الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

20 شخصاً قرروا فجأة مكافأة أنفسهم بهدايا لطيفة

أحياناً يكون من الصعب العثور على هدية لشخص ما، قد نختار اللون الخطأ أو الحجم الخطأ أو الهدية الخطأ بالكامل. وفي حين ينتظر الأطفال هدايا الأعياد في شوق ولهفة، فإن البالغين مجبرون على أن يكونوا هم المصدر السحري للهدايا. في النهاية، لماذا لا يستطيع المرء أن يشتري لنفسه السيارة التي يحلم بها منذ فترة؟ أو لماذا لا يتبنى الكلب الذي لطالما أراده؟

نحن في الجانب المُشرق وجدنا صوراً شاركها بعض مستخدمي الإنترنت الذين قرّروا أن يهادوا أنفسهم في أحد الأيام الجميلة بما يسعدهم. وفي مكافأة نهاية المقال، سترون نموذجاً توضيحياً يعبر عن مدى تدخل القوات الخارجية في حياتنا.

“أتممت 30 عاماً واشتريت لنفسي جرواً صغيراً! إليكم بانشو!”

“لن أكذب عليكم، لم أشتر تلك الأشياء لأطفالي، بل لي!”

“لطالما أردت شراء خاتم العهد. لذا اشتريته اليوم وعاهدت نفسي بأن أحبها دوماً”

“هذه ساعة من علامة Swatch التجارية، اشتريتها لنفسي بمناسبة التخرج”

“تسلمت بالأمس الهدية التي اشتريتها لنفسي بمناسبة عيد مولدي”

“اشتريت لنفسي خفاً. أنا أبلغ من العمر 27 عاماً. يسخر كل أهل منزلي مني. وتركض قطتنا بعيداً عني قدر استطاعتها”

“اشتريت لنفسي سكين جيب اليوم. كلفتني 40 دولاراً، وكانت حادة لا تحتاج لأي شحذ”

“كنت أقول لنفسي منذ سنوات (يجب أن أشتري سيارة برمائية). وفعلتها بالأمس، اشتريت سيارة كاديلاك مغلقة من طراز 1965. موثوقة تماماً وبلا خدوش. لكن حقيبة السيارة تعاني من بعض الصدأ”

“لم أستطع منع نفسي من شرائها. إنها معي منذ يومين ولا أزال ألعب بها. أشعر بسرور بالغ”

“هذه هي هدية عيد ميلادي المبكرة لنفسي”

“هديتي الصغيرة لنفسي”

“زوجتي اشترت لنفسها منزلاً للعرائس”

“هديتي الفاخرة لنفسي في عيد مولدي”

“أهديت نفسي المواسم الكاملة لمسلسل Farscape وقالت خطيبتي إنها ستشاهده معي بالكامل في جلسة واحدة، يبدو أن المسلسل سيكون له معجبة جديدة!”

“هدية بسيطة لنفسي في يوم الطفل. تناسب شخصاً يبلغ من العمر 25 عاماً، وهي أول دراجة لي في حياتي!”

“أخيراً فعلتها! اشتريت هذه الخردة لتكون هديتي لنفسي في عيد مولدي الثلاثين”

“وصلت هديتي المبكرة لنفسي بمناسبة عيد مولدي!”

“هديتي لنفسي بمناسبة التخرج من الكلية! اشتريت هذه الطبول المستعملة بسعر رائع”

“أردت الحصول على هاتف أيفون بشدة. لم أستطع الانتظار أكثر واشتريته لنفسي”

“هديتي لنفسي في الكريسماس! إنه أول أعضاء عائلتي، مرحباً بك يا ديدي في منزلك!”

“مكافأة: أهديت نفسي هذه الهدية في يوم نشر صور القطط المضحكة”

كم مرة تكافئ فيها نفسك بشراء هدايا مفاجئة؟ وما هي آخر أمنية حققتها لنفسك؟

مصدر صورة المعاينة MAKhasyanov / Pikabu
الجانب المُشرق/مثير للفضول/20 شخصاً قرروا فجأة مكافأة أنفسهم بهدايا لطيفة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك