة تلفاز قديمة ليلعب به صغيرنا، وأهديناه إليه بمناسبة عيد ميلاده الثاني”

12. “أحضر أحدهم هذه السحلية في أحد الحفلات على سبيل الدعابة، ولم يهتم لأمرها أحد بعد ذلك. وها هي السحلية فريدة تغفو بسلام بعد أن تبنيتها”

13. “كلبي الذي أرعاه يوم إنقاذه، والصورة الثانية له حالياً”

14. “صنعت لي شقيقتي وسادة من قميص أبي الذي توفي في فبراير الماضي”

15. “بعد 5 أيام من العثور عليها في سلة المهملات، إنها تنمو وتزدهر من جديد!”

16. “من كومة من الصدأ البني، إلى شاحنة أحلامي”

17. “سألني البائع لماذا أشتري نباتاً ميتاً، ثم بعد 15 ساعة...”

18. “لقد توفيت زوجتي مؤخراً. إننا نحب الشموع، وكان لدينا قطع شمع مستخدمة قديمة، فقررت أن أصنع واحدة جديدة”

19. “في الصورة الأولى إيمي في ملجأ الحيوانات، كانت نحيفة ولا تتمتع بصحة جيدة. أما في الصورة الثانية، فتوضح تحول إيمي الكبير بعد عام من تبنيها”

صورة إضافية: “حولت كرسي ابني المتحرك إلى ما يشبه الروبوتBB-8 من أفلام حرب النجوم. ثم أخذته في جولة إلى استوديوهات هوليوود”

هل هناك شيء ذو قيمة عاطفية تود أن تصلحه أو تعيد استخدامه؟ هل سبق لك أن أعطيت فرصة ثانية في الحياة لأحد الحيوانات؟ إذا كانت لديك أية قصص مشابهة، فنرجو أن تشاركها معنا في قسم التعليقات!

مصدر صورة المعاينة ArastosLilas / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/19 مرة علمتنا قصص الحب والرعاية ألا نرفع الراية البيضاء أبداً
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك