الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

20 دليلاً وحجة على حاجة بعض المُصممين إلى استراحة ملحة

نأمل ألا تكون قد مرت عليك أوقات خجلت فيها من أفكارك المجنونة وتنفيذها. وعلى ذكر الأفكار، فالمصممون هم أكثر من يواجه مثل تلك المواقف، لأن عملهم ببساطة يقتضي إيجاد أفكار جديدة كل يوم. بعد بحث وتنقيب، لم نجد معه عناء يذكر، عثرنا اليوم على أكثر تلك الأفكار “إبداعاً”. يكفي أن تلقي نظرة سريعة على هذه القائمة، لتعلم أنك لست وحدك من يأتي بأفكار “مخجلة”.

إننا متأكدون في الجانب المشرق من حاجة المصممين المعنيين بتشكيلة الصور التالية، إلى التفكير بجدية إلى “استصدار ورقة إعفاء مؤقتة من مهامهم” ووجوب أخذ قسط من الراحة، من أجل التفكير ملياً في جدوى أفكارهم وما ترتب عنها من آثار تجاه “الأغيار” .

هذه الحقيبة مهداة لعشاق البقر الحقيقيين.

لا يمكن وصف ورق الحمام هذا سوى بكلمة واحدة: “الفخامة”.

عندما تملين من بنطلونك القصير، ولكن الجو شديد الحرارة ولا يحتمل ارتداء جينز.

فعلاً، أمر محير...

لا شك أن مُصمم هذا الحذاء قد استوحى فكرته من هذا الحصى.

آخر صيحات قلادات العنق...

لا يجب أن ترتدي هذا الفستان على التلفاز.

“لم تستطع منع نفسها من تحويل أحلامها إلى واقع ملبوس”.

لدينا سؤال وحيد، لماذا؟!

في حالة نشوب خلافات محتدمة أو مكالمات طارئة:

“ليس دخول الحمام كالخروج منه”: تجربة لفافات ورق الحمّام كلها واجب وإلزامي.

صُمم هذا الجينز لعشاق الهبرة الحقيقيين.

قد يفعل بعض الناس أي شيء للتميز عن غيرهم، حتى إن اضطروا إلى ارتداء هذه الأقراط.

عضّني، حرفياً.

كيف أمكنهم “التفكير” في هذه الفكرة؟

ليست أفضل النقشات المطبوعة، إلا إذا كنت من كبار المعجبين بالممثل ستيف بوشيمي.

فيلم كائن فضائي - الجزء 100,500.

اشتريت ستارة الحمام هذه لتخويف ضيوفي. حسناً، لقد أخافتني أنا أيضاً.

هنا انتحر المنطق... ومات.

“اتحاد القمصان المدشدَش من أجل حقوق النشاز المزركش”.

هل سبق لك رؤية تصميم من “شر البلية” جعلك تبكي من الضحك؟ شارك معنا صوره في قسم التعليقات.

مصدر صورة المعاينة Unknown / imgur