الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

قصص مدهشة سيحكيها هؤلاء الأشخاص لأحفادهم ذات يوم

----
420

نجد أنفسنا في بعض الأحيان وسط مواقف مضحكة لا تُنسى، فلا يسعنا إلا أن نحكيها لكل من حولنا قائلين: “لن تصدقوا ما حدث”!! ألا تعتقد أن قصة عن حصان يقتحم مقهى أو آلة حاسبة يتم الخلط بينها وبين هاتف، يمكن أن تصبح طرائف ترددها طوال حياتك؟ نحن نعتقد ذلك.

إليك 20 حالة طريفة جمعناها في الجانب المشرق من أشخاص حدثت معهم مثل هذه الصدف المجنونة، فعجزوا عن نسيانها، ولن ينسوها مهما طال الزمن.

“شكراً لكِ عزيزتي”

“هيا ابتعدي من هناك أيتها الفتاة”!

عندما يكون ماضيك سيء لدرجة أن الناس يتذكرونك بعد 30 عاماً:

الخبر الذي لم تتوقع سماعه!

هل يأتيك مثل هؤلاء الزبائن غير العاديين دائماً؟

كانت هذه المرأة تُجري مقابلة عمل عبر الهاتف رغبة منها في الحصول على وظيفة. فتدخل عُمدة شيكاغو الجالس بجوارها وأخذ هاتفها ليقول للمتحدث أشياء طيبة عنها.

ومَن لا يعشق رائحة القهوة في الصباح الباكر؟!

“كنت أسير في الشارع حين رأيت هذا المشهد. حتى أنها لم تخلع النظارات لتحيتي”!

“في صالون تجميل إحدى صديقاتي، استأذنت زبونة لإحضار كلبها معها، وأكدت لنا أنه يحسن التصرف إلى أبعد حد”

للجميع الحق في الحصول على تعليم جيد

حتى سائقو الشاحنات يحبون أزياء الكوسبلاي!

“جاء إليّ هذا الرجل العجوز اليوم يسألني إن كان بإمكاني مساعدته في تشغيل هذا الهاتف الذي عثر عليه”...

هذا الكلب مدمن بالتأكيد

“كدت أموت من الضحك، لأن أختي غادرت صالون التجميل دون أن تنزع لباس الحماية من الشعر، والغريب أنه ناسب ملابسها تماماً، لدرجة أننا لم نلاحظ ذلك إلا بعد ساعات”

هذا ما يسمى الخيط الرفيع بين المزاح والجنون!

“أنا أعمل في خدمة التوصيل، وقد اضطررت اليوم لنقل عارضة أزياء بلاستيكية من متجر إلى آخر عبر قطار الأنفاق”

بعض الذكريات العائلية يجب أن تبقى سرية للغاية

تم القبض على مطلوبة خطيرة ومهووسة بالجمال!

نحن على يقين أن لديك قصصاً طريفة مثل هذه، فما رأيك لو تشاركنا إياها في مساحة التعليقات أدناه؟

مصدر صورة المعاينة Brad Broaddus/twitter
----
420