الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

20 مرة بالغت المتاجر في تغليف سلعها إلى حد يثير السخرية

تُباع جميع البضائع تقريباً، بما في ذلك المواد الغذائية، في عبوات من المفترض أن تحميها من التلف بسبب العوامل الخارجية. في بعض الأحيان يكون التغليف ضرورياً ومفهوماً، ولكن بشكل عام، يستهلك تغليف البضائع الكثير من البلاستيك والكرتون والمواد الأخرى، بشكل مبالغ فيه يثير السخرية. هل مرت بكم على سبيل المثال تفاحة مقطوعة في وعاء بلاستيكي؟ أو صندوق كرتوني ضخم به ذاكرة تخزين USB بحجم الأصبع أو أقل؟

جمعنا لكم اليوم في الجانب المُشرق 20 مثالاً غريباً عن مستوى التبذير الذي وصلت إليه عمليات تغليف بعض المنتجات. وفي نهاية المقالة، سنريك كيف يمكن أن يدفع ذلك البائع أحياناً إلى أن يرسل لك هدية لطيفة مع المنتج الذي اشتريته.

لنبدأ بالتغليف الذي تستخدمه المتاجر الإلكترونية للشحن. غالباً ما تكون الصناديق أكبر حجماً من السلعة بأضعاف مضاعفة.

غالبًا ما تبدو العبوة التي توفرها الشركة المصنعة سخيفة للغاية بسبب حجمها المبالغ فيه.

أحياناً يكون التغليف في مقاسات غريبة وجنونية للغاية، كما نشاهد في هذا المثال:

وإليك مثال آخر على المبالغة السخيفة في التعبئة والتغليف من قبل البائع: لقد غلفوا لفات أكياس الفقاعات الخاصة بالتغليف الآمن، بـ... بلاسيك فقاعات.

أحياناً يكون التغليف غير مفهوم بالمرة.

وماذا عن تغليف كل حبة من الخضروات أو الفواكه على حدة بالبلاستيك؟

هذا غريب للغاية، لأن كل حبة من الخضر أو الفاكهة لديها في الأصل غلافها الطبيعي الذي يفترض أن يحميها.

لكن لا! فالبشرية بحاجة إلى المزيد والمزيد من البلاستيك!

ما رأيكم في هذا الجنون؟!

وشرائح التفاح هذه التي وضعوا كل واحدة منها على حدة داخل غلاف بلاستيكي معزول؟!

مكافأة: في بعض الأحيان، قد تكون هناك مفاجآت لذيذة في الصندوق. لقد استخدموا هنا كيساً من شرائح البطاطس كمخفف للصدمات.

أي صورة من القائمة السابقة أكثر جنوناً في نظرك؟ شاركنا رأيك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة pesopi / pikabu
الجانب المُشرق/مثير للفضول/20 مرة بالغت المتاجر في تغليف سلعها إلى حد يثير السخرية
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك