الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

+20 مناسبة كان فيها الفارق بين الواقع والتوقع خيبة أمل بحجم الجبل

كلنا مررنا في الغالب بمواقف محبطة في حياتنا، لم يرتق فيها الواقع لمستوى آمالنا. لكن إذا شاركت ما حدث لك مع غيرك من الناس، فستلاحظ أن شعورك سيتحسن كثيراً. خاصة حين يكون الجميع بمزاج رائق يسمح بالضحك على هذه “الخيبة”.

ونحن نعتقد في الجانب المُشرق أن التفاؤل يمكنه تيسير أي موقف مهما كان، حتى لو كنت تتعامل مع مواقف عصيبة من قبيل ما ستراه في هذا المقال.

هذا وحده كاف لكي يجهش أي شخص بالغ بالبكاء

“قررت صديقتي أن تحصل على نقش بالحناء، وكانت تنتظر أن تحصل على رسمة فيل”

“دفعت المبلغ فقط لأنني خشيت الاشتباك معهن بالأيدي”

“حسناً، على الأقل ربحت شرف المحاولة”

“كانت لذيذة، حتى وإن جاءت بلا أذنين، ولا عينين...”

“إنه أقرب إلى طعام القطط منه إلى السكاكر”

“أشعر بألم مادي حقيقي”

“ومع ذلك كان مذاقه جيداً في الواقع”

لم يحاولوا حتى تقليد رسمتهم!

إليكم فطيرة اللحم المفروم...

“أكاد لا أصدق عيني!”

“مسبح من الدهون الخاترة، كان طعمها جيداً لكن لا أعتقد أنه يمكن الزعم حقاً بأنها لازانيا”

“أنا محبط للغاية من شكل كرات الأيس كريم هذه”

“أعلم أنه يُستحسن بي نسيان الأمر، لكن لم كل هذا الخداع؟!”

“وزنت جبن الموتزاريلا فوجدته 53 غ، في حين أن العبوة كتب عليها 125 غ”

“لم يكن سقف توقعاتي عالياً للغاية نظراً للسعر الذي دفعته، وهو 3 دولارات. لكنها كانت أبعد ما يكون عن الصورة”.

ليس من اشترى العلبة وذاق، كمن اكتفى بالاشتهاء وراح

“أشعر بأنني خُدعت، بل يمكنني القول تعرضت للنصب والاحتيال”

“كم أنا محبط!”

“لم تكن توقعاتي عالية، لكن هذا بشع حقاً. كما أنه بالكاد يوجد أرز في القعر!”

لقد تغير سبونج بوب كثيراً...

كيف تتعاملون مع خيبات الأمل غير المتوقعة؟ شاركونا آراءكم في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Necessary_Secretary2 / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/+20 مناسبة كان فيها الفارق بين الواقع والتوقع خيبة أمل بحجم الجبل
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك